*خطاب ود*

Spread the love

خِطاب ودّ

 يظلُّ دوماً الاحترامُ والتَّقديرْ
 لمنْ يَصونُ الوِدَّ ولهُ أسيرْ

 وتَبقى المَحبَّةُ في القُلوبِ
 تُجانبُها القَسوةُ وكُلُّ تَقصيرْ

 تَرتَوي وَفاءً منْ عُيونٍ فَيّاضَةٍ
 تَنْبعُ إخْلاصاً منْ أصْفى غَديرْ

 مِياههُ نَقاءٌ وصِدقٌ ونَخْوةٌ
 كَريمَةُ العَطاءِ لمَنْ لها فَقيرْ

 في جُودِها سَخيَّةٌ مُسْترْسلَةٌ
 نادِرَةُ الوُجودِ ليْس لها نَظيرْ

 كلُّ منْ شَربَ منْها ارْتَوى
 وباتَ هَنيئاُ والعَيْنَ قَريرْ

 عُيونٌ تَجْري فتَسْقي أشْجاراً
 زُهورُها تَفوحُ بأطْيبِ عَبيرْ

 يِسْري في الأجْواءِ وكأنَّهُ
 خِطابُ مَحبَّةٍ عَبْرَ الأثِيرْ

 ليُعلنَ عنْ مَكانٍ قَلَّ شَبيهُهُ
 وليُدَلَّ الطَّريقَ لمَنْ عَليهِ عَسير~

 وليَفْتحَ الآفاق لكُلِّ مَنْ
 صَعُبَ علَيهِ وتَعذَّرَ المَسيرْ

 فإنْ واتَتْكَ الفُرصةُ عليْها
 أقْبِلْ لا تَتوانَ فخَيرُها كَثيرْ

 وتَذكَّرْ بأنَّ في قلبِكَ مَكانٌ
 للوِدِّ فكُنِ السَّبّاقَ وليْس الأخِيرْ

 لتلبيَةِ النِّداءِ وإليْهِ ادْعُ تَنَلْ
 ثَواباً فكُنْ عَليهِ خَيرَ مُشيرْ

 ودَعْ عنْكَ ما تُوسْوسُ بهِ النَّفسُ
 عليْها تَغلَّبْ تَكُنْ بالامْتِنانِ جَديرْ

***********************

بقلم

نبيلة الوزانى

تحرير

أميرة الألفى

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن سكرتيرة التحرير الكاتبة أميرة الألفي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*”المدفعجية” تحيى حفلات الربيع بالغردقة والجلاء والقرية الفرعونية*

Spread the loveتحيى فرقة المهرجانات “المدفعجية” عدة حفلات خلال أعياد الربيع، حيث ...