ذئبُ فلسطين ..! ************** * علي البتيري

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 20 يناير 2020 - 12:09 صباحًا
ذئبُ فلسطين ..! ************** * علي البتيري

ذئبُ فلسطين ..!
**************
* علي البتيري

إن كان حنيني لزيارة قبركِ يا أمي
أو قبرِ أبي المحتل..
إرهاباً في أعينهم
فأنا شيخُ الإرهابيين
إن كان تلهُّفُ روحي
لقراءةِ فاتحةِ القرآن على القبرين
والدمعةُ تتنهَّدُ في العين..
فيهِ رائحةٌ إرهابية
تُزكمُ في البرد أنوفَ المحتلين
فلتَعلم كلُّ الكرةِ الأرضية
أنَّ لقلبي في حبِّ فلسطين قضية
لن أتنازلَ عنها أو أتحول
حتّى لو كلُّ عيونِ الصيادين
من حول قصائد عشقي تتجوَّل
حتى لو أصبحتُ بقائمة الإرهابِ
الإرهابيَّ الأول
إن كانت أشواقي لجنائن قريتنا
أو أحلامي المشروعة بصلاةٍ في الأقصى مسألةً فيها شُبهةُ إرهاب
فلتعلم كلُّ الأبواب المفتوحةِ
والحجرات المغلقة الأبواب
أنّي ذئبُ فلسطين..
إن جعتُ إلى خبز الحرية
أخطفهُ خطفاً من أيدي الخبازين
لا أستعطفُ أحداً أو أتسوَّل
فأنا لي مبدأُ عشقٍ للزيتونة والسنبلة
وعينِ الماء بقريتنا
عن بندٍ منه مكتوبٌ بدمي في الغربةِ
لن أتنازلَ أو أتحوَّل.
من يفهمني في هذا العالم
أو يتفهم بالترجمةِ الفوريّةِ ِ
لغةَ العشاق المنفيين
يُحسن صنعاً
لو في سوق الصفقاتِ المشبوهةِ
والوجباتِ المسمومةِ
يشرحُ حدَّةَ طبعي
وظنونَ عيونِ جراحي
لسماسرةِ القرنِ الحادي والعشرين.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر