* سماء داكنة *

Spread the love

سماء داكنة 
*********
الأيام ُ تبتلعُ الحياة ابتلاعاً ، يخنق الخلقَ ، و يبدِّدُ أحلاماً ورديَّة
حُلماً بعد آخر في الممرَّاتْ البعيدة المعتمة حين تمضي وحيداً
الأمكنة كلّها صالحة للقتل كشبح العضال لايرحمُ أبداً
أهلُ النِّعمةِ والمجد في أوطانهم تعساء فيا أيَّها المنون ؛
اقطف….. إن الحياة َ كريهةٌ ، نغوص في طقوس الألوان
ونختار الأسود الحالك لوناً للظلمة .. نسرف في التوغُّل
في دروب الجدب لنتوشَّح إمتداد اللَّيل ، نحلم بالنَّهار
العاري لوناً فضفاضاً يوصلنا بالمنقطع القاتم 
ونحن نركب ثبج البحر في سماء داكنة .
هذا نتاج اللَّيالي السَّوداء … حلماً بعد آخر ،
رأيتني تحت المطر ، أرتجف كلّ خطوة تختصر مفازة
وتخترق حقلاً .. تعبر نهراً دافقاً أكبر من البحر 
في المفازة لا يسمع غير الصَّدى يتردَّد وقع الخطوات
لاتصرخي ، إهدئي ودعينا نحتفي بالولاء …
حين نحفر وشم الحبِّ على صدورنا ..
دعينا نخرج من محارة الخوف الى انبهاج المسافة
نحمل في حقائبنا رغيفاً ووداعاً وبقايا دهشة .!
أمام الرُّؤى العطرة ..خيالـُها يتماوج ُ كالضِّياء 
ذكراكِ في روحي تسطع ُ كالشُّموع
حتَّى الزهورُ تنتعشُ حين أستنجد بقطرات الألم
كي تنبجسَ من عينيكِ لأروي بها صحرائي .
*************************************
بقلم :
زاهر التميمي

تحرير :

م.مازن فاروق اللبَّان 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن مهندس مازن اللبّان

x

‎قد يُعجبك أيضاً

* قصيدة الوطن *

Spread the love قصيدة / الوطن**************هذا الوطن ..يقبع فى أعماقناهذا الوطن ..يسبح ...