الرئيسية / البيئة / *باريس تختنق تحت وطأة الملوثات والشمس الساطعة*

*باريس تختنق تحت وطأة الملوثات والشمس الساطعة*

Spread the love

وصل تلوث الهواء في باريس الى مستويات قياسية تهدد الصحة وتجاوز بنسبة 80 في المئة نسب التلوث في لندن وبرلين في ظل طقس مشمس يعم غرب أوروبا الأمر الذي دفع المدينة للحد من السرعات على الطرق واتاحة المواصلات العامة مجانا.

وقبل أيام ألغيت رسوم على مشروعين لتقاسم الدراجات الهوائية والسيارات الكهربائية في الوقت الذي يخيم فيه ضباب على شوارع العاصمة الفرنسية.

وأظهرت بيانات وكالة البيئة الأوروبية ليوم الخميس وجود 147 ميكروجرام من الجسيمات في كل متر مكعب من الهواء في باريس بينما يسجل القياس 114 في بروكسل و104 في امستردام و81 في برلين و79.7 في لندن.

وباريس أكثر تأثرا بتلوث الهواء عن غيرها من العواصم بغرب أوروبا بينما تسجل أثينا أسوأ سجل وفقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية في 2008.

ومن أبرز أسباب تلوث الهواء في باريس دعم استخدام الديزل بدلا من البنزين كوقود وانتشار استخدام المركبات الخاصة.

وقالت بيانات هيئة الارصاد الجوية الفرنسية إن ضعف الرياح وارتفاع درجة الحرارة بعشر درجات فوق معدلاتها الطبيعية في هذا الوقت من العام ساهما في انتشار الظاهرة.

وقال مسؤولون في مجلس مدينة باريس إن الموقف كان مرشحا للتفاقم لو لم تطبق الحكومة المشاركة في الدراجات الهوائية والسيارات الكهربائية.

وسوف توفر فرنسا مجانا خدمة استخدام الدراجات الهوائية والسيارات الكهربائية بالاضافة الى الحافلات العامة وقطارات الانفاق حتى نهاية العطلة الاسبوعية.

لكن لا يبدو ان التحذيرات نجحت في منع الفرنسيين من الاستمتاع بالطقس الدافيء.

وقالت صوفي بويسو (29 عاما) لرويترز في أحد المقاهي في قلب باريس “أنا مدخنة وتعاني الرئتين من التلوث بسبب السجائر لذلك لا يهمني الأمر.”

************************************

نقلا ً عن مجلة أخبار البيئة

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن سكرتيرة التحرير الكاتبة أميرة الألفي

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*”المدفعجية” تحيى حفلات الربيع بالغردقة والجلاء والقرية الفرعونية*

Spread the loveتحيى فرقة المهرجانات “المدفعجية” عدة حفلات خلال أعياد الربيع، حيث ...