الرئيسية / قصص / *ريحانة الدار*/ زهرة العدوي

*ريحانة الدار*/ زهرة العدوي

Spread the love

ريحانة الدار
  ورحلت ريحانة الدار ، ذلك الوجه الصبوح المشرق المفعم بالامل والحياة..
رحلت تاركة وراءها ابتسامتها البريئة المعهودة ، وسنوات عمرها
القليله الضائعة مع من لم يرحم مرضها وضعفها وألمها ودموعها ،
رحلت في ريعان شبابها لتسطر بذلك نهاية لمأساتها مع ذلك
الأناني الذي ضحت من أجله كثيرا وتحملت من أجله ما لا يطيقه
بشر .
رحلت بعد أن أخذ المرض اللعين ينهش جسدها الغض البريء
بلا رحمة ولا شفقة كما تنهش الوحوش فى البرية فريستها ،
فقد باتت وردة ذابلة تتساقط أوراقها يوم بعد يوم ، وتلتفت حولها
لتجد نفسها قد باتت وحيدة الا من الألم… ذلك المخلص الوحيد الذى ظل يرافقها

حتى تركها جثة هامدة ، فقد صار هو رفيقها الوحيد فى الحياة بعد ما تخلى عنها

من أفنت زهرة شبابها معه وتركها تصارع ذلك المرض اللعين وتلاقى وحدها مصيرها المحتوم ،
رحلت …
لتسطر بذلك نهاية زهرة دهستها أيدي الغدر والخيانة …
ولتنعم بجنة الخلد التي أعدها الله للصابرين .

بقلم / زهرة العدوي

تحرير / سعاد عدوش

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن مشرف عام الأبواب وردة الأطلس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*البحر * بقلم محمد النور

Spread the loveالبحر بحر بلدي شاسع من عظمة ربي يحيط بالمغرب من ...