الرئيسية / قصص / * حرز *

* حرز *

Spread the love

قصة قصيرة عادية وقعت لي أمس مع عامل أحذية :
حـرز :
وقـفـتُ في الشارع أُحْـكِـمُ ربْـطَ دراجتي حُـذَاءَ مَـقْـهـى ، فإذا بعـامـل على مـسـح الأحذية يَمُـرُّ من حولي ، ويحدثني مرتجفاً والخوفُ يُـداعِـبُ عَـيْـنـيـه ، وفي يده صُـرَّةٌ(بَـزْطم) : تباً تباً لقد وجدته فارغاً وفيه كُـمَّـة من الأوراق الصغيرة ، إنه حرز إنه حرز ، ذَهَـلـتُ مـنه وهو يـدنـو مِـني وتردَّدْتُ في صِـدقـه وتحايُـلِـه ،لكن الرجل أضاف : لقد أحْـسَـسْـتُ-لَما رفَـعْـتُـه في يـدي- برعشة تهُـزُّني وتصْعَـقُ كِـيَاني ، فقُـلتُ له : اقرأ الفاتحةَ وأتْـبِعْـهـا بالمُعْـوذَتَـيْـنِ عسى الله أن يـقـيـك شَـرَّه ويجعـلَ لك فيه خيراً .
حضر صديقي السباعي وقصصتُ عليه فراعه ذلك ، وتبقى الإشكالات مشكـلة : لِـمَـنْ هذا الحرز ؟ وماذا يريد صاحـبه ؟ وما ذنب هذا العامل المسكين إن كان فيه شراً ؟
وكيف تسْـمَـح لحامل كتاب الله نـفْـسُـه أن ينزل إلى هذا المستوى ويـتَّـخِـذَ الشعوذةَ مهنة ؟؟
وإذا انحط المجتمع فكرياً وأخلاقياً وإيماناً فانتظر أكثر من هذا !!

بقلم الكاتب نزار المغرب   المحررة امال سلام

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن آمال سلام

x

‎قد يُعجبك أيضاً

* سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة *

Spread the love سهولة الاعتقاد والحقيقة الصعبة القصيدة النثرية بين استسهال تناولها ...