الخوف. .الجبروتي…. بقلم الدكتور محمد ازلماط

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 26 يوليو 2015 - 8:17 صباحًا
الخوف. .الجبروتي…. بقلم الدكتور محمد ازلماط

الخوف. .الجبروتي. .
~~~~~~~~~~~~~~~

جالس في بركة الدماء. .
تائه ..مضطرب .. في عمق التفكير. .
يحول في امم اﻻحترام..والتقدير..
يغوص في ملل. .
ﻻارى..ﻻ اسمع..
ﻻ اقول. . ﻻافعل
ليصوغ..
كيف يكون الخوف جبروتيا..
طاغيا..جﻻدا
يرسم خارطة مصير دولة الخوف ..
من نواح المومسات..
من دموع التماسيح.
من جبن اﻻسوار المعتمة..
من دخان لوبيات البنادق..والمدافع ..
من تلوث السماء الداكنة..

الخوف ..جبروتي..
## ليس غريزي..
## ليس عاطفي..
الخوف ..جبروتي..امنياته..
حلم..حلم اﻻستيﻻء..
يناجيه بنجوى..تشييد مملكته. .
داخل جسد متجعد..شاحب..
من سﻻطين ..
سياط الحجاج..
من حداء هتلير..
من عصا بوكاسا .
الخوف. .
يعلم جنوده لغة ليبيدية ..
امتحها
من العرقية..
من العصبية..
من اﻻنا التفوقية
يصيغ دستوره من شعار
من خاف نجا..ويصونه من اﻻختراق..
من الهاكر..
يصنع شخصياته بموجب
التخويف..الترويع.. الترهيب..
ينسج ثقافته من نسق
الخضوع. .اﻻستسﻻم. .
الخوف يؤمن استمراريته..
في خارطة الديمقراطية..
فيي تغيير الهفوات..
الخوف..يلجأ الى ضربات استباقية..
لتأمين كينونته..
وتاصيل انطلوجيته..
في مزبلة السرديات الكبرى
يؤمن حضور من تلقين لغة الخشب..
وسبك الكلمات الوئبقية
وتقطير جلد الحرباء ..
لصناعة صباغة اﻻلوان. .
لزركشة الامة
بالغاز الثعاليب..
ينبذ الحشمة والحياء.
الخوف ..الجبروتي استيقظ من حلمه..
فوجد نفسه نوى الهدم وبناء دولته
من الدما ء والنار والعصبية

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

…………………… بقلم الدكتور محمد ازلماط

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر