الرئيسية / أدب الكتاب / – طوق الياسمين ……………………. – بقلم : أمين الجميل .

– طوق الياسمين ……………………. – بقلم : أمين الجميل .

Spread the love

– بقلم : أمين الجميل .
– طوق الياسمين .

كعادته يوميا” وبنفس التوقيت .
دخل المقهى ، بثقة وهدوء …
أخذ كرسيا” خاليا” ، في الزاوية ذاتها وجلس .
وضع قبعته على المنضدة أمامه .
وضع اليمنى على اليسرى …
جال ببصره على الحاضرين في المقهى …
صفق بكلتا يديه ، بشكل موسيقي ، موقع ….
تمايلت أعناق الأراكيل على وقع التصفيق ، يمنة ويسرى ، بشكل متناسق …
حضر النادل ، وبيده ورقة وقلم ..
تفضل ياأستاذ ، ماذا أمرت …؟
نظر في النادل ، وأغمض عينيه نصف إغماضة ، وقال له :
زنجبيل بالنعناع الأخضر محلى بالعسل ..
أخرج مفكرة صغيرة من جيبه ، دون بها بعض الملاحظات ، ربما خاطرة عنت له ، أو ومضة شعرية لمعت في ذهنه على توقيت حضورها .
انتزع ورقة من المفكرة وكتب عليها الكلمات ذاتها التي يكتبها كل يوم .
أشعل سيجارا” ….
تناول مشروبه المفضل …
أخرج نقودا” من محفظته ، وضعها على المنضدة ….
مسح جبينه بمنديل كان بيده …
وضع القبعة على رأسه ، وقف منتصبا” بقامته الفارعة ، سار بضع خطوات ، جال بنظره مرة أخرى على الحاضرين في المقهى …
خرج كما دخل بثقة وهدوء …
ترك خلفه رائحة مميزة في تلك الزاوية بذاك المقهى ، رائحة تشبه تلك التي يتركها العشاق خلفهم على مقاعد الحدائق العامة ….!؟
ترك خلفه ، عقدا” من الياسمين ، وورقة صغيرة مكتوب عليها :
انتظرتك هنا ، حيث التقينا أول مرة ، لم تأت أنت …!؟
للمرة الألف ، لم تأت أنت ….!؟
حضر النادل ، نظر خلف الأستاذ ، نظرة فيها شفقة وأسى …
أخذ النقود ، وضعها بجيبه …
ورمى الورقة الصغيرة وطوق الياسمين بسلة المهملات …!؟
– نحو عالم بلا إرهاب …
– متى نرتقي …؟!
مع تحيات أمين الجميل .

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نضال ابوغربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

( إشتقتُ عينيكِ ) ***** قصيدة ****** للأديب والإعلامي ******** ( يحيى عبد الفتاح )

Spread the loveقصيدة ( إشتقتُ عينيكِ )   إشتقتُ عينيكِ مازلت أبحث ...