الرئيسية / أدب الكتاب / طريــــق المجـــــــد ……. بقلم …. رابعة المومني / الكويت

طريــــق المجـــــــد ……. بقلم …. رابعة المومني / الكويت

Spread the love

طريــــق المجـــــــد

 

مهـــــــداة إلى معلـــــمِ بــــــــــلادي في الأردن وكــــــل معلـــــــــم
في العالم )

يــــا طــــــالبَ الأمجـــــادِ فـــــي محرابِهــا
حيّتْـــكَ أمجــــــادُ الزمـــــــانِ الغــــابـــــــرِ

ودعـتْ إليك مـــــــدى القرونِ شـــــــرائـع
وزهـتْ بعلمِـــك منـــــجزاتُ الحاضـــــــــرِ

أيقــــنتَ أنّ سحــــــــابَكَ الممــــلوءَ قــــــدْ
عبــــــرَ الشــواطئَ بالجُمــــــانِ السـابـــــرِ

والنــــــحلُ فتَّــــشَ في حقــــــولِك مــــــرةً
يرجـــــو الرحيـــقَ مـن العبـيـرِ الناضــــــرِ

وعلمــــت أنــــا قــــدْ ورثنـــا مـــن جنــــى
أجــــدادِنـا : صــــيدُ العـُــــلا للســــاهــــــرِ

فامــطــــرْ بعلمِــك مـــن ذخائـــرِ منطــــــقٍ
مـــــن غيــــمةٍ جـــــادتْ بعلــــمٍ ماطــــــرِ

ولأنـــك التــــــــاريخُ والتــــــــاريخُ فــــــي
عينـــــيكَ والعقـــــلِ الســـليمِ الطــــــاهــــرِ

واعلــــمْ بــــأنّ أبـــــا العـــــلومِ معلـــــــــمٌ
صـــــبَّ المـــــعارفَ مثــــلَ نهـــــر ٍ هـــادرِ

شمــــــعٌ تبــــدَّد فــــي ظــــــلامِ مدينـــــــةٍ
أضـــــحتْ منـــــارَ وحقـــــلَ علـمٍ زاهـــــرِ

أخـــــتَ العـــــلومِ وللعـــــــلومِ حكايــــــــةٌ
يحكــــــي بهــــا التاريخُ حتــــى الحاضــــرِ

بــــدءُ الكــــتابةِ رقعـــــــةٌ مخــــطوطــــــةٌ
دمـــــعُ الــــــدواةِ وريشــةٌ مــــن طائــــــرِ

زهــــــــرُ القـــــــراءةِ فتَّــــحتْ أكمامُــــــهُ
والــــدِّينُ فـــــي أوْج ِ الضيــــاءِ الغامــــــرِ

وهْـــــيَ الوصيــــــةُ للنــــبيِّ محـمــــــــــدٍ
( اقــــرأْ ) وباســـــمِ المستعـــانِ القاهـــــرِ

وهي الوصيــــــــةُ من لدنـــــــهُ لأهــــــلِه
طـــــلبُ العـــــلا مــــن مهــدِهم للآخــــــــرِ

المــــــجدُ أهـــــــدى لليــــراع ِ حــــــياتـــهُ
ودمــــــاؤُهُ تجـــــري بنبــــض ِ ســرائـــــرِ

يا أيهـــــا الصـــــادي ليــــرويَ عقــــــلَـــهُ
فالضــــــادُ مـــــوردُهُ بمجــــــــدٍ باكـــــــــرِ

ومعـــــلـــمٌ يطـــــوي البحـــــــار بفنِّــــــــهِ
ورثَ الدِّرايــــــةَ كـــــــابرًا عــن كابـــــــــرِ

ســـــــرُّ الكتـــــابِ بكلْمــــةٍ يجري بهـــــــا
نبـــــضُ الحــــــروفِ بريشــــةٍ ودفاتـــــــرِ

حيـــــوا المعلــــــمَ إنـَّـــــهُ روحُ العُـــــــــلا
بل وهْـــــوَ رُبـَّـــــانُ السفيـــــن ِ الثائـــــــرِ

رابعة المومني / الكويت

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نضال ابوغربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

( إشتقتُ عينيكِ ) ***** قصيدة ****** للأديب والإعلامي ******** ( يحيى عبد الفتاح )

Spread the loveقصيدة ( إشتقتُ عينيكِ )   إشتقتُ عينيكِ مازلت أبحث ...