” سيدة القصر ” بقلم الأستاذ سعد الله الكبيسي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 يوليو 2018 - 1:52 مساءً
” سيدة القصر ” بقلم الأستاذ سعد الله الكبيسي

سيدة القصر

أنت سَيدة القَصَرَ والبلاطَِ
وأنا أمير النِساءَ لِزمَاني
حِبر وورق
وتَاج وأعيَان
وحَاء وبَاء
عزفت لِقيثَارتُكِ لِأشعَاري
وأثمَلت الفؤادَ لِألحَاني
ورَويتني بِكأسُكِ لِشَرَابي
في فصلِ الشِتاء
حٌب وجَسد
ولَهفةٌ وإغرَاء
سِحر وضَجَر
وعَاصِفةٌ هَوجَاء
مَلكةٌ أنتِ في قَصر
فِيه عَبيد وأجوَاء
أميرَةٌفي كُلِ شَيء
وأنتِ
في عيني السَيدِ والمَلِك
الأرض أنتِ والسَماء
رِحالي وعشقِي الأبَدي
ورُبَما الحَياةَ والمَاء
فكن وفَيا حَبيَباً مُخلِصَا
إذا دَخلتَ جَنتي الخَضراء
وأنت أميرٌةٌ لِشوقِي
وأنا حَرسَا لأبوابَ قَلبكِ
أرويكِ حُبي وغَرامي
وأمينا لِهوى الأغرَاء
وأحميك ِبأِضلاعي
وأجعلُها خَيمةٌ شَهباء
وإن زَالَ قَصري
فَقلبي مَسكَننا لأنفاسِكِ
وعيوني تَرويكِ
عَطش الفُؤادِ, وعَطشَ الفَيحاء
وحُبك زَادَ لِلوعَتي العَناء
سأصفك مَلكًةٌ لِلعُشَاق
وسَيدة القَصورُ والأمَراء
وسَيدة العِشقِ والشُعَراء
وسَيدة الجَمالِ والحياء
وحَارت الروحِ بِالبَيدَاء
أتوصف العِيونِ الزرقاء
أم تُوصَف الجَسدِ كَالعنقَاء
أم تُوصَف الشَعرِ كالذرآء
فأنحني القَلم وأبكَى الشُعَراء
ومَحى الذِكرَياتِ السَوداء
وعَاش لِحبكِ يا بَيضاء
ورسَم الحَرفين باعتناء
لإيمَان القلَبَ لِلشَقراء
السَيدة والحُورِ الشهباء
سأكون الفَارسَ لِلبلقَاء
وتَكون الفَارِسةِ الحَدباَء
تَرويني العِشقَ بِثَرَاء
وأرويها العِشقَ بِأسراء
وتكون أجملَ حَبيبةِ الضَبيَاء
وقَصيدة الشَوق لِفرَاشةِ الحَمرَاء

بقلمي….سعدالله الكبيسي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر