دندن على العود… بقلم الشاعر اياد الخفاجي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 مايو 2020 - 3:12 صباحًا
دندن على العود… بقلم الشاعر اياد الخفاجي

دندن على العود واعزف قصتي جرحا
انا الرحيل ودمع في الدجى سحا
دندن على العود لا ليل فيغمضني
أو ربما امل أسعى له صبحا
دندن جراحي وناغي من به الم
لعل جرحي يسلي من شكا جرحا
وافضح حنيني إلى ماض يلازمني
حسبي من الدمع ما انبا به فضحا
انا المحارب من لاقى بمفرده
جيش تجحفل ما اخطا له فتحا
انا السفينة والأوهام اشرعتي
والموج يرغم اوقات الصبا كبحا
من للسفينة والسفان غادرها
الا بقايا حياة بالاسى طفحا
باق اقلب في اوراق ذاكرتي
لعل ومضا ينير الظلمة الكلحا
لعل عيني تشاء النوم من تعب
فالليل يضفي على جرح الهوى ملحا
لعل مهرتي الخيلاء في حلم
تأتي الي خيالا مهرتي الجمحا
يا غادة ضمنت اغواء قافيتي
فكل حرف بها في حبها اضحى
وكل حزن تلاها حزن جفوتها
وفرحتي أن أراها في الورى فرحى
وترتأي الصمت أن أعيا بها ولها
وربما الصمت اجلى في الهوى شرحا
وارتأي بوحها في الناس اغنيتي
فالمنتشي بالشذى من رامها بوحا
ماذا ستخسر ان نامت على هدبي
فحسب صب ٍ تفانى في الهوى ربحا
يا موردي العذب يا محراب ازمنتي
يا عزلتي يا صدى صوتي الذي بحا
يا لهفتي في الصبا يا جري أوردتي
يا طول مكثي على نهري الذي شحا

اياد الخفاجي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر