خُلُود الحُب…بقلم الشاعر جميل الصويلح

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2020 - 1:01 صباحًا
خُلُود الحُب…بقلم الشاعر جميل الصويلح

ـ 🎯♡[( خُلُود الحُب )]♡🎯
ـ ✒ للشاعر /جميل الصويلح
ـ━━━━━━━━━━━ـ

لَوعُدتُ عِشْرُونَ أو تَقرُبِينَ عَشْرا
أو نَسألُ اللهَ أن يُوقِف لنا الدَّهرا

ويُبـدِل مَرَار الصَّبرِ بِـدَائِمِ البُكْرَة
لا نَحسبُ.اليَومَ ولانَكْتبُ.الذِّكَرَى

ونَحيَا خُلودُ الحُب كَيَــومِ مَولِدهِ
لا عُمـرُنا يَبلىَ! و لا الحُـبُّ تَخلَّى

ومَا هُوَ بحَـظٍّ! و لا هِي حِيـلَةٍ بل
جَادَت لنَا الأقـدَارُ بِسَاعةِ البُشْرَى

دَلِيلُهَا قَلبِي! ووَحيُ فؤادكِ! رَكِبنَا
عَقَارِبُها ولمَّا تَصَادَفت!نَفَّذَت أمرَا

وغَدَونَا نَكْتبُ الحُبَّ كَيفَ نَشْعُرهُ
و نَقرأُ الأحلامَ حَتَّى! آخِرِ السَّطرا

وأعَدنَا عَمَارُ القَلبَ! وجَبْـر كَسْرَتهُ
وَمِـنَ الشَّوقِ! نَسَجنا جَـنَّةَ المَأوَى

ورَكِبنَا بِسَاطَ الوَجدَ! حَيثُ نَطلُبهُ
و عَادَت بِنَا المِيـلادُ لِأولِ العُمــرا

و كَأَنَّ مَا بِينَ مَاضٍ! و يَومَ لِقَائُنا
كَبَـرزَخٍ إلا! بِينَ المَماتِ و الحَشرا

عِيشِي بأحلامِي و أحلامُكِ فإنّها
تَقاسَمَـت عُسْـراً و تَعَانَقـت يُسْـرا

وامطِـرِينِي! مِـن لَوَاعِيــجِ فُؤادُكِ
أمْـزَانُ وِدٍّ! وأفِيضِي حَنانُكِ نَهْـرا

وامْـلأِي كَأسُكِ! و استَسمِحِي لِيَ
مِـن مَاضِي سِنِينَ شَـقَائُكِ العُـذرا

وَلا تَلُومِينَ الحَظَّ على مَا.فَات أو
لِمَ التَقَينَا بَعـدَ طُولٍ و شقُّ صَبرا

فَليسَت الأعمَارُ بِعدِّ السِّنِينِ وإنَّما
بِما تَغنَـمَ الأروَاحُ! بسَاعَةِ النَّجوَى

فإن يَعذِلُونِي! حَفَرتُ بِبَابُكِ القَبرا
وإن يَعدِلُونِي وَهَبتُكِ بَاقِيَ العُمرا

ـ━━━━━━━━━━━ـ
✒بقلم / جميل الصويلح
صنعاء في : 2020/4/8م

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر