الرئيسية / شعر فصيح / خجل أنثى بقلم /.توحة بارزوتي

خجل أنثى بقلم /.توحة بارزوتي

Spread the love

تــــرى…ماذا ألـــــمّ بــــك يــا رجــــلْ 


هلْ أنت تــهذى..أمْ أنـــت ثــمـــــلْ


تصــبـّب الجـبينُ عـــــرقا من الخجلْ


ولـــمْ يُـبْلعْ ريــــقى كما اللّـــــقــــمْ


مـــــاذا…ولما هـــــذا….أوَ لــــــــــمْ…!


جـــعلتني أتـــمــــنّي الموت والــعــدمْ


لعُـــــمُــرٍ مـــضى……كـــلّـــه نـــدمْ 


لـــمْ أحْــــظى يــوماً بـهذا الـــكـــــمّ و


كـــلّ الــعــبـــارات …لــمْ تــــكُـــــنْ…


. فــي قـــامــوسي..وقـامــوس الـــرجُلْ


ظــنــنــتُ نـــفــسي ….أُنـــثى من زمــنْ.. 


ظـــنـنــتُ جـــســدي…تــمـــتّع بالــقُـبلْ.. 


ولـــكنْ بــهذا الـجُـــنون..والــــخــــبـــلْ.. 


فأنــــا عــشْــتُ عُـمُـري…بــجــــهــــلْ


مهــــلا…فكـــــلامُــك للــعـقـل فِتَــــنْ


ويـــحـي…منْ نــفسي ومنك يا رجــــلْ 


أحْــسَستُ نـفــسي قُـــدَّتْ من صــنمْ 


وتــجــمّدَ دمــي..من رأســي حتى القدمْ


وكـلّ جــوارحـــي ..توقــّفتْ عن الــــعمــلْ 


رُويـــدك..فأنــا لمْ أُولــدْ في هذا الــــزمـــــنْ


وولادتــــي..بــــكــاءٌ وصُــراخٌ وشــــجــنْ 


حـــاذرْ…فأنــــا وعـــقــلي لا نــحْـــتمـــلْ 


فأُنـــوثــتي..فــي الــصحــاري وتحت الرملْ 


لا ..لم أخْــجلْ يـــومًا مثل هـــذا الــخجــــلْ


أحْسستـــني أنّـي..أُنـــثي و لا أزلْ


رغــــم طــمْــسي للمـــعـــالم…والأثــــر

ْ
مـــاذا فـعــلتَ.. وتـــفــــعــــلُ…ولا تــزلْ


تــبــاعدْ….وآتـــرُكــني بلا أمـــــــلْ


… فكُـــلّ ما فــــيّـا رُســـم علــيه…وهـــنْ 


ونــســـيـتُ أنّـــي أُنـثى في الـــعــلــنْ


.. وظــنــنــتُ نــفسي عــذْراءُ مـن زمــــنْ


فأنــا روحــــي…تنتـــشي بلا قُــــبـــلْ


ويـــتــوقُ…جـــســدي للغـــرام وللّــثــمْ 


جعلتني أرى جــسدي..وكأنني لم أره من قـــدَمْ 


وأُبـــحرُ في حــبِّ الروح..لتفــــادى المــحنْ


دعْـــني فأنــا وأنـــت..كالشمــس والقــمـــرْ.. 


دعـــني فأنــا وأنــت… كالـــحــرّ والمـــطــرْ 


لــنْ أسْتطيــع الهــــروب…ولا الــــمــفــرْ 


دعْـــنــي..فأنـــا كـــدرّةٍ في قــعْر البــــحرْ 


مسْــجونــة…أستـــكـيـنُ بــــيـن الــحُـــفرْ 


تُـــرى..هـــلْ أُبــــحــرُ …أم أنـــتـــظــرْ


أمْ….أتــــوهُ في مــتاهات الـــسُــبُلْ


أم..أُطـــفئُ جســــدي بماء المــــهلْ


لا…لـــن أرْتـــضي أنْ يلعب بـــي القدر


ولنْ أكـــون…شهــيـدة الــعـــبــــرْ 


سأكــتــفي..بالـــذكــرى والـــسّهــرْ 


وحــتــمًا……سأشـــــتاقك يـــا رجـــلْ


1531609_196512453879212_939003607_o

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن إسماعيل السعايدة بكاء قلم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

همسة حب بفلم / م.مدحت شافع

Spread the loveمهندس مدحت شافع همسة حب  لو تعلمين كم أحبك وكم ...