الرئيسية / أدب الكتاب / الـحُـــــــزنُ الـثـائــــــــر ……. بقلم الأديبة والإعلامية ……. فـكـريــــَّـــة علي مـسـعــــود – ام نور – (اليمن )

الـحُـــــــزنُ الـثـائــــــــر ……. بقلم الأديبة والإعلامية ……. فـكـريــــَّـــة علي مـسـعــــود – ام نور – (اليمن )

Spread the love

الـحُـــــــزنُ الـثـائــــــــر

 

إن الـخيانـــــةَ خَـلـفـــي والأســـى قِـبـَـــلـِي
فكـيـف يـــا حُــزنُ أنـسـاك وتـنـساني . ؟
لــوْ كـنـتُ أمـلــكُ أمـرى مـا هلـكْــتُ أسًـى
ولانـتَـشـَيـــْتُ . ولم أحـفــلْ بـأحـزانــي
لـكـنـمــــا وطـــني أوْدَى الـخِــــلافُ بــــــهِ
يــاضَـيـْعـتي إن أصاب الخُـلْـفُ أوطـانـي
لا عِـشــقَ ثَـمَّ ولا شَـــدْوٌ سَـيُـفـرحُـنـي
ومـوطـــني هكـــذا نَــهـــبٌ لـذؤْبــــــانِ
يــا أيـهـا الـحـزنُ لــوْ تـدري بِـمَـوْجِـــدتي
لا ازددتَ حُـزنــًـا لِـمـا يـغـلـي بـوجْداني
قـلـــــبي بــــه وطـــــنٌ أوْصالـــــهُ مِـــــــزَقٌ
أنِـيـنُـــهُ فى حنـايـــا الـقـلــب أوهــاني
وصرخـةُُ الـرعبِ فى وطـنـي تُـمـزِّقُـنــي
أهذا صـوتُ أخي أم صـوتُ جيرانـي
دَمُ الـشـهـيــــدِ تَـمـــادَى فـاحـتـــوَى أُفـقــي
مـا عُــدتُ أُبـصــرُ غـيـر الأحمـرِ الـقـاني
والـقـاطـفــــــون لـرأســي كلـهــــمْ عَـــــربٌ
وليــس فـيهـــْ فـرنـســيٌّ وألـمـــاني .!!
أفٍّّ لـكــمْ يــا دُعــــاةَ الـزيـــــــف يـــا عـربُا
جَعـلتمُ الـنـفـطَ (هـولو كُـستَ )أضْـنــاني
مــا قـولُكم فى الـراوبـي حـيـــن نـزرعـهـــــا
أشلاءَ أولادنــا.هل يَــهـــدأ الـجانى . ؟

ضـيَّـعـْتـمــُـوا فـرحـتي . بَــدَّدتـُمــُـوا أمَـلـي
زَرعـتـمُ الـمــوْتَ فى أرجـاءِ بـُلـدانـي
أهـديـتُــمُ الـيـمـــنَ الـغـــالـي خِـيـانـتَـــكم
أهـديـتـكُمْ سَـلَـفًــا حُــبي وإحـسانـي
لـمْ يُـبــْـــقِ غـدرَكُـــمُ فى الـقـلـب من ثـقــةٍ
لـقـد نَـهَـبـْتــــُم بـهِ شـَـكِّــي وإيـمــانـي
لكـنمـا أبـشـروا .. لم تـهـزمــوا هِـمَـمــي
لـم تُـفسدوا مَـنـهـجي مـااختـلَّ ميـزاني
إنِّـي سَـتـخْـلُــــدُ آيــــاتى وخـارطـتــــى
ورايــَــتي تُـخـبـِــرُ الـدنـيــا بـعُـنـــوانـي

====================

* فـكـريــــَّـــة علي مـسـعــــود
ام نور (اليمن )

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نضال ابوغربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

( إشتقتُ عينيكِ ) ***** قصيدة ****** للأديب والإعلامي ******** ( يحيى عبد الفتاح )

Spread the loveقصيدة ( إشتقتُ عينيكِ )   إشتقتُ عينيكِ مازلت أبحث ...