الرئيسية / أدب الكتاب / علي بساط الهوي …….كلمات واداء ………..الشاعر سيد يوسف مرسي

علي بساط الهوي …….كلمات واداء ………..الشاعر سيد يوسف مرسي

Spread the love

علي بساط الهوي كلمات واداء الشاعر سيد يوسف مرسي

علي بساط الهوى
فوق البساط عصفورة شقية
تحدق في طوابير السحاب
تضرب بجناحيها تبحث عن هواء
تزرع الأرض بتراتيل الشكوى
في رحاب المجون والاشتياق
هبوطاً ،صعوداً بين كرٌ وفرٌ
تبعثر أعواد العش افتراء
يدهشها الخيال بألوانه
حين تحط فوق الربا
تسرق من الورد جماله
تصنع فوق الشفاه ابتسامة
تغار من الندي علي زهرات القرنفل
وتقسم أنها من نسل فراشة انسانة
هكذا حتى الأغصان المدلاة
من إمالة الريح الوهاجة
ترانيمها لظى
وزقزقة كأنها تتألم وتكتوي
تخدش بالصفاء الآه
من جدران زنزانتي
يأتيني الصدى
مررت بتلك النداءات
حين كنت لا أدرك المحتوي
أطل برأسي المعبأ أري
أعصفورة بعد الشيب ؟
وهل ما تبقي من العمر يُجمرَ ؟
قصة لا مجال لسردها
بالرغم من الحاجة لطرحها
نضارة ، والورود تقبع علي خدودها
جورية الشفاه تلهب المشغوفون لأكلها
ولكن لم أعتاد للعصافير جرأة
ولم أري للفراشات جرمه
ولا أري للنسيم أبدي للناس جُرحه
قد عرفت كيف تغرس الزهور
لتكون للساكنين ابتسامة وفرحة
صالت فوق عمامتي تستبيح
ودت أن تردني إلي ذنبي القبيح
بسطت خيمتها في سمائي الفسيح
لا تعرف كينونتي
أني راهب الحروف في صومعتي
أني صائم بدون نذور
إني قتلت شهوات كما يُقتل الكلب المعقور
أخاف ,اخشي صغير الديدان
ولا أخشي زئير الأسود من الوحوش
أضمد جرحي واتمني أذهب بلا جروح
إني عزمت أن أعزف اللحن مستقيما
إني سئمت كل قولاً سئيماً
كرهت كل تباريح النساء
كرهت طلاء الوجوه يشتي ألوان الطلاء
أخشي الانحدار يوما عن الطريق
لا ،،،،،،،لا تنزعي مني صفاء نقائي
لا تنزعي من مهجتي تقاتي
حلقي فوق رؤوس الطالبين
واضربي بجناحيك كما تشائين
ستشب الريح علي حين غرة
وأنتي في سكرة الغشيان
ففي الريح قدرة علي الخفيان
ستكونين عوداً هشاً أو كعصف مأكولاً لما
لا تقوين علي الجريان
سيكون لك ما لم يكن محسوباً
هل الماء قد يعتلي قمم الجبال ؟
فلست أنا : من تروضين ؟
فبيني وبينك ألف ألف سداً مشيداً
حلقي كما تشائين
بقلمي @الشاعر سيد يوسف مرسي

https://www.facebook.com/groups/575077479315597/

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نضال ابوغربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

( إشتقتُ عينيكِ ) ***** قصيدة ****** للأديب والإعلامي ******** ( يحيى عبد الفتاح )

Spread the loveقصيدة ( إشتقتُ عينيكِ )   إشتقتُ عينيكِ مازلت أبحث ...