الرئيسية / شعر فصيح / اِهْتَدي القدر…..بقلم الشاعر / السيد أحمد إبراهيم

اِهْتَدي القدر…..بقلم الشاعر / السيد أحمد إبراهيم

Spread the love

1

 

 اهْتَدَىَ القمر وارتَجَىَ القدر # يُعيدُ ما احتضر مع دُرّ السحَر
لِيَرجِعَ العُمُرُ على مَدّ البصر # وعلى ضوء النُذُر يبدأ السهر
فيَلفُ الضباب تجليات القمر # ويَشِفُ السرابُ ضياءَ البصر
فكُفّ العتابَ علي مَن احْتَضِر؟# وكفىَ حِسابَ على مَن قُبِر
سيُداري الترابُ بقايا البشر # ويَقعُ الكتابُ علي مَن يَنْتَظِر
ما غابَ بالسحاب ولم يَنحَدِر # ما عابَ لِلعَبابِ ولا مَن سَكِر
ما جاب كالمقهور ولم يندَحِر # ما هاب للنمور وأسدٌ انْتَصَر
وأهدابُ العيونِ تَحفظُ الصور # وتغسِلهُ دموعٌ كحباتِ المطر
فذابَ بالسكون ولمعان الدُرَّر # وهدأَ كالصباحِ بصفحَةِ النَهَر
وآبَّ كالبتولِ وردَّ ما قد خَسِر # وتابَ للإلهِ لِيُصلحْ ما اْنْكَسَر
  

                *******************

تمت المراجعة اللغوية والنشر بمعرفة الشاعر / جرير المصري   

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن الشاعر جرير المصرى

مواليد 10/7/1972 كفر الشيخ / مصر ليسانس حقوق جامعة طنطا دفعة 1994 محام حر
x

‎قد يُعجبك أيضاً

*علّمنى حبك سيدتى *

Spread the loveعلمنـــى حبـــك سيـــدتــــى أتخـــطى حــواجــز اشواقـــى أتخــــذ العشـــق مدثــــرتـــى والليـــل ...