فلسطيني وَيَكْفيني…بقلم الشاعر جمال الخطيب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 نوفمبر 2019 - 7:09 صباحًا
فلسطيني وَيَكْفيني…بقلم الشاعر   جمال الخطيب

….. ( فلسطيني وَيَكْفيني ) …..

…………………..

أنا يا سَيّدي حُرٌ

بَسيطٌ مُرْهَفُ الأِحْساسْ

وَلَحْمي .. عَلْقَمٌ مُرٌ

……. على الْباغي مِنَ الأنْجاسْ

وَبي مِنْ لَوْعَةِ الدُّنْيا

…. مآسٍ تَمْلَئُ الْكراسْ

أنا الزَّيْتونُ وَالزّعْتَرْ

أنَا الصَّوْتُ الذي كَبّرْ

أحِبُ الأرْضَ أهْواها

وَأهْوى عِزَّتي أكْثَرْ

وَمِثْلي لا يَهابُ الْمَوْتَ

وَلا يْخْشى بَنو خَيْبَرْ

….. وَلا حَتّى بَنو الْعَبّاسْ

عَزيُزُ النَّفسِ لي طينٌ

سَليبٌ داسَهُ الأنْجاسْ

وَرَمْلُ الْبَحْرِ في عَيْني

….. بَريقُ الدُّرِّ وَالألْماسْ

أنا يا سَيّدي شَهْمٌ

……. لِغَيْرِ الْحَقِّ لا أسْمَعْ

لِغَيْرِ اللهِ لا أرْكَعْ

لِقَوْمٍ مِنْ بَني تُبَّعْ

…… فَعاداني جَميعُ النَّاسْ

حَمَلْتُ الرّوحَ في كفّي

وَجُنْدُ الله في صَفّي

فَأغْناني عَنِ الْجُلاّسْ

…… كَفاني أنَّهُمْ حُرّاسْ

أنَا دَمّي فلسْطيني

…… وَريحُ الْمِسْكِ مِنْ طيني

وَمَوْتي لَيْسَ يَعْنيني

وَقَوْمي يَرْفَعونَ الرّاسْ

أنَا الْياسينُ وَالدُّرَّهْ

وَأمّي شَهْمَةٌ حرَّهْ

وَخَصْمي مِنْ بَني مُرَّهْ

…… وَأهْوى قَهْوَتي مُرَّهْ

……… وَجَدّي قاتِلٌ جَسّاسْ

ــــــــــــــــــــــــــــــــ الشّاعر : جمال الخطيب.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر