الرئيسية / المقالات الأدبية والثقافية / *شاب كفيف يتحدّى إعاقته ويعمل ميكانيكي سيارات*

*شاب كفيف يتحدّى إعاقته ويعمل ميكانيكي سيارات*

Spread the love
“سيد ريان” ويتحدث عن شاب مصري يتحدى ظروف إعاقته ليحصل على لقمة عيشه ويعيل أسرته, أن الشاب المصري كان قد تعرض لحادث سيارة عندما كان في الثامنة عشرة من عمره وفقد على إثره حاسة البصر.
وقد وضعه هذا الحادث في ظروف صعبة لم تترك له مجالاً سوى تحديها من خلال البحث عن عمل يمكّنه من إعالة أسرته، ولم تتح له حينها الفرصة سوى أن يعمل ميكانيكي سيارات. 
وبدأ يتقن عمله الجديد ويحبه مع مرور الوقت، وها هو اليوم وبعد أحد عشر عاماً يقوم بعمله بشكل أفضل من المبصرين، إذ اكتسب مهارات تساعده على العمل دون أي مشاكل متسلحاً بعاملي قوة الإيمان والصبر.
وعند سؤاله عن كيفية تفاعل الزبائن معه، قال: “يُصاب الكثير منهم بالدهشة والاستغراب عندما يعلمون أن من سيصلح سياراتهم رجل كفيف لا يرى”. وعلى الرغم من ذلك، فقد حصل هذا الشاب المصري على شهرة كبيرة في مهنته واكتسب ثقة العديد من زبائنه.

 بقلم الاعلامية عايدة رزق…………المحررة امال سلام

 

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن آمال سلام

x

‎قد يُعجبك أيضاً

* سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة *

Spread the love سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة القصيدة النثرية بين استسهال تناولها ...