الرئيسية / مقتطفات ثقافيه / وزير الثقافة ونظيره الكردستانى يفتتحان معرض “شاهد على مصر “

وزير الثقافة ونظيره الكردستانى يفتتحان معرض “شاهد على مصر “

Spread the love

أعرب الدكتور محمد صابر عرب، وزير الثقافة، عن مدى سعادته بمعرض الفنان إبراهيم حنيطر، الذى يمتاز بالتنوع فى المضمون والمحتوى والشكل، وإقامته فى بيت من البيوت التاريخية وهو قصر الأمير طاز، مشيرًا إلى أنه عمل متسق مع الطراز المعمارى والتاريخى للقصر، وأن كثيرا من أعماله تتنبأ بالأحداث التى مرت بها مصر وداهمتنا خلال الثلاث سنوات الماضية، مضيفا بأن هذا العمل لو عرض فى مكان آخر غير قصر الأمير طاز لخرج من سياقه، حيث وثق حنيطر بالفن التشكيلى تاريخ مصر بدءًا من مصر القديمة الفرعونية والإسلامية والمملوكية والعثمانية مرورا بالقرن التاسع عشر ووصولا إلى التاريخ المعاصر الحديث ثم ينقلك فجاءة إلى الكاريكاتير الساخر السياسى.

جاء ذلك أثناء افتتاح وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب، لمعرض الفنان إبراهيم حنيطر “شاهد على مصر”، ورافقه المهندس محمد أبو سعده رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة ورئيس صندوق التنمية الثقافية، بحضور كاوه محمود، وزير ثقافة كردستان العراقى، بالإضافة للفيف من الإعلاميين والصحفيين، وذلك بقصر الأمير طاز بالقاهرة التاريخية ويستمر المعرض حتى الخميس الثالث عشر من فبراير الجارى. 

وقد وجه عرب الشكر للفنان حنيطر على الجهد الذى بذله فى هذا المعرض لإخراجه بالصورة اللائقة، متمنيا لمصر أن تُنير دائما وأن يرى الشباب والكبار والأطفال هذه الثقافة التى تعمل على رفع كفاءة الذوق العام والإحساس بالقيمة الفنية للعمل، مضيفا بأن العمل الفنى يختلف عن العمل التوثيقى التاريخى، فالعمل الفنى يعبر عن تجربة الفنان وثقافته وروحه ورؤيته، أما التوثيقى التاريخى هو نقل صورة طبق الأصل من الواقع، لذلك فالمعالجة الفنية تختلف عن المعالجة التوثيقية التاريخية. 

ويضم المعرض 100عمل فنى من الأعمال المرسومة بالقلم الرصاص والكاريكاتير، فضلا عن 3 أعمال سيتم رسمها على الواقع خلال فترة المعرض وهى “الغزاة – المماليك – دنيا الإنترنت”، بالإضافة لبعض الأعمال من المشاهد الطبيعية التى اندثرت منها مكوجى الرجل والمسحرتى… إلخ بأسلوب ساخر.

تخلل الافتتاح تفقد عرب، كاوه، وأبو سعده لورش الموسيقى بقصر الأمير طاز، حيث قام المتدربون بعزف مقطوعات موسيقية منها “كل ده كان ليه” و”القمح الليلة” للفنان محمد عبد الوهاب” على قد الشوق ” للفنان عبد الحليم حافظ، إشراف بلال الشيخ، كما تفقدوا المبنى القديم للقصر الذى يحتوى على أعمال فنية من الخزف والحرف النحاسية والخيامية، بالإضافة لتفقدهم معرض المماليك الذى يحتوى على العديد من الأعمال الفنية.

نقلا عن اليوم السابع 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...