” زوبعة كافرة”..بقلم الشاعرة هبه ماردين.

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 8 يونيو 2019 - 11:08 صباحًا
” زوبعة كافرة”..بقلم الشاعرة هبه  ماردين.

” زوبعة كافرة”

الدنيا لعوب غادرة…
ولعبة خطرة تسمى المغامرة
أنهكتني المجازفة…
حطمت هيكلي كثرةالآمال
وأتعب بصري سرابها
كل وغد في زمني…
يستل سيفه
وأنا وحيدة قابعة في منحري
وطوق النجاة يحتضني
يرفع البعض عن كاهلي
وأبقى ملقية بحملي عليه
نصفي غارق وسط المحيط
ونصفي الآخرتلهبه الشمس
وعنقي مسدل على كتفيه
ينزف بصمت!!
وسط المحيط أنا وطوق نجاتي
نحاكي النوارس…
ولاأعرف متى أرسو؟!
وأين تكون مرساتي..؟!
أتعبني الغرق…
والصبر أحكم حلقاته على عنقي
ماعدت أقوى على لسعة الملح
فوق جراحي
ووجعي يمتد … ويتمدد
يتكاثر … ولايتبدد
والصبر يزهق ملامحي
ينفي معالم أطلالي
أتعبني فكري العقيم
وأتعبته بكثرة تساؤلاتي
تاهت مني احتمالاتي…
تلاشت كل قرارتي
وإرادتي الثكلى تنوح
تبكي زمنا” كنت فيه..
سيدة حياتي
والآن أنا وسط المياه الراكدة
لاموجة تلقي بي…
ولا جزيرة تتراءى لناظري
وأسماك القرش تحج إلي
تطوف حولي…
كزوبعة كافرة
وأنا المقفرة ذاتي…
من أدنى محاولة!!
أتشبث بذاك الطوق اللامرئي
بتلك الروح التي…
تهدهد رعشات فؤادي
ولا أدري ماهو المصير
ولا إلى أين المسير
وكل مافي داخلي…
أنين …
حسيس…
صرير…
أسرار تحرق مهجتي
لا يعرفها سوى
السميع.. الخبير .. البصير
************
“هبة ماردين “

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر