الرئيسية / شعر فصيح / ذُلَّ الخنوعُ

ذُلَّ الخنوعُ

Spread the love

ذُلَّ الخنوعُ و ذو الهوان – لِـ عُمرِهِ
و بـعِـزَّةٍ – تـلقـى الأبـيَّ جَهــودا

بين الفُـتاتِ ترى الخَـنوعَ مُـؤمِّلاً
و النّـبــعُ يمــنحُ للأبـيِّ الـجــودَ

هَدَرَ الهَوانُ نفوسَ قُـصَّرِ هِـمَّةٍ
سلكوا الضلالَ – يرونه محمودا

و تقَبَّلوا ظلماً يعاشر عيشهم
و تحصَّنوا إفـكاً – رَؤوه سَـنيدا

تأبى نفوس الصَّاغرين سيادةً
و يروقهم عيشٌ الصَّغار – عبيدا

فـ بهم خناجرُ للدَّخيلِ بظهرنا
و هم الشدائد – يُتقنون مكيدا

يخشونَ فجراً يفقدون وليَّهم
فـ يُظالمون و يعتَـدون حدودا

دأب الرذيل إلى الغريب ولاؤه
و بحقِّ أهلٍ – مُجحفـاً عربيدا

فانظُر إليكَ –
و خُضْ بنفسكَ رحلةً
و إدرِك خِصالَكَ و التـزمْ تـحديـــدا

—– خضر الفقهاء —–

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن سالمة محمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ربيعنا العربي ….. الحلم المختطف

Spread the love         وأنا في غُمّتي قد كان ...