الرئيسية / ثقافية إعلامية / *الشبح المجند…فيلم جيد ونسخة رديئة*

*الشبح المجند…فيلم جيد ونسخة رديئة*

Spread the love

الذهاب الي السينما يعد نزهة جميلة.. لكنها أصبحت مكلفة.. فهل أصحاب دور السينما يعون هذا الموضوع؟ المفترض أن ما يقدم في قاعة السينما يجب أن يكون علي مستوي الثمن المقدم. فجودة الفيلم من اختيار المشاهد فلا دخل لصاحب السينما به أما مستوي جودة الصورة والصوت فهو من صميم القائمين علي عرضها.

حينما ذهبت الي سينما في شارع عماد الدين بوسط القاهرة لمشاهدة فيلم Jack Ryan: Shadow Recruit لم أجد صورة الفيلم تستحق ثمن التذكرة حتي أن أحد الحاضرين اشتكي للقائمين علي السينما وشبه الصورة بنسخة الفيلم المسروق من علي النت وبالطبع الصوت… يحدث هذا من شركة كبيرة لفيلم جديد فالصورة ألوانها باهتة وأطرافها غير مكتملة … مع الاسف لزم الإشارة للحدث..فيلم «جاك ريان: الشبح المجند» تأليف ديفيد كوب وهو من المؤلفين الكبار، فهو مبدع العديد من الأفلام الكبيرة مثل (المهمة المستحيلة) ولكنه أول مرة يؤلف قصة لشخصية جاك ريان التي أساسا من إبداع توم كلانسى والتي بدأت ظهورها في عام 1990 من خلال رواية «صيد اكتوبر الأحمر» والتي قام بأدائها (اليك بولدوين) مع (شون كونري) ثم قام بأداء هذه الشخصية هاريسون فورد) في فيلمي Patriot Games عام 1992 و Clear and Present Dangers عام 1994 حتي جاء (بن افليك) وقام بادائها عام 2002 من خلال فيلم The Sum of all fears مع (مورجان فيريمان) وكلها كانت قصصا لـ (ديفيد كلانس) الذي رحل العام الماضي وهنا في نسخة عام 2014 والذي تصدي لإخراجها والتمثيل فيها (كينث برانا) وهو الممثل ومخرج كبير رشح لنيل الأوسكار اربع مرات. تدور أحداث الفيلم حول الصراع المستمر بين أمريكا وروسياولتطور الزمن فهو اقتصادي من خلال شخصية عميل CIA جاك ريان (كريس بين) والذي يستطيع تحليل كل شيء وبسرعة حتي انه يضطر الي السفر الي روسيا بناء علي طلب رئيسه توماس هاربر (كيفين كوستنر) ومعهم كاتي ميلر (كيرا نتالي) وهناك تدور الأحداث.

شخصية جاك ريان تعتبر المرادف الأمريكي لشخصية الانجليزي جيمس بوند. والفيلم علي مستوي القصة لم يكن بقوة الأجزاء السابقة أيضا اختيار (كيرا نتالي) لم يكن مفيدا للدراما لكن (كيفين كوستنر) كان حاضرا. والجزء الأخير من الأحداث بداية من تنفيذ الاختراق للشركة الأم يعتبر أهم جزء في الفيلم علي جميع المستويات سواء اخراجيا لكينث برانا الذي استطاع تكثيف الاثارة في الأحداث والمونتاج لمارتن والش الحائز علي الأوسكار عن فيلم (شيكاغو) فالسرعة في الايقاع كانت في خدمة الدراما أيضا الموسيقي التصويرية لـ (بتريك دولي). تكلف فيلم »جاك ريان: الشبح المجند« 60 مليون دولار وحقق علي مستوي العالم منذ عرضه 17 يناير وحتي 31 يناير ما يقرب من 82 مليون دولار.

نقلاً عن

جريدة الاهرام

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن أسماء السلامية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

*زعزوع يتوجه إلى موسكو للمشاركة في فعاليات “إن تور “للسياحة*

Spread the loveيتوجه وزير السياحة هشام زعزوع صباح الجمعة للمشاركة في فعاليات ...