الرئيسية / الخواطر والومضات / على ثرى الختيار بقلم ايمان مصاروة

على ثرى الختيار بقلم ايمان مصاروة

Spread the love

على ثرى الختيار
.
هذا أبو عمَّارُ في الأنْظارِِ
حجْمُ السماءِ ورِفعَةُ الاقْمارِ
.
في كلِّ أشجارِ البلادِ عَبيرُهُ
عَبِقٌ وفي الجُدْرانِ والأسْوارِ
.
ما هابَ يوماً مِنْ كؤوسٍ مُرَّةٍ
لَوَانَّها كانتْ كُؤوسَ النارِ
.
إن ماتَ مُغْتالاً فنَفْسٌ حُرّةٌ
لا تنْحَني ودَمٌ زَكِيٌّ جارِ
.
لكنُه يحْيا بَعيداً راضياً
بِنضالِهِ في صُحْبةِ الأبْر ارِ
.
ما كُل ُّ عَيْشٍ تُسْتَطابُ ثِمارهُ
لا عيْشُ إلا عَيْشَةُ الأحْرارِ
.
يا ياسرٌ المقدامُ في أرض الوغى
ترضى الحصارَ ولا قبول َ العارِ
كُنتَ الكبيرَ بنا وكلُّ كبيرةٍ
دَهْياءَ تَصْغُرُ في نُفوسِ كِبارِ
.
كمْ كُنْتَ تلقاني أباً مُتَبَسِّماً
تَحْنُو بِعطْفٍ مُشْرِقٍ مِدْرارِ
.
كمْ كنتَ ظِلّ المُتْعَبينَ مُواسِياً
يا ظِلَّ حُبٍّ يا أبا عَمّارِ
.
لم نفْتَقِدْكَ فأنت حيٌّ ها هُنا
في القلبِ والوِجْدانِ قَبْلَ الدّارِ
يسقى ثراك الزائرونَ بأعْيُنٍ
بخلتْ إذا ما كنَّ كالأمطارِ
.
ولتَبْكِ إن ْ كانت عيونٌ قصَّرَتْ
كل القلوبِ على ثرى الختيار
.
ِ
# على ثرى الختيار
القدس
ايمان مصاروة

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن munira ghanmi

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قصيدة أَبْرِزِي ذَاتَكِ، لَكِنْ! بقلم الشاعر عطاأالله دعيبس

Spread the loveأَبْرِزِي ذَاتَكِ، لَكِنْ!قصيدة من ديوان “دمعة قلم” بقلم الشاعر عطاأالله ...