الرئيسية / شعر فصيح / * ذاك الهوى*

* ذاك الهوى*

Spread the love

ذاكَ الهَوى يَرْمي ضَحاياهُ و لا ـــــــــــــــ يَهْتَمُّ أَوْ يَفْطِنْ إِلى أَفْعالِهِ

عادٍ شَديدُ البَأْسِ جَبّارٌ بِلا ـــــــــــــــ عَطْفٍ و مَنْ يقْدِرْ عَلى سُلْطانِهِ

مُسْتَعْجِلٌ في أَمْرِهِ مُسْتَهْتِرٌ ـــــــــــــــ يَشْدُدْ جَميعَ النّاسِ في أَغْلالِهِ

يَجْعَلْهُمُ رِقّاً عَبيداً طَوْعَ ما ـــــــــــــــ يَحْلو لَهُ أَوْ ما يَدورُ بِبالِهِ

يَسْلِبْهُمُ الإِدْراكَ لا يَرْحَمْهُمُ ـــــــــــــــ يُرْديهٍُمُ قَتْلى لُزومَ رِضائِهِ

يَتْرُكْهُمُ لَهْفى وَراءَ تَوَهُّمٍ ـــــــــــــــ سَكْرَى بِلا خَمْرٍ و لا أَمْثالِهِ

يا لائِماً لِلْعاشِقينَ و ما بِهِمْ ـــــــــــــــ مِمّا بُلوا مِنْ هُتْرَ أَوْ أَشْكالِهِ

أَقْصِرْ عِتابَكَ لَيْسَ لِلْمَعْمودِ حُكْـــــــــــــــــمٌ في قَضاءِ اللهِ أَوْ إِمْضائِهِ

إِنَّ الذّي قَدْ صابَهُ مَسُّ الهَوى ـــــــــــــــ مِثْلَ الذّي قَدْ مُسَّ في جُسْمانِهِ

مِسْكينُ مَضْعوفٌ و في بُدٍّ إِلى ـــــــــــــــ مَنْ قَدْ يُواسيهِ و يَرْثِ لِحالِهِ

لا يَعْلَمُ القَرْحَ الذّي في قَلْبِهِ ـــــــــــــــ إِلاّ الذّي قَدْ ذاقَ نَفْسَ بَلائِهِ

نَجَّى الإِلاهُ و عانَ كُلَّ مُوَلَّهٍ ـــــــــــــــ قاسى الهَوى و إِسْتاءَ مِنْ بَأْساءِهِ

بقلم الشاعر المبدع أيمن زنايدي.. المحررة امال سلام

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن آمال سلام

x

‎قد يُعجبك أيضاً

* سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة *

Spread the love سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة القصيدة النثرية بين استسهال تناولها ...