الدار البيضاء _ حكيمة عامر بين جمال النص وسحر الديامو..: امسية في فضاء مقهى الديامو باحتفالية راقية للزجال المتميز عزيز بنسعد

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 مارس 2019 - 12:59 مساءً
الدار البيضاء _ حكيمة عامر بين جمال النص وسحر الديامو..: امسية في فضاء مقهى الديامو باحتفالية راقية للزجال المتميز عزيز بنسعد

الدار البيضاء _ حكيمة عامر
بين جمال النص وسحر الديامو..
هكدا هو البرنوصي… ينير الليلة في فضاء مقهى الديامو باحتفالية راقية للزجال المتميز عزيز بنسعد وهو حفل. جاء بمناسبة إصدار الكاتب لديوانه الجديد التروبادور.استجاب الديوان للمعطى التاريخي والجمالي استمد فيه بنسعد من الاندلس فردوسها المفقود ليتربع بلغته الزجلية على برجها ويستحضرها ويبكيها كما فعل من قبله شعراء البلاط الاندلسي…تزامن هدا الاصدار وحدث المقهى الجميل الدي تشرف عليه جمعية ديامو والتي يرأسها السيد عبد المجيد الدكالي أنارت شموعا للابداع الفني والجمالي حيث استهلت برنامجها ليوم السبت 31/3/2019 بالمقهى الادبي ديامو..بفقرات موسيقية من اداء ثلة من الفنانين والفنانات المرموقات ..بعدها تربع الأسد بنسعد على عرش الحكمة بقراءات زجلية راقية لعب فيها السنتير والة الوتار لعبته المحبوكة وقد تركت جميع من حضر اللقاء منبهرا مدهوشا من جمال اللحظة الشعرية .الفنية ..وقد صاحب هدا اهات صوت ساحر أتلجت حس إلقاء بنسعد وأضافت إليه رونقا وجمالا..كما شهد الحفل حضورا وازنا لأ سماء مبدعين ومثقفين..من مختلف الأنماط والمجالات الفنية ..كما تانس الجميع بلمحات نقدية قيمة حول التروبادور وفتحت شهية القارىء للاضطلاع عليه واشباع افق انتظاره ليسبح في ملكوت صوره الجميلة.
.في النهاية تقدم رئيس جمعية الديامو السيد عبد المجيد الدكالي بتتويج المحتفى به بتقديم مجموعة من الشواهد والتدكارات الراقية التي زادت من روعة وسحر المكان وانتقلت بنا الى تقدير الابداع الانساني وجعله في المرتبة الاولى ضمن الادب عامة والزجل على وجه الخصوص
هي رحلة فنية راقية بمقهى ديامو وهي دعوة مني لكم لزيارة هدا الفضاء حين تدبير الثقافة فيه بشكل مسبوك محبوك ومنظم..يرقى الى مستوى الدائقة الفنية ..هكدا ستبقى منطقة البرنوصي زاخرة بفنها وابداعها..

L’image contient peut-être : 3 personnes, intérieur

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر