عيد الأم .. بقلم الشاعر د.أنور الزبن

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 مارس 2020 - 1:55 صباحًا
عيد الأم .. بقلم الشاعر د.أنور الزبن

عيد الأم
…………….
أيا أمرأةً هي نصفي
هي كُلْي
ومرآتي
بها أُبْصِرْ
فأهواها وتهواني
إذا ما غِبتُ تَنظُرُني
وتشقى حتى ترضيني
وتفرحُ حينَ تلقاني
فَتُبهِجُني … وتسعدُني
تُشيلُ الهَمَّ عن ظهري
وتُجلي كل أحزاني
أراها النورفي عيني
وفي قلبي
وفي حلمي ووجداني
أيانعمةَ اللهِ إمرأةً
هي أُمي
هي أختي
هي بنتي …
هي عمتي ….
ويازوجي وياستي
ويا حضني ألحاني
أراها الكون بل أكثر
وريح المسك والعنبر
ويسميناً ببستاني
غَدَت كالحرف في إسمي
وفي دمي بشرياني
فأنتِ الكل ياأمرأةً
بها بيتي بها أرضي
بها حرثي بها زرعي
وتاريخي وعنواني
ففي الأحشاءِ قد كنتُ
صغيراً للدُنا جئتُ
حملتيني…..عشقتيني
حليباً قد سقيتيني
فلن أنساك ِ يا أُمي
ولن أنساك يازوجي
فكم عانيتِ أعواماً
تقومي الليلَ من أجلي
من الزلات ِ والعِلاتِ تحميني
تهدهدني …… تُناغيني
تدللني …… تراضيني
فإني نصفها الثاني
وإني الأب والحاني
وإني العاشق الأول
وإني زوجها الأمثل
وإني ابنها الأجمل
وفوق الكل يا امرأةً
فيكفيك ويكفيني
بان الفخرَ موطننا
وإني اليوم أعشقها
كما كُنتُ …. بل أكثر
بأعلى الصوتِ أعلنها
فلسطيني ….فلسطيني
فمهما جرحنا يكبر
وإن ضاقت بِنَا الدنيا
كما القطميرِ بل أصغر
بغير الأمِ لن أرضى
وغير القدسِ لن أقبل
ستبقى البلسم الشافي
ويبقى حضنها الدافي
سأبقى فيها ملتصقٌ
كما الدحنونِ والليمونِ
والزيتونِ والطيونِ
والسماقِ والزعترْ
وفي حلقِ العِدى إني
كما القبارِ والمُرْارِ والحَنظَلْ
ولن أرحل
…………………………..
شاعر النقب
د. أنور الزبنFB_IMG_1584831008235

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر