شياطيم شعر مالك سكرية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 17 يناير 2020 - 11:31 مساءً
شياطيم شعر مالك سكرية

شياطين

كانت عيون الليل ترقص وحدها في وجوه العاشقين

وهي تداعب وجناتها خدش النسيم فرح فضولي

يشاهد دمعها ويقول هذي الدموع تكون من فيضي

العظيم هذا الجمال على بدايته ينبئ بالكثير

أن القيامة لا تقوم تلكم حياة الخلد أسطار الحياة

ليسوا بها الأشرار سوى فيلم خيالي عقيم

كانت عيون الصبح تنعم بالتفاؤل وتشد أبراج الحنين

معها الحمام مسافر في كل قلب يستكين

معنى الحمام نبوءة أخرى إن الحمام هناك كالبشرى

حين تراه يدور في فلك السنين وترى الأحبة

دائبين على الغرام فيض الغرام بهم أصيل

نبل يوزع حين تمشي تراه في وجه النساء

كذا الرجال وكل مولود فطيم

وترى الشهامة في العيون كما السيوف

إذا تلاقي الشمس تلمع وحدها في عيون الناظرين

والمكر يعوي كالثعالب خارج العتبات هارب قهرا منبوذ حقير

دخل الثعالب كالطاعون إستشرى يصدر شياطين

صدأت سيوف العين وإنقرض التفاؤل

وقل الخير قامت قيامتها وتعالى المكير

شعر… مالك سكريه

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر