المرأة في الاسلام

Spread the love

بسم الله الرّحمن الرّحيم

العنوان: ألمرأة في الإسلام                                             بقلم : الرّاجية رضى الله,والنّفع لعباده لطيفة خالد

وخير بداية قول الله عز ّوجل في سورة التّوبة الآية 71:{ألمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون  الله ورسوله.}

وحديث سّيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم يؤكد المسّاواة بين الرّجال والنّساء {:النّسّاء شّقائق الرّجال}

ألمراة في الإسلام إنسان له حقوق وعليه واجبات ,وهي مكرمة اكثر من الذكور, وحقوقها السياسية, والإجتماعية ,والإنسانية ,محفوظة.

هي القلب والعاطفة والإحساس والرجل العقل والفكر والوجدان كلاهما مكملان لبعضهما البعض.

والإسلام لم يهن المراة كما يدعوون, ويقولون أن الاسلام يعارض الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

لا يخفى على أحد أن الإسلام منع  إعتبار المرأة كمتاع يورث كما كانت في الجاهلية. حيث كانت المرأة مسلوبة الإرادة لا كرامة لها وحتى أنهم أحيانا” يحرمونها من الحياة,.خوفا” من العار, أو تخفيفا”من العبء المادي.  الإسلام جاء وكفل للمرأة حق الحياة, ورفع مكانتها  وأعلى من شأنها. وجاء التكليف للذّكور كما للإناث الا ما اقتضته الحاجّة الفيزيائية لتكوين المرأة . نرى انها أعفيت من أمور لا طاقة لها بها .واليوم يعيدونها إلى الجاهلية. يعتبرونها متاع يباع ويشترى ويسعر للأسف بحجة أنّهم يحققون لها الحرية  لقد جعلوا منها حيوانا عاريا” مثيرا” للشهوات. بينما الاسلام جعلها جوهرة ثمينة تخبأ  وفرض عليها الحجاب حتى لا تؤذى خوفا ” عليها من الكفار .

والمرأة في الإسلام لها حرية الرأي تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وأكثر  هي مشاركة الرجال في الكفاح وليس فقط في أعمال التمريض والطبخ وإنما ايضا في القتال. حيث شاركت النسّوة الرسّول في الهجرة الى الحبشة وإلى المدينة وفي الغزوات.والمرأة بايعت الرسول إذا” لها حق في الإنتخاب وهذا إقرار لحقوقها السّياسية.وبالنسبة للذمة المالية لها ان تتاجر وأن تبيع وان تشتري وان تبرم العقود.

أما بالنسبة للشهادة لقد اعتبروا أن شهادة المرأتان مقابل شهادة الرجل اساءة للمرأة وهو بالعكس نظرا لما تمر المراة به من اوجاع وآلام هي ممكن ان تنسى فتذكرها الأخرى. اين الاهانة بذلك.؟والورث المرأة ترث نصف الرجل صحيح ولكنها غير ملزمة حتى بالإنفاق على نفسها أوليس الرجل ملزم بالإنفاق على أخواته وبناته وزوجاته اعانه الله ..

الله سبحانه خاطب الرجال والنساء والأمة جمعاء واعتبر المرأة نصف الرجل وشريكته . التنفس سليما” يكون برئتين يمنى ويسرى والقلب يدق افضل إذا ما كان سليما ومعافى والصورة تظهر جليا بالعينين والصوت أوضح بالأذنين  والمرأة والرجل جسم واحد { هن لباس لكم وأنتم لباس لهن }ؤ هل يوجد ما هو أقرب للمرء من ثيابه.

والقوامة التي يتبارزون في إظهارها على أنّها لإذلال المرأة هي القوامة أولا هي أمر من الله وثانيا” هي فضل من الله وثالثا” النفقة وهي أمر من الله؟{الرّجال قوامون على النّساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا أموالهم}الآية 34 سورة النّساء.

القيادة درجة في سلم الإدارة .إذا كان الرّجل هو القائد, فالمرأة هي المدير ,والدّليل {كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته}.والشورى أمر {وأمرهم شورى بينهم}الشورى 38.

اذا” اتخاذ القرارات يكون على ضوء الشورى وليس التفرد الذي ينفي ارادة المراة ..

ليس المطلوب التفريق ولا التمييز وانما التوفيق بين الرجل والمرأة  والتفريق جاء لإعطاء الحياة رونقها وجمالها  وروعتها لا حياة بدون امرأة ورجل وأولاد.ولا تستمر الحياة الا باقترانهما وبانجابهما للذرية الصالحة .

لقد زوروا الحقائق  وصدّق البعض أصواتهم  وأمعنوا في حماستهم وطالبوا بتحرير المرأة ممن لا اعرف !أمن الحياة الحرة والكريمة ؟                                                      .

يقول الله سبحانه في سورة الاحزاب الآية 35{والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرا” والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا” عظيما”}

وقال ايضا {وإنّه خلق الزوجين الذكر والأنثى 45. النجم}

وقال في سورة النساء {يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء 1/النساء}

.من هنا العلاقة تكون بين الرجل والمرأة علاقة تقابلية تكاملية

اسمعوا سورة الأحزاب الآية 35: المسلمين والمسلمات المؤمنين والمؤمنات القانتين والقانتات الصادقين والصادقات.

يريد الله ان يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا”. ويقولون الإسلام أهان المرأة واعتبرها مخلوق من الدرجة الثانية ,وهذا غير صحيح ,وحتى الآيات التي أنزلت بصيغة جمع المذكر السّالم هي تعني المرأة والرّجل على السّواء .وهذا معلوم في قواعد اللّغة العربية.

يا أيتها النساء اذا كان هذا الاسلام جائرا بحقوقكن فيا مرحبا بجوره وهنيئا لنا ما انعمه علينا الله العظيم .

الدين الذي لم يجبر المراة ان ترضع ابنها ولا ان تنفق على نفسها ولا أن تتحمل اية مشّقة هو دين الحياة أعزّنا الله بالإسلام وأعزّ المرأة المسلمة المؤمنة القانتة يه.

الجنّة تحت أقدام الأمهات لا تترددي أختي المسلمة :من إشهار قناعتك بما فرض عليك وبما كتب لك .نحن معشر النسّاء ليس لنا الا ما كتبه الله لنا من رفعة وحصانة ومكانة وقيمة ..إسمعو جيدا” لقد أضعنا الوقت في وهم اسمه تحرير المراة مع العلم انه يجب تحرير العالم من الجهل والكفر والالحاد .وثلاثتهم بؤر للحشرات المضرة والمؤذية.

احذروا ثورتنا يا من تستخفون بالمرأة نحن النساء لسنا اجسادا” للعرض ولا سلعة للشراء وللبيع ولا مكانا” لإثارة الشهوات والغرائز الحيوانية نحن الام والزوجة والابنة والاخت نحن كل واحدة فينا تهز العالم بيسارها إذا ما اعطيت كفايتها من الحقوق التي وهبها اياها الدين الإسلامي.

نصيحتي لمن ينظمون مباراة ملكات الجمال حبّذا لو نظمت مباراة لملكات الدّين والأخلاق والإنسانية.ولمن ينشروا صور للنساء العاريات, ليتكم تنشروا صورا” للطبيعة او للآثارات كلها تنمي النفس وترقى بالبشرية الى حد الكمال.

احذري  اعداؤك يا امراة هم من ينادون لك بالحرية والتي بحسب مفهمومهم لها هي زنا وفساد وانتهاك للعرض وتشويه للحرث وللنسل اعوذ بالله من حريتكم ويا ألله نجنا منهم ومن بشاعتهم وأكثر ما يؤلمني هم اعتبار المراة رجل لا ومليارات المرات لا النساء خلق آخر له وجوده والرّجال كالنسّاء ولا فرق بينهما الا بما ميّز هما الله في التكوين الخلقي والخلقي والفيزيائي.                                                                                           .

لكل منهما نصيب من الحياة وكلاهما عماد الحياة ولا تقوم الحياة الا بهما معا”.  ونداء للمسلمات لا تسيروا وراء الجاهلين ولا المدعين عندكم كتاب كريم والحديث الشّريف تمسّكوا بهما لن تضيعوا ابدا”.

يا أم المسلمين :بيدك المفاتيح أغلقي ابواب الفاسقين وافتحي لنا   أبواب الدين الحنيف.

 وفقنا الله واياكم زملائي الكرام وأهلي القراءاذا رايتم في كلامي اعوجاجا أرجو ان تقوموه واذا رايتم فيه صلاحا” أرجو ان تزكوه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

.

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن لطيفة خالد

لطيفة خالد مواليد لبنان طرابلس 4/2/1964. جبران خليل جبران أبي الروحي , و النابغة الذبياني مثلي الأعلى ". هذا شعارها , و طريق حياتها , و نهجها الأدبي . إنها الأديبة اللبنانية المعاصرة " لطيفة خالد " التي ما زالت تتربع على عرش القلم الفياض بالروائع و الحكم . إنها سليلة مجد لبناني متوارث عبر عقود طويلة , و ما زال صداها و عبقها يكمنان بين ثنايا, بل يعطران, الحياة الأدبية اللبنانية . فجبران خليل جبران , و ميخائيل نعيمة , و مي زيادة , ليسوا إلا أمثلة على قمم شاهقة في حياة الأدب , و الموروث اللبناني العتيد , شعرا كان أم نثرا. طفولتها ليست كطفولة الغير , حياتها ليست كحياة الغير, أيضا. تهوى , بل تعشق القلم منذ نعومة أظفارها , تقرأ كل ما يتيسر من كتابات قراءة نقدية . فطالما طلبت منها مدرستها في مراحل الدراسة الأساسية , أن تقرأ ما يخطه قلمها من نفائس الكلم أمام أترابها , الأمر الذي أثار إعجاب المعلمة , قبل الطالبات , فظنت أنها انتحلت شيئا مما خطه المنفلوطي. زاهية تلك الكلمات التي تسكبها على أوراق الورد , و كراسات الأحلام . مخزون ثقافي , معرفي , و موسوعي متفجر يدوي في الأفاق , و تنوء بحمله أعتى الصفحات. كيف لا, و قد حباها المولى بأخ شقيق يمتلك ناصية أضخم مكتبة تجثم بها أمهات الكتب . فدونها ينبوع المعرفة , تغترف منه , و ترتوي فكرا , و أدبا , و معرفة. تماهت في الشعر , خاصة شعر إيليا ابو ماضي , ذاك الشاعر المهجري الرائع . جعبتها تغص بالدرر النفيسة و فصل القول , و ما ذاك إلا بفضل الأهل – بعد المولى تعالى- الذين يشكلون لها خط الدفاع الأول , و صمام الأمان . هي أسرة عصامية مكافحة, لا هم لها إلا رقي أبنائها . و هاهي الابنة الثالثة ترتيبا في العائلة , تحصد ثمار , و جنى أمل الأسرة. الطابع الإنساني , و القضايا المجتمعية و العدل بين البشر , هو هاجسها الأول و الأخير . لأجل ذلك, و بكل شغف, التحقت بكلية الحقوق في الجامعة اللبنانية , علها تعيد بعضا من الأمور إلى نصابها ؛ نصرة لمن لا ناصر له.لم تثن الحرب الضروس و الطاحنة بين بني الجلدة من عزمها أو عزم الأهل ؛ فهاهم يتنقلون من مدينة إلى مدينة , بل من حي إلى حي بشكل تكتيكي , تفاديا لضربة مميتة – لا سمح الله – قد تقذف بها تلك الحرب الأهلية الهوجاء التي قضت على أمال الكثيرين , بل شردت البعض خارج الوطن . و ثبتت أديبتنا , و أنشبث أظفارها في مرابع الطفولة , بلاد الكرامة والشعب العنيد , كما يحلو لها ان تقول , مرددة قول فيروز. نشرت لها الصحف اللبنانية العديد من المقالات , و الخواطر , كما تبنت المكتبة العربية نشر كتابها الأول " أنا و قلمي " . كما نشرت لها مجلة " المعرفة " العديد من المقالات , ناهيك عن تسابق بعض المواقع الالكترونية , لتزدان صفحاتها بنشر نفائس الأعمال- كتابة و صوتا- لهذه الأديبة الرائعة , الحائزة على لقب " كاتب ماسي " , و ذلك حسب عبور القراء لذلك الموقع و تصفح مقالاتها. و في الآونة الأخيرة , نشر لها موقع " أنهار " رواية بعنوان " ذات الرداء الأبيض " , و هي ملحمة مجتمعية تصور المجتمع الطرابلسي اللبناني بين الأستقلالين , الأول و الثاني , و صولا إلى فترة الربيع العربي . أما مسك الختام , و ليس ختاما , فهو كتاب بعنوان " قصائد نثرية" , حيث تتجلى روعة الأديبة خالد في بث الفضيلة , و مكارم الأخلاق في جميع شرائح المجتمع الإنساني. هذا غيض من فيض , فللأديبة اللبنانية العشرات , و العشرات من المقالات , و الخواطر , و المخطوطات لا تصلح إلا ميثاقاً مجتمعياً و أخلاقياَ للنشئ .
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأدب العربي

Spread the love لو شئت أن أعرف الأدب  لقلْت : إنه عمل ...