خمسة أوقات تُفتح فيها أبواب السماء للأستادة سامية طرابيشي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 أبريل 2017 - 3:29 صباحًا
خمسة أوقات تُفتح فيها أبواب السماء للأستادة سامية طرابيشي

خمسة أوقات تُفتح فيها أبواب السماء
١. قبل الظهر
قال رسول الله ﷺ : إنَّ أبوابَ السماءِ تُفْتحُ إلى زوالِ الشمسِ فلا تُرْتَجُ حتى يُصلَّى الظهرُ فأحبُّ أن يُصعدَ لي فيها خيرٌ
٢. عند الأذان
قال رسول الله ﷺ: إذا نُودي بالصلاةِ فُتِّحتْ أبوابُ السماءِ و اسْتُجيبَ الدعاءُ.
٣. عند الرباط بين صلاتين
قال رسول الله ﷺ : أَبْشِروا هذا ربُّكم قد فتح بابًا من أبوابِ السماءِ يُباهي بكم الملائكةَ يقول : انظُروا إلى عبادي قد قضَوا فريضةً وهم ينتظِرون أخرى
٤. عند منتصف الليل
قال رسول الله ﷺ : تُفتحُ أبوابُ السماءِ نصفَ الليلِ فيُنادي منادٍ : هل من داعٍ فيُستجابَ له ؟ هل من سائلٍ فيُعطى ؟ هل من مكروبٍ فيُفَرَّجَ عنه ؟ فلا يبقى مسلمٌ يدعو بدعوةٍ إلا استجابَ اللهُ تعالى إلا زانيةً تسعى بفرجِها أو عشَّارًا .
٥. عند الدعاء بـ (اللهُ أكبرُ كبيرًا والحمدُ لله كثيرًا وسبحان اللهِ بكرةً وأصيلاً)
بينما نحن نصلي مع رسولِ اللهِ ﷺ إذ قال رجلٌ مَن القومُ : اللهُ أكبرُ كبيرًا والحمدُ لله كثيرًا وسبحان اللهِ بكرةً وأصيلاً .
فقال رسولُ اللهِ ﷺ : (من القائلُ كلمةَ كذا وكذا) ؟
قال رجلٌ من القومِ : أنا يا رسولَ الله ِ!
قال ﷺ : (عجِبتُ لها فُتِحَتْ لها أبوابُ السماءِ) .
قال ابنُ عمر : فما تركتُهنَّ منذُ سمعتُ رسولَ اللهِ ﷺ يقول ذلك .
صحيح مسلم (6011)

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر