*عروس النيل*

Spread the love

هَذِي عَرُوسُ النِّيلِ زُفَّتْ لِلرَّدَى
عَبَثَتْ بِغايَتِهَا يَدُ الأَقْدَارِ
عَذْرَاءُ فِي سِنِّ النَّضَارةِ فِتْنَةً
سِيقَتْ كَسَوْقِ الشَّاةِ من جَزَّارِ
قَدْ زَيَنُوهَا لِلرَّدَى ، وَتَرَنَّمُوا
بِالْحُبِّ ، وَالأَذْكَارِ ، وَالأَشْعَارِ
حَتَّى يَفِيضَ النِّيلُ مِنْ نَعْمَائِهِ
بِالْمَاءِ ، وَالإِخْصَابِ ، وَالإِخْضَارِ
وَكَأَنَّهُ مَهْرُ الْعَرُوسِ يَفِي بِهِ
– مِنْ فَيْضِهِ – بِالشُّحِّ وَالإقْتَارِ
فَالْمَوْتُ مَهْرٌ تَقْتَضِيهِ عَرُوسُهُ
تَسْمُو بِهِ فَخْراً عَلَى الأَبْكَارِ
تَفْدِي الْحَيَاةَ بِرُوحِهَا ، وَشَبَابِهَا
فِي غَايَةِ الإِقْدَامِ وَالإِيثَارِ
***
هَذِي طُقُوسٌ قَدْ تَوَلَّى أَمْرَهَا
وَأَجَبَّهَا الإِسْلاَمُ بِالإِنْكَارِ
فَقَضَى علَيْهَا فِي قُلُوبٍ آمَنَتْ
بِاللهِ – فِي يُسْرٍ – بِلا إِجْبَارِ
حَتَّى إِذَا جَاءَ الْجَفَافُ بِجَدْبِهِ
وَبِقَحْطِهِ الْمُسْتَوْحِشِ الْغَدَّارِ
لاَ الْغَيْثُ سَالَ ، وَلاَ دُمُوعُ حَنَانهِ
فَوْقَ الْجِبَالِ – تَقَطَّرَتْ – أَوْ دَارِ
قَدْ كَفَّ نَهْرُ النِّيلِ عَنْ فَيَضَانِهِ
وَتَضَرَّع الرُّعْيَانُ لِلأَمْطَارِ
فَزِعَتْ قُلُوبُ النَّاسِ، وَاسْتَاءَ الْوَرَى
إِذْ جَفَّتْ الأَثْدَاءُ كَالآَبَارِ
فَالنِّيلُ يَبْخَلُ ، وَالضُّرُوعُ تَعَطَّشَتْ
لِلْمَاءِ ، حَتَّى صُفْرَةِ الأَشْجَارِ
كَتَبَ الْخَلِيفَةُ لِلْمَهِيبِ رِسَالةٌ
فِي طَيِّهَا سِرٌّ مِنَ الأَسْرَارِ
(إِنْ كَانَ فَيْضُكَ عَنْ هَوَاكَ فَلا تفِضْ
أَوْ فِضْ بِأَمْرِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ)
أَلْقَى الرِّسَالةَ فِي الْمِيَاهِ ، وَسَاقَهَا
لِلنِّيلِ يَأْمُلُ فِي عَطَاءِ الْبَارِي
فَتَدَفَّقَتْ أَمْوَاهُهُ ، وَتَلاطَمَتْ
أَمْوَاجُهُ ، طَوْعاً بِلا اسْتِكْبَارِ
سُبْحَانَ مَنْ يُحْيِي الْحَيَاةً بِأَمْرِهِ
وَيَجُودُ بِالْخَيْرَاتِ وَالأَمْطَارِ
***

بقلم
سمير عبد الرءوف الزيات

تحرير

أمل عامر

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن أمل عامر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*انتفاضة هواجس*

Spread the loveرفعت الاقلام وحضرت الاوراق وجفت المعاني .ركبت امواج بحار السطور ...