الرئيسية / المرأة والطفل / الطفولة وتأثيرها على حياة الفرد

الطفولة وتأثيرها على حياة الفرد

Spread the love

الطفولة مرحلة مهمة في حياة الفرد ، هي اللبنة الاولى التي تتأسس عليها حياة كل شخص منا.

فالطفولة التعيسة تنتج رجولة أو أنوثة مضطربة … فالأساليب التي يتلقاها الشخص منذ نعومة

أظافره، تترك في نفسه انطباعات وخبرات معينة … عندما تكون الظروف ملائمة ومستقرة ،

يشعر الطفل بالأمان ونحصل على نتيجة ايجابية ونموذج لشخصية سوية متزنة…

ولهذا لانستغرب حينما يكون الأساس الذي يقوم عليه العلاج بالتحليل النفسي

هو ”  فتش عن الطفل  “.

الانطباعات السيئة والمضطربة في الطفولة، تترك آثارها الواضح في نفسية الفرد ،

مما يهدد حياته ومراحل نموه بتعرضه الى ضغوط وأزمات نفسية أكثر من غيره

ويجعله يشب محملا بالأعباء الجسيمة بداخله ،مما يسقطه بين مخالب الحياة القاسية …

من هنا يظهر عجز الفرد عن مجاراة قوانين الجماعة ومعاييرها، وعدم قدرته على التكيف الاجتماعي

والاندماج الصحيح مع المجتمع ، وأمام هذا العجز والعقد النفسية ، يصعب أن يبني صلة اجتماعية

صحيحة راضية سواء في عمله ،أو مع محيطه و والديه إخوته وزملائه واطفاله فيما بعد…

وذلك كله بسبب تحقيره لنفسه  وادانتها وكرهها وعدم الثقة بالنفس.

لهذا يجب على الأسرة ان تلعب دورا كبيرا في تربية الطفل ، ومعاملته بطريقة سليمة من أجل جيل سليم ،

ومواجهة الضغوط المرضية منذ بدايتها قبل أن تتفاقم العقد ويستحيل معالجتها مع الوقت.

                                          بقلم  / سعاد عدوش

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن مشرف عام الأبواب وردة الأطلس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*البحر * بقلم محمد النور

Spread the loveالبحر بحر بلدي شاسع من عظمة ربي يحيط بالمغرب من ...