الرئيسية / قضايا ثقافية وإعلامية / ” الصدفة” .. وراء 10 من أهم الاكتشافات التي عرفها العالم

” الصدفة” .. وراء 10 من أهم الاكتشافات التي عرفها العالم

Spread the love

هل فكرت يوما من أول من استخدم فرشاة الأسنان..أو من الذي أطلق على الولايات المتحدة اسمها؟.

ربما تكون أسئلة غريبة و لكنها توضح حقيقة أن أعظم وأشهر الاكتشافات حول العالم جاءت بدايتها من قبيل الصدفة.

ووفقا لصحيفة ميرور البريطانية، فإن إحدى القنوات التليفزيونية قامت بتنظيم سلسلة من الحلقات تهدف إلى الكشف عن أصول أهم الاختراعات التي عرفها الناس وأسباب نشأتها.

وقام فريق العمل بجولة في العديد من الجزر الانجليزية للكشف عن الكثير من الحقائق المجهولة. فمنذ اختراع الأوراق النقدية التي مازالت تستخدم حتى الآن، إلى كعكة الزفاف المتعددة الطوابق و المستوحاة من مبنى إحدى الكنائس.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم الكشف عن أهم تسع اكتشافات و هي:

1- ناطحات السحاب:

فمعروف أن الولايات المتحدة هي أشهر دولة بها أكبر عدد من ناطحات السحاب حول العالم و لكن أول مصمم لها كان رجل انجليزيا و هو أيضا أول من بنى الإطارات الحديدية حول المباني بدلا من الخشبية و ذلك للحد من مخاطر الحريق.

2- رجل الأعمال الذي أطلق على الولايات المتحدة اسمها:

يعلم الجميع أن كولومبوس هو من اكتشف أمريكا، و هناك بعض النظريات التي تثبت أن أمريجو فيسبوتشي هو من أطلق على الولايات المتحدة الأمريكية اسمها..و لكن تلك النظريات غير مؤكدة.

ففي عام 1495 وصل البحار جون كابوت إلى مدينة بريستول أملا في إيجاد ممول لرحلته الاستكشافية، و هناك قابل رجل الأعمال ريتشارد أمريك الذي وافق على تمويل بناء سفينة قام بالإبحار بها إلى الولايات المتحدة ،و هناك من يقول أن كابوت هو من أطلق الاسم. ولكن عموما لقد تمت تسمية الولايات المتحدة على الخريطة عام 1507.

3- الدراجة البخارية و الجرار:

في عام 1896، استطاع الإنجليزي دان البون تركيب محرك لدراجته لتسهل و تسريع عملية تنقله، و عند تجوله في الأرياف كان يرى معاناة الفلاحين في استخدام المحاريث ، فتولدت لديه فكرة أن يفعل في المحاريث التقليدية مثلما فعل في دراجته و من هنا ابتكرت الجرارات الزراعية.

4- كعكة زفاف “الكنيسة”:

أراد الخباز الشاب “ويليام ريتش” أن يتزوج ابنه مديره في العمل و أراد تصميم كعكة زفاف مميزة تليق بالعروس و تكون فكرتها جديدة، و عندما رأى مبنى كنيسة سانت برايد في لندن استوحى من تصميم الكنيسة فكرة الكعكة متعددة الأدوار و التي لازالت جزءا لا يتجزأ من حفلات الزفاف حتى الآن.

5- آلة الحياكة:

كان يرى حبيبته و هي تقضي معظم وقتها في حياكة الملابس ،فأراد ويليام لي أن يبتكر آلة جديدة تساعدها ،فكانت أول ماكينة حياكة في 1589. و لكن ما جعله يشعر بالحسرة هو أنه بمجرد انتهائه من اختراعه ، تركته حبيبته التي من أجلها ساهم في راحة نساء العالم أجمع.

6- تمثال الملك لم يتحول لـ”أدوات مائدة”:

عند سؤال الناس عن منطقة وسط المدينة في لندن، فإن الجميع سيذكرون ميدان ليستر ولكن الحقيقة أنها في الوايت هول حيث يوجد تمثال لتشارلز الأول و هو يمتطي جواده.

فعند اغتيال الملك في 1649، أمر جون رايفيت بهدم تمثاله و تحويله إلى أدوات للمائدة و بيعها لمؤيدي و معارضي الملك.

و لكن الحقيقة أن رايفيت كذب و لم يستجب للأمر، و قام بدفن التمثال في الحديقة الخلفية. و عند استعادة النظام الملكي ،قام رايفيت ببيع التمثال للملك تشارلز الثاني.

7- مهندس الطيران و العربة سهلة الطي:

كان مهندس الطيران أوين ماكلارين يرى معاناة ابنته وطفلها مع استخدام عربة الأطفال الضخمة، فأراد ابتكار نوع جديد من العربات سهلة الطي و الحمل. و استوحى من تصميم عجلات الطائرات التي تطوى و تفرد ، فكرة العربات سهلة الطي و خفيفة الوزن..و كان أول إنتاج لها عام 1967، و بعدها بعشر سنوات حققت العربة الجديدة مبيعات وصلت إلى 5000 سيارة في العام.

8- آخر معارك بريطانيا و أول عملة ورقية:

كانت معركة فيشجارد عام 1797 آخر معركة قادتها فرنسا ضد الأراضي الإنجليزية. ووقت الحرب خاف الناس من الظروف الاقتصادية و قاموا بسحب أموالهم من البنوك و الخروج بها من انجلترا.

و خشى البنك وقتها من نفاذ العملات المعدنية و إعلان الإفلاس، فأعطى وعودا كتابية و من هنا خرجت فكرة العملات الورقية إلى النور.

9- مخدر لتخفيف آلام الولادة:

قبل 150 عاما لم يكن أمام النساء خيار أو مخدر يخفف من آلام الولادة، فكانوا يعانون من هذا الأمر حتى قيام جيمس سيمبسون أحد أطباء أدنبره ،بابتكار مخدر يخفف من آلام الوضع.

ففي إحدى الليالي عام 1847و بينما كان الطبيب داعيا ضيوفه على العشاء في منزله، و قام باختبار بعض التركيبات عليهم و كان من بينهم الكلوروفورم، و الذي تسبب في تخديرهم و تنويمهم. و من هنا بدأ استخدامه في الجراحات و عمليات الولادة و كانت أشهر من استخدمته في الماضي الملكة فيكتوريا عند ولادة ابنها الأمير ليوبولد.

10- شعر الخنزير و علاقته بفرشاة الأسنان:

كانت الحياة في سجن لندن عام 1780، حياة غير نظيفة و كانت حالة النزلاء مذرية فكانوا يعيشون وسط الحيوانات.

ووسط تلك البيئة بدرت إلى ذهن ويليام أديس فكرة تصنيع فرشاة أسنان من شعر خنزير، فبعد استخدامه في عمل المكنسة اليدوية ،تمت الاستعانة به في عمل الفرشاة التي لا يستغنى عنها.. 

نقلا عن بوابة أخبار اليوم 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...