رسالة قيس فلسطين لحبيبته..بقلم الشاعر علي البتيري

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 7 نوفمبر 2019 - 6:17 مساءً
رسالة قيس فلسطين لحبيبته..بقلم الشاعر علي البتيري

علي البتيري

رسالة قيس فلسطين لحبيبته

************************

” قصيدة جديدة”

* علي البتّيري

أمست خطايَ إليكِ دونَ تقدُّمِ

والهجرُ طالَ وباتَ يحرقُ لي دمي

لا دربَ يومضُ لي فأتبعُ ومضَهُ

لا نورَ ألمحُ في الظلامِ المعتمِ

يا قدسُ يا ليلايَ قيسُكِ هائمٌ

في البيدِ والأشعارُ تُلهبُ لي فمي

واللائمونَ على مشارفِ لوعتي

لم يفهموا عشقَ الفؤادِ المُغرَمِ

لو أدركوا ما بتُّ أحملُ من لظى

بقصائدي لرثوا لنارِ تألُّمي

حزنٌ على حزنٍ ويكتملُ الأسى

وكأنما في الصدرِ قاعُ جهنَّمِ

يا قدسُ دونَكِ لا حياةَ لعاشقٍ

فعليهِ طعمُ العيشِ ألفُ مُحَرَّمِ

لا بُدَّ من يومٍ أعيشُ لأجلِهِ

وأراكِ فيهِ مُشعَّةً بتبسُّمِ

للقاءِ من سَبتِ المنافي عقلَهُ

وجنونَه في شعرِهِ لم تفهمي

ما عادَ لي بوحٌ يوضِّحُني وما

في البوحِ غيرَ رمادِ صوتٍ مُبهَمِ

إن صحتُ يا ليلايَ صاحت غُربتي

يكفي فقد أعطبت َ سمعَ اللوَّمِ

ما عادَ في ليلِ القبائلِ سامعٌ

وعلى الرمالِ نداءُ روحي يرتمي

بجراحِهِ وصياحِهِ ونواحِهِ

وأنينِهِ في جوفِ ليلٍ مَظلمِ

لا من يجودُ على العليلِ بوصفةٍ

أو من يحنُّ بقَطرةٍ من بَلسمِ

***********

الدربُ يوصَدُ بيننا فيصدُّنا

والليلُ يوحِشُنا بكلِّ تَجهُّمِ

لكنَّّ لي قلباً يدقُّ بأضلُعي

ويقولُ لي : أقدِم فأنتَ مُعلِّمي

أنّي رجمتُ الصمتَ بالجمرِ الذي

في خفقتي وعشقتُ حلمَ تقدُّمي

نحو الحبيبةِ رغم طولِ تشرُّدي

وتردُّدي وتوجُّسي وتوهُّمي

***********٣

ما عاد لي غضبٌ سوى غضبي أنا

يا قدسُ لا تُخفي الأسى وتكلَّمي

لا بدَّ من وصلٍ وإن طال النوى

حتى وإن خطوي تبقَّعَ بالدَّمِ

صبراً أميرةَ خاطري ومشاعري

روحي فداكِ وحقِّ دينِ المسلمِ

أنا قادمٌ بالعشقِ والثأر الذي

يشفي فؤادي من غريمٍ مُجرمِ

يا نفسُ يا مَن ذقتِ طعمَ تلوُّعي

باللهِ خصمَ قصائدي لا ترحمي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر