جراح قلبي … بحر الطويل بقلم شهرزاد مديلة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2020 - 2:40 مساءً
جراح قلبي … بحر الطويل بقلم شهرزاد مديلة

جراح قلبي -بحر الطويل-أقَاتِلُ أَحْزَانِي وَ جُرْحِي مقيَّدُ = وَقَلْبِي وَفِي عُمْقِ المَنَامِ مُنَدِّدُ
أُرِيدُ مِنَ الأقْلاَمِ مَا لاَ يَعُضُّهَا = فَهْلْ عَائِدٌ عَنِّي الكَتَائِبُ تُوعَدُ
إلَى اللهِ أَشْكُو جُرْحَ قَلْبِي وَ حُرْقَتِي = إذَا لَمْ أَجِدْ صِدْقًا مِنَ الحُبِّ يُسْعِدُ
وَ مَا هَذِهِ الأحْزَانُ تَأخُذُ نَبْضَنَا = وَ كَيْفَ لِقَلْبٍ فِي العَزَائِمِ يُهْمَدُ
إذَا سَالَ دَمْعِي مِنْ غِوَايَةِ عَاشِقٍ = وَ قَادَتْ جِرَاحِي حُزْنَهَا تَتَوَقَّدُ
وَ لِلْمَوْتِ شَرْخٌ لِلْفُؤادِ نَزِيفهُ = إذَا لَمْ يَجِدْ لِلصَّبرِ مَا يَتَشَدَّدُ
حَرَامٌ عَلَيَّ النَّوْمُ و السَّهَدُ مَالِكِ = و مَنْ جُرْحُهُ نَارُ الوَفَا كَيْفَ يَصْمُدُ
سَأكْتُمُ حتَّى يَعْرِفَ النَّاسُ أَنَّنِي = جَرِيحٌ وَ يَبْكِي لِي الحَنانُ يُرَدِّدُ
يَضُرُّ الهَوَى جُرْحٌ وَ قَدْ كَانَ نَبْضُهُ = وَيُفْقِدُهُ الأحْلامُ حِينَ تُشيَّدُ
وَ هَيْهَاتَ يُخْفَى مَا أُقِرُّ مِنَ الوَفَا = وَ قَلْبُ غَرَامِي كُلَّ وَقْتٍ مُشَرّدُ
وَ مَا عَاقَ قَلْبِي فِي الرَّجَا غَيْرُ قادرٍ= يَبُوحُ مِنَ الأوْهَامِ إذْ يَتَوَعَّدُ
فَهَلْ تَسْمَحُ الأوْهَامُ رُاْيةَ نَاظرٍ = لِعَفْوٍ يُدَاوِي القَلْبَ إذْ يَتَرَدَّدُ
و كلُّ حزينٍ لي قريبُ محبَّةٍ = وَ كُلُّ غَرِيمٍ فِي الغِوَايَةِ يَحْقِدُ
وَ لَا عَاشَ إلاَ مَنْ يُرَافِقُ صُحْبَةً = مَعَارِيفَ تَرْقَى حِينَمَا تَتَوَدَّدُ
وَ يَا قَلْبُ إنْ وَرَّثْتَ مِنْ قاتلِ الهَوَى = فَكُنْ أَنْتَ بِالرُّوحِ الشَّفِيفَةِ تُنْشِدُ
فَيَا لَكَ مِنْ قَلْبٍ تَوَعَّدَ فِي الرِثَا = وَ يَا لَكَ مِنْ حُزْنٍ طَوِيلٍ يسَهَّدُ
فَعَالجِ جَرِيحَاتِ الأصُولِ وَ لَا تَكُنْ = ضَعِيفَ مُرادٍ قمَّةً تَتَمَرَّدُ
شهرزاد مديلة

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر