الرئيسية / قضايا ثقافية وإعلامية / فنانون يسألون عن مصير الفلسطينيين بسوريا

فنانون يسألون عن مصير الفلسطينيين بسوريا

Spread the love

دعا 30 مخرجاً وموسيقياً وممثلاً، معظمهم من البريطانيين، الأمم المتحدة إلى بذل مساع من أجل المدنيين المحاصرين في سوريا، لا سيما الفلسطينيون منهم، وذلك في نداء صدر السبت في بداية السنة الرابعة للنزاع.

فقد وقع المخرجون كين لواش وستيفن فريرز وألفونسو كورون، والموسيقيون ستينغ وروجر ووترز وآني لينوكس، والممثلان هيو غرانت وإيما تومسون، والفنانة ترايسي إيمين والكاتب ويل سيلف، هذا البيان الذي أطلق بمبادرة من وكالة الأمم المتحدة لمساعدة وغوث اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ومؤسسة هوبينغ التي تساعد الأطفال الفلسطينيين.

وأعرب المنظمون عن قلقهم على مصير مخيم اليرموك الفلسطيني في جنوب دمشق، الذي يحاصره الجيش السوري منذ صيف 2013 والذي لم تتمكن الأونروا من إيصال المواد الغذائية إليه منذ 15 يوماً.

وقال المتحدث باسم الأونروا، كريستوفر غينيس، السبت “أمس واليوم لم نتمكن من الوصول إلى 20 ألف مدني في مخيم اليرموك في دمشق يواجهون مزيداً من المجاعة ويشعرون بمزيد من الإحباط”.

وتحدث غينيس عن “سوء تغذية شامل” لدى الأطفال، وعن نساء يحتضرن أثناء الولادة بسبب نقص العناية الطبية.

وشدد موقعو النداء على “ضرورة وصول العاملين في المجال الإنساني والمساعدات” إلى المناطق المحاصرة.

وأضافوا “نطلب من رئيسي الجمعية العمومية ومجلس الأمن الدولي، الهيئتين اللتين تمثلان شعوب العالم، أن يقولا لنا ما هي الخطوات التي ينوون القيام بها من أجل إقامة مناطق آمنة والتوصل إلى وقف لإطلاق النار على الفور”.

وقالوا “نريد أن تسمع أصواتنا باسم الذين يعانون في سوريا لمنع وقوع مآس أخرى.. وندعو الجميع إلى الاتصال بهم”.

ونقل البيان عن مصممة الأزياء بيلا فرويد، التي شاركت في تأسيس منظمة هوبينغ، إن “الفلسطينيين غالباً ما تعرضوا للتهجير، ونحن نشعر بقلق عميق حيال مأساتهم”.

وقبل 3 سنوات، كان في سوريا 500 ألف لاجئ فلسطيني حسب الأرقام الرسمية، وقد تم تهجير نصفهم بسبب النزاع.

نقلا عن سكاي نيوز عربية 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...