في وجه المذبحة – خاطرة بقلم : نسيم قبها

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 25 نوفمبر 2019 - 11:34 مساءً
في وجه المذبحة – خاطرة  بقلم : نسيم قبها

في وجه المذبحة – خاطرة

بقلم : نسيم قبها

قم…أنت يا عربيُ…ها ، إفرح قد أتاك صباح جديد….

قم.. واجترح الحياة…! فموتك تأجل مرات ومرات..؟؟!

قم .. من قاع النسيان أنت…تعال لتغريبة المقيم..؟!

قلِي ..ماذا أصاب وهجك بعد موت الرشيد..؟

هو لقي بارئه…لكنَه لم يترككَ بحسرة بعد حسرة…!

ياااااأخي …هل أنت من بلاد الشرق…؟….

اذا لماذا تتكالب عليك الدماء ، وانتحار القريحة…؟

اذا…من غيرنا يواجه المذبحة….؟

تعال يا أخي، تعال ننتظر الليل ونرقب القمر….

آه نسيت …لكني شهدت موت القمر، حيث دفن في هشيم العذاب…؟

أخي ..يا أخي …لقد أبصرتهم يلحِنون لنا حطام الأغاني بالصخر والطين..؟

فعدَ ما شئت من صفحات أسفار القلق…تكدَس من غير كلام…؟

قم يا أخي بالله عليك….تخلَى عن وزر حزنك… لا تكن غبار الشعوب..؟

لا ..لا تجعل من الريح كفنا تفضي باسرارك للقباب تحت الأديم…

قف واعجن من دمعك خبزا تتقوى به على أحزان القناطر…

أخي لا تسألني كيف حالك…فأنت جواب السؤال..

انظر ..ها قد احترقنا بنار القصور المزركشة …فتطلَع ليوم
نكسر فيه الزجاجات ليلا حين يموت السلطان…..؟

آه من هذا الجزع المرهق بأطياف العذاب…وعبء الحنين للديار وأنت فيها…!

آه من صوتك حين يؤثر الموت قهرا…قم ولا تجعل من حزني ملاذ…

قم يا أخي وكفاك تتمتم سخطا…ولا تجعل من لحدك مهدي الأبيض…؟

قم ثم قم…فصوت الزمان يزأر …؟..كفانا نحمل قتلانا على الظهر أكفان…؟
قم وكاشف ذاتك المقيَدة…ضع اللوم في رحابه المقيت….

إنفض عن رأسك مرض الغياب….؟

فكَ الأغلال وحرِض… فإن الجبال من الحصى……؟؟!

L’image contient peut-être : ‎‎نسيم قبها‎‎

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر