* الرياضي والاعلامي عثمان القريني في ضيافة جريدة كتاب وشعراء العرب *

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 25 يوليو 2014 - 2:47 مساءً
* الرياضي  والاعلامي  عثمان  القريني  في  ضيافة جريدة كتاب  وشعراء العرب *

 

حاورته الاعلامية والكاتبة عايدة رزق

 

نجم من الثمانينيات ثروة رياضية ومعلق دولي مثقف متميز نشأ و ترعرع في عالم الرياضة وتحديدا في نادي الوحدات كانت بداياته , تالق كلاعب و مدرب ومعلق و حقق نجاحات باهرة الى ان اصبح احد اهم الاعلامييين والمعلقين الدوليين والمحلليين الرياضين .. تنقل ما بين الشاشة الصغيرة والقنوات الاعلامية الكبيرة وكان له حضور مميز وحلقات يتابعها عشاق الرياضة في كل مكان .. التقيناه في رحاب جريدة كتاب وشعراء العرب وفي ضيافتها ويكفينا سعة صدره ورحابته حين فتح لنا قلبه ليحدثنا عن ذكرياته ومسيرته ..
ذلك هو عثمان محمد القريني

* لنتحدث عنك سيدي بشمولية ؟
عثمان محمد القريني مواليد عمان – الاردن عام 1956
ماجستير رياضة
لاعب سابق في كرة القدم والكرة الطائرة في نادي الوحدات
لاعب المنتخب الاردني سابقا في الكرة الطائرة عام 1974
مدرب مصنف اول سابقا في كرة القدم في وزارة الشباب والرياضة في الاردن
درب اندية الوحدات وسحاب وعين كارم وعمان وشنلر والطالبية والارثوذكسي في كرة القدم
درب منتخب الجنوب الاردني ومنتخب الشباب ومساعد مدرب المنتخب الاردني سابقا
رئيس القسم الرياضي في كليات البولتيكنيك وعمان سابقا
عمل صحفيا في مجلة الرياضي الاردنية منذ 1978وحتى 1987 وبعدها في صحيفة الشعب والاسواق وبعد ذلك في صحيفة الدستور حتى عام 2003
عمل كمذيع ومعلق ومنتج في التلفزيون الاردني منذ عام 1980 وحتى 2003
شارك مع الفريق العربي الموحد في التعليق على نهائيات كاس العالم من قلب الحدث عام 1994 في امريكا و1998 في فرنسا
شارك مع الفريق العربي الموحد في التعليق على الالعاب الاولمبية من فلب الحدث عام 1996 في ولاية اتلاتنا الامريكية وفي سيدني عام 2000
شارك مع الفريق العربي الموحد في التعليق على الالعاب الاسبوبة من قلب الحدث في مدينة هيروشيما اليابانية عام 1994
شارك مع الفريق العربي الموحد في التعليق على العاب البحر الابيض المتوسط عام 2001 في تونس
يعتبر من العاملين الاوائل المؤسيسين لقنوات الجزيرة الرياضية منذ 2003 وما زال مع المسمى الجديد بي ان سبورتس في العاصمة القطرية – الدوحه

* كيف كانت البداية مع الرياضة؟.
بطبيعة الحال منذ الصغر وكما هي العادة في الحارة والحي في جبل النظيف القريب جدا من الوحدات ومن خلال المدرسة في الصفوف الابتدائية في مدرسة عبد الرحمن بن عوف ثم في مدرسة الامير محمد بن طلال حيث كانت المشاركة مع فرق المدرسة في لعبتي كرة القدم والطائرة وتشاء الظروف ان كان هناك يوم رياضي مع مدارس الوكالة في الوحدات في عام 1971 على ملاعب مدرسة ابو بشار حيث كنا في بداية المرحلة الاعدادية وكان مدرسي التربية الرياضية في مدارس الوكالة يدربون في مركز مخيم شباب الوحدات الاسم السابق للنادي وعلى راسهم السادة مصطفى شباب عراب الكرة الطائرة ومصطفى محمد علي الذي اصبح مدربنا في الفئات العمرية وطلبوا من مدرسنا انذاك السيد زياد ان ننظم لفرق الناشئين وكان ذلك حيث كان الانتقال التدريجي عبر سنوات متتالية من تحت سن 15 و17 و20 ثم الفريق الاول في لعبتي كرة القدم والكرة الطائرة

من اكثر انسان اثر في بداياتك؟.
المرحوم الاستاذ سليم حمدان الذي كان المتابع والمهتم والمشجع ياستمرار

* لما الوحدات تحديدا؟.
كونه الاقرب لنا روحيا ووجدانيا والاقرب للقلب وكونه الاقرب الى منزلنا في ذاك الوقت وبحكم اختيارنا من قبل مدرسنا للرياضة للانضمام للنادي

*المرحوم جلال قنديل ماذا يعني لك؟.
الله يرحمه ويجعل مثواه ان شاء الله الجنة كان بمثابة الاخ حيث كنا معا في السراء والضراء واغلب اوقاتنا معا ففي الكرة الطائرة اتذكر تماما في دوري تحت سن 17 سنه كنا نحن الضاربين الاساسين في الفريق فاذا كان هو على الشبكة في مركز 4 اكون انا على الارسال والعكس صحيح حتى نضمن توازن القوى في الفريق بتوجيهات المدرب انذاك مصطفى محمد علي وحصلنا على بطولة الاردن لهذه الفئة وكانت هناك فرق قوية للغاية امثال الاولمبي ومراكز شباب مخيمات البقعه والزرقاء والحسين وفي كرة القدم كنا نسعى معا لكي يكون لنا وجود مع الفريق الاول ولا انسى مطلقا مدى تعاونه وامتثاله للتعليمات عندما اصبحت مدربا للفريق الاول وهو رئيسا للفريق فقد كان انموذجا طيبا فنيا واداريا وساهم رحمة الله عليه مع بقية اعضاء الفريق انذاك في الحصول على اول واغلى لقب وهو الفوز ببطولة الدوري الممتاز في انجاز غير مسبوق بخسارة واحدة فقط كانت امام الرمثا في الاياب وبنتيجة ثلاثة اهداف مقابل هدف واحد

* الفترة للكرة الطائرة الوحداتية من كان ابرز نجومها في البدايات؟.
طول عمرة نادي الوحدات له فضل كبير جدا على الكرة الطائرة الاردنية جراء النجوم الكبيرة جدا التي قدمه النادي لصفوف المنتخبات الوطنية على مر العصور وحتى نعطي كل صاحب حق حقه نقول ان الاستاذ مصطفى شباب هو عراب الكرة الطائرة كلاعب مميز ومدرب كفوء ومخلص قدم للكرة الطائرة الوحداتية والاردنية مجموعة كبيرة من اللاعبين المبدعين
الكرة الطائرة الوحداتية انجبت نجوما لن تنسى اتذكر منهم عطيه الوحيدي – احمد سليم – عبد الفتاح علي – يوسف الساعاتي – محمد النجار – احمد ابو عرقوب – – سليم السوريكي – وليد قنديل – المرحوم جلال قنديل – المرحوم خليل عطا –– احمد يوسف – المرحوم – وبعد ذلك جيل ناصر راغب ورائد ابو عابد
* متى كان صعود الوحدات لاول مرة الى دوري الدرجة الاولى؟.
كان ذلك في عام 1974 حيث كان لنا الشرف ان نكون احد اعضاء الفريق الاساسين الذين ساهموا في هذا الصعود بعد المباراة المصيرية مع فريق كفرسوم على ستاد عمان الدولي وكان يكفيناالتعادل وهذا ما كان

* للمرحوم الأستاذ سليم حمدان دور في حياتك وسفرك الى مصر … حدثنا عن تلك الفترة؟.
شاءت الصدف ان يكون عام الصعود لاول مرة في تاريخنا الى دوري الاضواء في نفس العام الذي حصلت به على شهادة الثانوية العامة حيث كان هاجسي وطموحي الحصول على بكالوريوس التربية الرياضية من جامعة قوية وكانت مصر انذاك هي الاقوى فشجعنا المرحوم الاستاذ سليم حمدان وذهب معي شخصيا لامتحان اللياقة البدنية والمهارات الفنية باشراف الاستاذ محمد جميل ابو الطيب الله يطول عمره مسوؤل الرياضة في وزارة التربية والتعليم وتنافسنا مع مجموعة من الطلبة الراغبين في الحصول على المنحة وكنا من ضمن الطلاب المقبولين وغادرنا الى مصر وخضعنا هناك ايضا لنفس الامتحانات وتم القبول ودرسنا في الاسكندرية لمدة اربع سنوات وكنا في العطلة الصيفية نلتحق بالفريق الاولونشاركه تدريباته وبعض مبارياته

* ما اول عمل قمت به بعد تخرجك عام 1978؟.
عدت للنادي مباشرة وقمت بانشاء اول مدرسة متخصصة لكرة القدم تحت سن 13 سنة ولاول مرة تم ادخال الموسيقى في تدريبات البراعم وهذه المدرسة انجبت افضل اللعبين الذين كانوا نواة بناء كرة القدم الوحداتية التي تالقت بعد ذلك

*استلامك لدور مدرب الفريق اضافة لكونك لاعب عام 1979 كان التحدي الاصعب لك حدثنا عن ذلك؟.
بعد التخرج من الجامعة في مصر والعودة الى الاردن انتظمت بالنادي كمدرب لمدرسة كرة القدم وكلاعب بالفريق الاول وشاءت الظروف في عام 1979 ان سافر مدرب الفريق انذاك الاخ العزيز عزت حمزه الى بيروت لاكمال دراسته الجامعية في جامعة بيروت العربية فطلب مني مدير كرة القدم انذاك الاستاذ المرحوم سليم حمدان ان ادرب الفريق بجانب ان اشارك كلاعب فامتثلت للامر وكانت اخر مباراة في عام 1979 في مباراة اعتزال اللاعب الاسطورة نصر قنديل حيث شاركت في الشوط الاول كلاعب واكملت المهمة بعد ذلك كمدرب ووقتها فاز الوحدات لاول مرة في تاريخه على الفيصلي وبهدف واحد مقابل لا شيء

*هل تذكر اول مباراة خضتها كمدرب وكم كانت النتيجة ؟.
وديا كانت امام الفيصلي عام 1979 وانتهت لصالح الوحدات بهدف نظيف ورسميا كانت في اول مباراة في ذهاب دوري 1980 امام الجزيرة المرعب انذاك بقيادة المدرب المرحوم بسام هارون وفزنا بهدفين مقابل هدف واحد بحضور جماهيري غير مسبوق وفي ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك

12 – هل للدورات الخارجية اثر على مسيرتك الرياضية؟.
نعم لقد حضرت اربع دورات تدريبة متقدمة الاولى كانت في اسكتلندا وقبلها في الاردن باشراف المدرب الاسكتلندي الشهير انذاك داني ماكلينين وبعدها في البحرين والسعوديه والبرازيل ومصر ومن ثم في الاردن

13 – ما اسباب تميز الوحدات كنادي وفريق واعضاء
الروح العالية – الانتماء – الطموح لتحقيق الافضل – تعدد المواهب – الرغبة في تحقيق الانجاز – الشعبية الكبيرة

14 – برايك من هو عراب الكرة الوحداتية والاردنية
على مستوى الوحدات الاستاذ المرحوم سليم حمدان اما على مستوى الكرة الاردنية ايام زمان فقد كان المرحوم مصطفى العدوان نجم الكرة الاردنية ورئيس النادي الفيصلي سابقا الذي كان اذا قال فعل – شجاع في قول الحق ومناصر دوما لاصحاب الحق من الاندية كافة وحاليا اعتبر ان الامير على بن الحسين هو عراب الكرة الاردنية جراء حسن قيادته للكرة الاردنية وفق منظومة العمل المهني المحترف

* للجمهور دور كبير في رفع معنويات الفريق فكيف هو جمهور الوحدات سيدي
طول عمره جمهور الوحدات البلسم الشافي ومصدر الالق والابداع فهذا الجمهور عظيم باسلوبه الراقي الحضاري في التشجيع وذواق دوما في الحس التشجيعي بعيدا عن التجريح والاساءة للاخرين فله كل التحية والمحبة والاحترام

*ماذا تعني المفاهيم التالية للرياضة؟.
النظام : كل عمل واضح ومفهوم وله اساسياته وكل فرد يعرف ما له وما عليه
الاحترام : تنفيذ ما يطلب بكل ود وتقدير
الطاعة : الامتثال للاوامر وحسن التنفيذ
الانتماء : الشعور الصادق والعمل بجد واخلاص
الفوز : ثمرة التعب وهو طموح كل انسان

* لفترة من الزمن كنت مدربا لفريق نادي سحاب ووصلت معهم لنهائي كاس الاردن … كيف كانت هذه الفترة وماذا عنت لك
بحق وحقيق افضل فريق دربته بعد الوحدات كان فريق سحاب حيث تشرفت بتدريبه منذ عام 1981 ولمدة خمس سنوات كنت من خلالها قد عدت لتدريب فريق الوحدات الاول عام 1983
مع سحاب نجحنا في الصعود من الدرجات الثالثة الى الثانية الى الاولى ومن ثم الى الممتاز والوصول الى الدور نصف النهائي لمسابقة كاس الاردن مع العلم ان الفريق لم يخسر اية مباراة في رحلة الصعود من تلك الدرجات الا في مباراتين الاولى كانت اما فريق القدس ( صور باهر سابقا ) بهدف واحد مقابل لا شيء والثانية امام شباب الحسين بنفس النتيجة وكانت تحصيل حاصل حيث كنا قد ضمنا الصعودة الى مصاف الدرجة اللمتازة وكانت تنتظرنا مباراة هامة امام الجزيرة في الدور ربع نهائي لمسابقة كاس الاردن وفزنا يومها بهدفين مقابل هدف واحد

*تدرجت في مسيرتك الرياضية بمراحل عدة لم تخلو بالتاكيد من نجاحات كما انها لم تخلو من انتكاسات
بطبيعة الحال كان فيها الحلو والمر خاصة في مجال التدريب
نعم لقد نجحت والحمدلله بتعاون اطراف معادلة كرة القدم من لاعبين واداريين ومساعدين وجماهير في اندية الوحدات وسحاب وعين كارم في موسمي الاول معهم من اصل موسمين حيث لم انجح في الموسم الثاني لكنني اخفقت مع نادي عمان لاسباب خارجة عن ارادتي وعن ارادة اغلب اللاعبين وبقية اعضاء الجهاز التدريبي انذاك اضافة لرئيس النادي الاستاذ الفاضل محمد جميل عبد القادر واعضاء الادارة نظرا للحملة الشعواء التي كانت على النادي من اطراف مختلفة مع تخاذل بعض الحكام وتعرض الفريق للظلم فكانت عملية الهبوط الى الدرجة الاولى فتالمت كثيرا كما انني حاولت في ظل دعم مطلق من ادارة النادي الارثوذكسي اعادة فريق كرة القدم الاول الى مكانه الطبيعي في الدرجة الممتازة وكدنا ان ننجح في الموسم الاول معهم لكننا اخفقنا في الموسم الثاني وهبطنا الى الدرجة الثانية لاسباب مختلفة رات الادارة انذاك بانني لست سببا فقررت شطب والغاء الفريق الاول وتسريح اللاعبين والابقاء علي كمدرب وانشاء دوري الصغار لكرة القدم بدعم من الادارة ومواكبة من الاخ العزيز فادي زريقات الذي كان اداري فريق كرة القدم انذاك واستطاع هذا الدوري ان يحقق نجاحات مذهلة لم يتوقعها النادي حيث جذب مئات الاطفال من اعمار ست سنوات وحتى 13 سنة وكان من بينهم الامراء حمزه وهاشم ابناء المغفور له باذن الله الملك الراحل الحسين بن طلال طيب الله ثراه واستمريت بقيادته كمدير فني ومسوؤل مباشر عنه لاكثر من عشر سنوات وبه ختمت مسيرتي كمدرب

* تقييمك للنادي الفيصلي احدى كفتي ميزان الكرة الاردنية ما هو
بلا ادنى شك يعتبر الفيصلي قطبا من اقطاب كرة القدم الاردنية ومعلما من معالمها له كل التقدير والاحترام فلهذا النادي سمعته العطره محليا وعربيا واسيويا نتمنى له المزيد من التوفيق والنجاح

* ابتعدت عن فريق الوحدات لفترة ولكنك بقيت حاضرا لما وكيف
بعد الفوز بلقب دوري 1980 وهو اول لقب للنادي كان هناك اختلاف في وجهات النظر حول طريقة عملي المستقبلي مع الفريق الاول كمدرب فقررت الاعنذار عن تدريب الفريق الاول وقبول تدريب فريق تحت سن 18 سنه في النادي من باب انتمائي للوحدات وحرصي على الفئات العمرية واتذكر اننا فزنا بالمركز الثاني في دوري المملكة لهذه الفئة العمرية بعد نادي الحسين اربد وبعدها تم تعيني مدربا للمنتخب الاردني للشباب وشاركنا في بطولة كاس فلسطين الاولى في المغرب بمشاركة اغلب المنتخبات العربية وقد اخترت ستة لاعبين من الحسين ونفس العدد من الوحدات الذين اصبحوا بعد ذلك الاعمدة الاساسية لكرة الوحدات وعلى راسهم يوسف العموري وعبد الكريم الشذفان وطه ذيب وناصر الحوراني

* ما الانجاز الذي تعتبره انجازك الشخصي ونجاحك المميز في حياتك
اولا لا يوجد انجاز شخصي فكل ما تحقق كان بفضل المولى عز وجل وبتوفيق منه وبتعاون صادق ومخلص من اللاعبين والاداريين ودعم الجماهير وبرضا الوالدين فلن انسى المرحومة والدتي عندما حققنا الفوز ببطولة الدوري الاغلى عام 1980 كيف خرجت من منزلنا في جيل النظيف ومعها ثلة من السيدات ومشيا على الاقدام ومعها باكيتات التوفيه في علب ناشد المشهوره انذاك وتزغرد وتوزع التوفيه يمينا وشمالا حتى وصلت باب النادي لتكون المفاجئة بزيادة عدد السيدات مع مرور الوقت ومن شدة الازدحام لم يدخل باص الفريق من الشارع الرئيسي المؤدي للنادي بل كان الدخول من الشوارع الخلفية للمخيم المؤدية للنادي وكان الباص يسير للامام بمعدل مترين اوثلاثة كل خمس دقائق جراء الازدحام الكبير

كذلك ما حققه نادي سحاب الذي كان ناديا مغمورا لكن الانجاز يسجل للمساهمين الحقيقين فيه فلن انسى الوقفة المشرفة لاهالي سحاب الاصليين الذين كانوا الداعمين والمشجعين والمتابعين كذلك انتماء اللاعبين ورجولتهم وحرصهم في التواجد في كل الظروف واصحاب القرار في النادي من مسوؤلين واداريين

* قمت بتحقيق افضل الانجازات مع اندية الوحدات وسحاب وعين كارم
نعم فالوحدات فزنا باللقب الاغلى وكذلك الحصول على المركز الثاني عام 1983 بعد ان كان في المركز السابع عندما عدت لتدريبه والفوز على نادي مونشن جلادباخ الالماني الذي كان من اقوى الاندية الاوروبية انذاك عام 1983 وبهدفين مقابل هدف واحد
ومع عين كارم حافظنا على البقاء في صفوف الممتاز عام 1984 واصعب امر في التدريب ان تتولى تدريب فريق يصارع من اجل البقاء لكن نجحنا بفضل كفاح اللاعبين وحسن انتماءهم واهتمام الادارة وتشجيعها ومتابعة انصار الفريق

* تجربتك مع الارثوذكسي كانت مميزة حدثنا عنها
هي تجربة متفاوته
لقد دربت الفريق في عام 1989 وكدنا في هذا الموسم بعد تغيير جلدة الفريق ان نصعد الى الدرجة الممتازة لكن اخفقنا في المباريات الاخيرة وفي الموسم التالي لم نوفق وهبطنا الى الدرجة الثانية فكان القرار الاداري بشطب الفريق والابقاء علينا كمدرب وانشاء دوري الصغار الذي كان من انجح التجمعات ونجح نجاحا كبيرا وحقق مردودا ماليا وفنيا واجتماعيا كبيرا للنادي

* للصحافة والتلفزيون دور مهم في حياتك .. كيف كانت البداية ؟ 

البداية مع الصحافة جاءت عن طريق الاستاذ المرحوم سليم حمدان حيث كنت اكتب بعض الاخبار القصيرة وارسلها الى جريدة اخبار الاسبوع للزميل غازي شيحا وذلك منذ عام 1978 وبعدها بعامين انضممت مع الاستاذ سليم حمدان الى مجلة الرياضي الاردنية الاسبوعية مع الزملاء سليم حمدان وعبد المنعم ابو طوق وحسام بركات وبعدها انظم الينا الزميل جمعه نصار وكان الراتب الشهري 25 دينارا اردنيا وبالتدريج اصبحت رئيسا للتحرير بعد تفرغ الاستاذ سليم حمدان للعمل في صحيفة رياضية اخرى وعودة الزميل ابو طوق لجريدة الراي ومع مرور السنوات عملت محررا في صحيفة الشعب اليومية وبعدها في الاسواق وبعد ذلك قي صحيفة الدستور حتى عام 2003 عند انتقالي للعمل مع الجزيرة الرياضية
اما قصة انضمامي للتلفزيون فقد بدات خيوطها منذ عام 1978 عندما اجرى معي الزميل الكبير محمد جميل عبد القادر مقابله في الملعب كلاعب مع فريق الوحدات وتدريجيا كان الحديث بيني وبين الاستاذ سليم حمدان طارحا فكرة العمل في التلفزيون الاردني بدون تفرغ تام ووافقت على ذلك وتم اول لقاء مع الاستاذ محمد جميل عبد القادر عند مكتبة الحسين لصاحبها فتحي العوض بجوار منزله وبحضور استاذنا سليم حمدان فتمت الموافقه وبدات العمل عام 1980 حيث كنت اقوم باعداد برنامج الرياضه في اسبوع ومدته نصف ساعه مسجله يبث كل يوم ثلاثاء من تقديم محمد جميل عبد القادر وعند غيابه لظروف السفر كان يقدمه الاستاذ المرحوم عبدالله ابو نوار ومع مرور الوقت اصبحت اقوم باجراء بعض المقابلات للبرنامج كل ذلك كان مقابل مكافاة مالية شهريه مقدارها 45 دينارا اردنيا واستمر العمل بهذه الطريقه حتى عام 1987 وكانت الرؤيا بعد ذلك بنقلي كليا من وزارة التعليم العالي الى وزارة الاعلام والتفرغ للعمل التلفزيوني لكن شاءت الظروف ان لا انتقل وعدت كمشرف رياضي ورئيسا للقمسم الرياضي في كلية عمان لمدة خمس سنوات وبعدها تم نقلي كمتفرغ للتلفزيون الاردني مع درجتي الوظيفية بتكريم من وزير التعليم العالي انذاك ووزير الشباب بعدها ونائب رئيس الوزراء الدكتور عوض خليفات لتكون النقلة العملية من حيث المستوى والتطور في العمل التلفزيوني الرياضي الذي كانت اولى بصماته استدعائي للتعليق على نهائيات كاس العالم لكرة القدم ضمن الفريق العربي الموحد عام 1994 في امريكا

* ماذا عنى لك اختيارك للمشاركة في التعليق على نهائيات كاس العالم 1994؟

هذا توفيق من الله سبحانه ونعالى فقد ابلغني باختياري للتعليق على نهائيات كاس العالم الاستاذ هاني فراج مدير شوؤن الموظفين انذاك وطلب تحضير اوراقي وتابع موضوعي مدير التلفزيون الباشا ابراهيم شهزاده وسهل من مهمتي المهندس المحترم راضي الخص مدير عام مؤسئسة الاذاعة والتلفزيون مشكورا حيث حصلت على تاشيرة الدخول الى امريكا لمدة اربع سنوات وهناك كان العمل مع مجموعة من نخبة المعلقين العرب وسط اشادة كبيرة من اصحاب القرار على الفريق لتكون عملية الاستمرار في العمل معهم في كافة البطولات العالمية والالعاب الاولمبية حتى انتقالي للعمل مع الجزيرة الرياضية

* ما أهم البطولات التي قمت بالتعليق عليها ؟

اهم البطولات التي علقت عليها
1 – نهائيات كاس العالم 1982 – 1986 – 2002 مع التلفزيون الاردني من خلال استوديوهاته
2 – نهائيات كاس العالم مع الفريق العربي من قلب الحدث اعوام 1994 في امريكا – 1998 في فرنسا
3 – نهائيات كاس العالم في جنوب افريقيا مع الجزيرة الرياضية كمنتج ومشرف على برنامج مونديال الجماهير
4 – دورات الالعاب الاولمبية 1980 – 1984 – 1992 مع التلفزيون الاردني من خلال استوديوهاته
5 – دورات الالعاب الاولمبية 2004 مع الجزيرة الرياصية من الدوحه ودورة 2008 في بكين من بكين وكذلك دورة لندن عام 2012 من لندن
6 – دورة العاب المتوسط مع الفريق العربي الموحد في تونس عام 2001 ودورة بسكاره الايطالية عام 2009 مع الجزيرة الرياضية من الدوحه
7 – دورة الالعاب الاسيوية 1994 مع الفريق العربي الموحد في مدينة هيروشيما اليابانية ودورة الالعاب الاسيوية 2006 في الدوحه ودورة غوانجو الصينية من غوانجو مع الجزيرة الرياضية
8 – تغطية بطولة العالم لالعاب القوى في الهواء الطلق خمس مرات مع الجزيرة الرياضية اربعه منها من مكان اقامتها – هلسنكي 2005 – برلين 2009 – – كوريا الجنوبيه 2011 – موسكو 2013 – اوساكا 2007 من الدوحه
9 – بطولة العالم للجمباز الفني اعوام 2008 – 2010 من الدوحه

.*متى ؟ وكيف كانت بداية الاحتراف لدى عثمان القريني ؟
بداية العمل الاحترافي الاعلامي عام 2003 مع الجزيرة الرياضية قبل انطلاق البث الرسمي بثلاثة اشهر حيث نعتبر من الموؤسسين

* ماذا بالنسبة لتجربتك مع قناة الجزيرة ؟
– تجربة غنية استفدنا منها كثيرا وما زلنا نستفيد نظرا لتنوع المدارس الاعلامية العربية والاجنبية

* التقيت بجلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال في عام 1994 في مقابلة تلفزيونيه مميزه حدثنا عن هذه المقابلة واثرها عليك ؟

– هي صدفه لكنها كانت جميلة للغاية فقد كلفت بتغطية سباق القدرة والتحمل للفروسية في منطقة قصر المشتى واثناء وجودنا هناك للتغطية علمنا بان جلالة المغفور له باذنه تعالى الملك الحسين بن طلال موجودا فطلبت من سمو الاميره عالية بنت الحسين بتسهيل مهمتنا للتشرف باجراء المقابله وفعلا بعد نصف ساعة من الطلب جاءت الموافقة الكريمة حيث منحني اثناء اجاباته على الاسئلة ثقة كبيرة
وللعلم هذه المقابله الثانية للبرامج الرياضية انذاك مع جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال يعد مقابلة الزميل محمد جميل عبد القادر مع جلالته في مدينة العقبة في عام 1971
وكان هناك لقاء اخر مع جلالة الملك الراحل الحسين بن طلال عبر اتصال هاتفي مع برنامج التليثون بعد نهاية مباراة الاردن مع سوريا في الدوره العربيه في بيروت عام 1997 حيث كنت مذيعا للبرنامج الذي استمر اكثر من ثماني ساعات وتبرع جلالته انذاك بعشرة الالف دينار

*هل الكرة الاردنيه الان اختلفت عن السابق أي ما بين الثمانينات ووصولا لـ2014

بالطبع اختلفت من حيث الامكانيات وتعدد البطولات وتطور الاعلام خاصة في البث التلفزيوني ووجود الاحتراف واهتمام العائلات باللعبة وتشجيعهم للابناء حيث يعتبر احتراف الابن وسيلة لتحسين الظروف المعيشية

ما رايك بمسيرة الكرة الاردنية ؟ 
تطور الكرة الاردنية واضح تمام فما تحقق في الاونة الاخيرة يعتبر انجازا كبيرا سواء على صعيد التاهل لنهائيات اسيا للمرة الثالثة في تاريخه او بما وصل اليه في تصفيات كاس العالم وبلوغ الملحق العالمي

* ما رايك في الاحتراف بشكل عام للاعبين ؟

الاحتراف بالاسم وليس بالفعل في الاردن
الامور ما زالت منقصوه وبحاجة الى عمل شاق وطويل فالامور المالية غير متوفرة بمعنى الكلمة عداك على عدم الدراية الكافية خاصة في الجانب الاداري والتنظيمي

* لو اعطيت خيار اختيار فريق المنتخب الاردني ل11 لاعب من ستختار ؟؟
عامر شفيع – محمد الدميري – باسم فتحي – انس بني ياسين – عدي زهران – بهاء عبد الرحمن – حسن عبد الفتاح – عدي الصيفي – عامر ذيب – مصعب اللحام – احمد هايل ( حمزه الدردور )

* لمن تعطي لقب لاعب 2014 على مستوى المملكة الاردنية ؟
محمد الدميري

*ومن على مستوى العالم ؟

– شفاين شتايجر الالماني نجم بايرن ميونيخ الالماني

*هل تلقى الكرة الادنية الدعم الكافي برايك ؟

من الناحية النفسية والمعنوية والعمل الاداري المحترف بقيادة الامير علي بن الحسين نعم
لكن من حيث الدعم المالي ودعم الشركات والمؤسئسات ليس بالقدر الكافي

*ما رايك بكرة الوحدات الحالية ؟

متذبذبة المستوى وغير مستقره على الرغم من ان نتائج الفرق لصالحها ومع ذلك فالفريق مرشح بقوة للفوز بلقب الدوري

* هل تقبل العودة لتدريب فريق الوحدات مرة اخرى ؟

بطبيعة الحال لا
لقد تركت التدريب منذ فترة طويلة وتحديدا منذ عام 2003 وسلامة خير الموجودين حاليا فهم الافضل والاكثر مواكبة ومتابعة لما هو حديث في عالم التدريب

* ما رايك بمدرب نادي الوحدات الحالي ؟ وهل برايك ان من سبقه قدم ما هو افضل ؟
عبدالله ابو زمع المدرب الحالي للوحدات هو ابن النادي يجب ان يعطى الفرصة كاملة مهما كانت النتائج فمنح الفرصة كاملة مع الصبر هو الاساس
بطبيعة الحال هناك مدربين حققوا نتائج طيبة للوحدات في فترات سابقه في ظل وجود لاعبين مميزين كانوا في احسن حالاتهم الفريق الان في طور التغيير والاحلال فالعناصر الشابه لكي تاخذ فرصتها بحاجة الى الوقت والمزيد من المشاركات في المباريات

*من افضل مدرب تولى تدريب نادي الوحدات برايك ؟

هناك نوعان من المدربين الذين يعتبران الافضل في تاريخ نادي الوحدات
النوع الاول في عملية البناء واعداد الاجيال وكشف المواهب واعتقد ان زميلنا العزيز عزت حمزه من هذه النوعيه
النوع الثاني في حجم الانجازات واعتقد انها تمثلت بالمدرب العراقي اكرم سلمان صاحب انجاز الرباعيه

*ما رايك بكرة القدم النسوية التي حققت انجازات مشهودة ؟

على مستوى المنطقه العربيه الاسيوية فهي الافضل وحتى على صعيد غرب اسيا لكنها على مستوى بقية القارة الصفراء بحاجة الى وقت طويل فمنتخبات اليابان والصين وكوريا الجنوبيه وكوريا الشمالية واستراليا يسبقون بمراحل كثيره

* كيف ترى مستوى ابنتك الاء كلاعبة وهل قمت بتدريبها بنفسك ؟

ابنتي الاء بدات كرةالقدم النسويه وعمرها 12 سنه واعتبرها من بناة تاسيس كرة القدم النسوية في الاردن فهي من الرعيل الاول ونجحت مع بقية زميلاتها بتحقيق نتائج جيده على المستوى العربي والاسيوي وتحديدا على صعيد غرب اسيا وبعد مشوار طويل قررت الاعتزال والتفرغ لحياتها الزوجية ولعائلتها وعملها في مجال تخصصها الجامعي ( الصيدلة )

*برايك هل هناك كفاءات اردنية في عالم الاعلام الرياضي ؟

بطبيعة الحال يوجد كفاءات اعلامية رياضية اردنية كثيرة على كافة الصعد نفتخر ونعتز بهم سواء على مستوى الطيور المهاجره او على مستوى الكفاءات الموجودة في كافة وسائل الاعلام الاردنية

* من برايك افضل المعلقين الاردنيين ؟

في السابق كان هناك اسماء جيدة امثال خالد الغول – محمد المعيدي – المرحوم اكرم عوده – ومن الحاليين يعجبني علي الحنيطي بنبرة صوته وان كان بحاجة الى تثقيف اكثر بعالم كرة القدم من حيث الاحساس الفني والخططي – احمد الخلايله بهدوءه وثقته بنفسه وبسام المجالي بمعلوماته وحسن متابعته

* وعلى المستوى العربي ؟

على المستوى العربي
في الاسلوب الهادىء المتزن والمريح للاذن هناك ايمن جاده – حماده امام – يوسف سيف – علي الكعبي – احمد الطيب
من الجيل المحب للمدرسة العاطقيه – روؤف خليف – فارس عوض – عصام الشوالي – حفيظ دراجي

51- برايك ما هي اهم مميزات المعلق ؟

1 – الاحساس باللعبة
2 – الحضور القوي
3 – الثقافة العالية
4 – النطق السليم
5 – اتقان اللغة العربية البيضاء
6 – الاسلوب الشيق

.*في عائلة القريني مواهب متعدده كأنت اولا والاء ابنتك وهناك الشاعر المتميز الشاب محمد القريني ابن اخوك ما رايك به وهل تقرأ له وتتابعه ؟
ابن اخي العزيز محمد القريني الشاب الطموح والموهوب في عالم الشعر
اقرا له وافتخر واعتز به واتمنى له كل التوفيق والنجاح وان يصبح من الشعراء العرب المميز

*نصيحة يقدمها صاحب التجربة العريقة عثمان القريني للشباب ؟

1 – الايمان بالله
2 – الاعتزاز بالنفس
3 – التسلح بالعلم والثقافة
4 – العمل بجد واخلاص وامانه
5 – الصبر
6 – التمسك بالاخلاق
7 – اعطاء كل صاحب حق حقه
*كلمة اخيرة؟
شكرا لكم جزيلا
اتمنى لكل فرد فيكم المزيد من التقدم والنجاح ودوما الى الامام

10393781_10201345555600772_3001041844926105033_n

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر