الرئيسية / الخواطر والومضات / صغيرتي …. للشاعر سليم ميلودي

صغيرتي …. للشاعر سليم ميلودي

Spread the love

 صغيرتي

للشاعر سليم ميلودي

==============

11709556_1007864462566810_3498756173961651815_n

 

لاَ تَصْمُتِي كَثِيْراً

فالصَمتُ مِنْكِ مُلاَمٌ مُلاَم

ولاَ تَسْأَلِي عَمَن اقْتَربَ مِنِي

ولاَ عَمَن وشْوشَ لِلشَكِ أَنْ أَفِق

ولاَ تسْتَفْهِمِي عَمَن أَلقَى السَلاَم

واتْرِكِيْنِي أَسْكُنُ القَصِيْدَ

أُدَنْدِنُ

أَهَدْهِدُ

أُدَثرُ وَهْمِي

واكْتُبِيْنِي فِي أَولِ الهَجْرِ رَجُلاً

لاَ يُعَادُ ولَم يُدرِكُه مِنكِ الاهتِمَام

****

صَمتُكِ قَاتلٌ

وجُبنُكِ بَريْءٌ

وخَوفُكِ أَسْقَطَكِ

هُروبُكِ رَفَعَكِ فِي غَسَقٍ

فَهَل تُرَى التَصْفِيْقُ

والمَدْحُ الفَقِيْرُ

يَكتُبُكِ نُبْلاً فِي عَيْنَيْكِ ؟

وتَرأفُ بِكِ مِرآتُكِ إنْ كَشَفَتْكِ

قَبْلَ نَقْدِ الضَمِيْرِ تَحْتَ سَطحِ الظَلاَم

****

أُحْبَبْتُكِ غَامِضَةٌ

عَشِقْتُكِ لُغْزًا

دَرّسْتُ لَكِ النَخْوَةَ سِراجًا

فَكَكتُ طَلاَسِمُكِ

أَعْرَبْتُ كَذْبَاتُكِ صِدْقًا

وجَعَلتُ مِنْ حَلاَلِ الفَرحِ بَيْنَ يَدَيكِ حَرَام

صَغِيْرتِي أَنْتِ

حَبِيْبَتِي يَا أَنَا

والصَغِيْرُ فِي دَولَةِ الكِبَارِ

فِيْ عُرفِ الوُلاَةِ

وفِيْ نِظَامِ الجَزَاءِ لاَ يُلاَم

****

لاَ تَتْرُكِيْنِي

فِيْ مَحَطَةِ القَصِيْد

مَا بَيْنَ جَنْيٍّ وحَصَاد

دَاخِل قَوسَيْنِ مِنْ شَوْقٍ

لأَنِي فِيْ وِزَارةِ الحُبِ

جَوازٌ أَحْمَرٌ لاَ تُؤَشِرْ عَلَيْهِ الأقْلاَم

****

صَغِيْرَتِي

أَنَا لَسْتُ شَيْخَ طَريْقَة

ولاَ أَفْقَهُ فِيْ إِرْهَابِ الغَزَل

ولاَ أَبِيْعُ مَنْ اشْتَرَانِي

ولاَ أَشْتَرِي فِيْ سُوقِ الشُعُورِ عَشِيْقَة

أَنَا اليَتِيْمُ لَكِ حِيْنَ مَاتَ الوَفَاءُ

وسَطَ الغِرْبَانِ فِي مُدُنِ الزِحَام

****

صَغِيْرَتِي

كَانَتْ ضَفَائِرُ صِبَاكِ وَفِيَة

وأَحْمَرُ شِفَاهُكِ يَرغَبُ فِي لَونِ

قُبُلاتيْ المُدْمِيَة

تغَرَبَتْ اليَومَ عَنْ لِسَانِكِ الأَبْجَدِيَة

وفَرَ مِنْكِ أَنَا إِلى عَالَمِ الحَمَام

**

سَليْم ميلودي عَاشقُ الحَرفْ

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن ساره محمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نظرة الشك… د. وصفي حرب تيلخ

Spread the love نظرة الشك… د. وصفي حرب تيلخ ***** تسائلني… ونظرة ...