تحيّتنا السلامُ ======== شعر : علي البتّيري

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 12 أبريل 2019 - 8:16 مساءً
تحيّتنا السلامُ ======== شعر : علي البتّيري

تحيّتنا السلامُ
========
شعر : علي البتّيري

تحيتُكم لنا حربٌ ٠٠ ظلامُ
ونحنُ هنا تحيّتُنا السلامُ
فيا من في أراضينا أقاموا
ودمعَ جراحنا افترشوا وناموا
وفي أحلامهم طمعٌ رهيبٌ
بهِ للأهل والشجر انتقامُ
أليس لكم ضميرٌ ثمّ خوفٌ
من الله وفعلتُكم حرام؟
حرقتم زرعنا ثمّ اقتلعتم
لنا تيناً وزيتوناً يُضام ُ
أحطتم نورَ صخرتنا بجُندٍ
ويوميًّا لأقصانا اقتحامُ
ونطلقُ للسلام هنا حماماً
فنُصدَمُ حينَ يُختطفُ الحمامُ
ونرفعُ غصنَ زيتونٍٍ وندعو
لعدلٍ سنّ منهجهُ الأنامُ
فيجهلُ سمعكم ما نحنُ قلنا
ويشغلكم عن الرّدّ انتقامُ
وتتهموننا ظلماً وجوراً
بإرهابٍ إذا الأحرارُ قاموا 
يريدون التحرُّرَ من حصارٍ
ومن قيدٍ ومن سجنٍ يُقامُ
ولسنا يا غزاةُ هواةَ حربٍ
ولكن لا نذلُّ إذا نُسامُ
ونعرفُ أنّكم ترجونَ موتاً
لنا ورجاؤكم طبعاً حرامُ
وأصلُ بقائكم في الأرضِ ظلمٌ 
وترفضه الحجارةُ والرغام
ولا نرجو سوى عدلٍ وحقٍّ
بعودتنا ودولتُنا تُقامُ 
وتبقى القدس عاصمةً ويبقى
لنا الأقصى يؤمُّ به الإمامُ
صلاةَ العائدين إلى ربوعٍ
مقدّسةٍ يسودُ بها السلامُ
وهذا مطلبٌ صعبٌ عليكم
ويزعجكم بهِ حتى الكلامُُ

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر