ترتيلة شوق …..بقلم الشاعر يحيى عبد الفتاح

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 7 يناير 2020 - 4:53 مساءً
ترتيلة شوق …..بقلم الشاعر يحيى عبد الفتاح

 قصيدة ( ترتيلة شوق )

أنا الراهبُ يتلو تراتيلاً وأسـفارا

لعيـنيكِ شـوقاً وحنيناً ما توارى

أنا الشـاعرُ أهـبُ القـصيدَ أغـانٍ

أُلـهبُ اللـيلَ غزلاً يغنيكِ أشـعارا

وعيـنيكِ ما عشقتُ ولا طاب لي

سـوى ابـتهالاتٍ للـتلاقي تتـبارى

أصـفُ الحُسـنَ وجـميلَ الـمـحيا

وخـطـىً تـغـدو دلالاً واقـتـدارا

هـل يـنعـمُ الصـبحُ بـثغـرٍ بـاسـمٍ

يـهبُ العـمرَ بـعدَ أفـولهِ أنـوارا

لا تسـألينـي عـن تـباريـحي لا

تـسـألي عـن حنـيني كـيف صـارَ

طُـفـتُ اللـيالي أصـبو صـباحـاتٍ

تـَوَلَّت وما عدتُ أحتَملُ اصـطبارا

رِفـقـاً بـصَبٍ بـاتَ فـؤادُهُ وجِـلاً

والروحُ أرهـقها سـقاما واحتضـارا

يرعى اللـهيبُ جوانـحي وهـطولُ

دمـعٍ مـن مـقلـتيَّ مُـحَرَّقاً مـدرارا

جـنـتـي أنـتِ فـهـل أبـقـى هـنـا

فـي لـوعَةِ الـبعـدِ أحـتـسـي نـارا

بقلمي ( يحيى عبد الفتاح )

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر