” عذرًا حلب ” بقلم الشاعرة سارة للصفوة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 أبريل 2018 - 6:55 صباحًا
” عذرًا حلب ” بقلم الشاعرة سارة للصفوة
عذرًا حلب 
نحن قوم لا نحب 
غير السكر 
والبكاء على الأطلال 
والتنديد على المنابر 
عذرًا حلب
فقد ماتت فينا النخوة
والعقل منا سلب
أمس كانت فلسطين
سبية بني صهيون
ولم يتكلم العرب
وبعدها العراق دنس
ولوث دجلة والفرات
والتاريخ فيه انقلب
عذرًا حلب
اليمن أهله شتتوا
بين حروب
ونيران ولهب
وشعوب حذقت
الصمت بلا سبب
وجاء دورك يا حلب
نساء تموت
منتحرة من أعالي
المباني خوفًا
من أن تُغتصب
آهٍ وألف آهٍ
على أطفال فريسة
القنابل وصواريخ
وبراميل
ترجمهم يلا رحمة
أين الغضب
أين ابناء العرب
أين النخوة والرجولة
ألا يوجد معتصم ؟
أعقمت نساؤنا
وللرجال لم تنجب ؟
عذرًا يا حلب
لك الله
هو من يرحم
حتى الأقلام عجزت
عن الكتابة
والحبر إلى دم انقلب
عذرًا حلب
حسبنا الله ونعم
الوكيل في
من كان السبب
كم من حلب
في وطن العرب
كم من طفل يشرد
ومن أنثى تُغتصب
وأم ثكلى تنتحب
ماذا بعد
طبيب يبكى
ودمع على الخد
ينسكب
وجثامين تملأ
شوارعك يا حلب
 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر