الرئيسية / أدب الكتاب / امتي لن تنعي يوما قدسها بقلم الأستاذ عبد الهادي المحايري

امتي لن تنعي يوما قدسها بقلم الأستاذ عبد الهادي المحايري

Spread the love

بعد يومين يتولى ترامب رسميا سدة الحكم وعلى راس اجندته نقل سفارةبلده في فلسطين المحتلةالمسماة “اسرائيل” إلى القدس..ولم نسمع اي رد فعل عربي رسمي وازن تجاه مثل هذه السياسا ت الخرقاء وكانهم يباركون الخطوة..فتثور في مخيلتي زيارة للقدس ولفلسطين وتاريخ بلد ..يعيش في
ضما ئرنا ولن يغادرها الا بالتحرير لارض من بحرها لنهرها لامتنا العربيةباسلامها ومسيحيتها..!!!

امتي لن تنعي يوما قدسها

ياتيك من سكن الظلام قلوبهم..
تاريخهم همجية
سرقت اراضي الامنين وحلمهم
جاؤوها من خلف البحار تلصصا
وبنوا بقوة غزوهم ..مستوطنات
جاؤها من “ارض الشتات “
ليقولوا ان القدس عاصمة لهم
وبانها تحوي ثرى هيكلهم
القدس ليست سلعة…
للسافلان* وربعهم
القدس بيت للاله بحمده
يصحو الاذان
والقدس عاصمة العروبة
عزها من عزنا
ودماؤنافي عشقها
طوق الامان

يزهو بروضك بيلسانٌ مزهرٌ
نضرٌ على مرج تزّين بالبرٓد°
او..يعبق الفل المعطر
فوق ادراج الصعود الى الهنا
متسائلا ..عني.. انا
مستغربا بعد السنين محبتي
فواحة بالعطر من هذا الجنى
هل تذكر الاسوار
احراش ..السنا..
وحدائق الليمون
ضوع عبيرها
يهمي فيشرق صبحنا
ام انها قد انسيت
ماكان يوما عزنا
اونمسك الاحلام في ارجائنا
عذب اللقاء يذيبنا
ونسابق الامواج نسبق جزرها
يستلق,.. ضحكا ..فرحنا
هل تعلمين صغيرتي
معنى الحياة نعيشها
في ذمة الليل اللئيم بلا نٓفٓس°
ماذا يكون حصادها ??
تبناً.. لعينا..كلما
من ارضنا رجل عطس
فيصادروا
قمحي وزيتي والعدس
وكلابهم نبكي لها
لو ان منهم ..مجرما
في ارضنا ..يوما فطس
لكننا نخفي الدموع ونارها
تكوي القلوب لفارسٍ
منا بظلم يفترٓس°
ونلوك مرّ عذابنا
افواهنا
مكتومةٌ
مختومةٌ
بدم الخرٓس°
أوٓ تسالين.. عن النجس
اقوامهم ..
منسوجة من قسوة ومن الدنس..
هذا بلاءُ ثقافةٍ زُرعت° بنا
زمنٓ احتلال..اشبعونا ذلةً
حتى اذا لاحت..
منهم ثعالبُ.. اوبقر
بقروا الديار وقسموها
كل قسم ..
مهلكة° ..
او..مملكة
سلبوا الحياة
واورثونا..عاهةً
اجرامهم لا يغتفر
جعلوا البيوت
طوائف وقبائل
تقتات من اثم كريهٍ مستٓعر
وليشعلوا نارا تصيب بيوتنا
اولادنا
اطفالنا
حتى الشجر..
وليجعلوا من مائنا او نورنا او جوعنا..
العوبة..تلهي البشر
فيعيش اغراب الديار بارضنا
يستمتعون بخيرنا
يتسامرون..
يخططون
لشرنا
ونحن نمضي..لاقتتالٍ
نفني فيه بعضنا
كل الجرائم عندنا
او حولنا
اهدافها اخضاعنا.
حتى يكون لدولةٍ
مصنوعة بغبائنا
ان تستمروتستقر..

منعوا الاذان بقدسنا
صوت تصدى رافعا
بمحبةصوت الاذان
الصوت كان لكاهن
ومجلجلا هز المكان
في القدس مازال الخليفة حاضرا
في عهدة عبرت رواسيها الزمان
عمرٌ تلاقى قسّها ..
اعطى.. الامان

ياقدس ..ياانشودتي
ابكيك ام احكيك..
يا ايقونةً
سطعت على ابراجها
سنن الزمان,
فذاك دين محمد
والمسجد الاقصى
شفيعٌ للمكان
عبرٓ المسافات
وصلى خاشعا
لله في عليائه
فتقدست بحضوره
قدسية
تحمي مدينة امتي
ودروبها
شهد ت مسيح عروبتي
في رحلة الالام..
يدعو للسلام

يحميك..رب قادر ياقدسنا
وشهيد نصرك بالدما
يجني السنا
انا بارواح الاباة نصونها
قدس سنقضي.. دونها
حتى ..يعسعس ..حقها
ونزيح ..اوغاد ..الظلام
بقلمي عبد الهادي المحايري…18/1/2017

*السافلان نتنياهو وترامب

14390894_1829610480601275_4685914656525299625_n

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن samira mahasen

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ذكاء اختارها لكم الأستاذ أنوار أومليلي

Spread the love قيل : دخلت امرأة على هارون الرشيد . وعنده ...