الحلقة الثالثة والاخيرة لمقاربة الاستاذ رحال الادريسي في ديوان وجع لمداد

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 20 أغسطس 2020 - 8:50 مساءً
الحلقة الثالثة والاخيرة لمقاربة الاستاذ رحال الادريسي في ديوان وجع لمداد

الحلقة الثالثة والاخيرة لمقاربة الاستاذ رحال الادريسي في ديوان وجع لمداد

لغة الاعتراف و التواضع للآخر
ف عرس النظامة
تقول أم الوليد في الصفحة (عمر العين تعلى علل حاجب )تمنح تواضعا لصديقها الأستاذ البياز فؤاد الأفضلية لكن للأمانة الأستاذة حليمة المجاهد أبانت على علو كعبها في الزجل بحبكة متمرسة تغوص في تجاويف المعنى وانزياحات قيمة
وخا نشيخ ونكبر…
في محرابك وليد ولخيالك صاحب…
أثار فضولي هذا البيت وأثار دهشتي وإعجابي فيه عرفان واعتراف كما فيه أسلوب صوفي في علاقة المريد مع الشيخ
فمحرابك وليد
ولخيالك صاحب
الأستاذة حليمة المجاهد في خطابها هذا تصريح بالانتماء إلى الأسلوب الزجلي عند الأستاذ فؤاد البياز
المحراب هو المعتكف و التيمة الحرفية و الولد يكون من الأب إذن الأستاذة تعتبر الأستاذ بمثابة الأب في هذا النوع من الزجل و الحوار ثم تقول (ولخيالك مصاحب) تشير إلى المصاحبة ما بعد الكبر و النضج من حيث التجربة في القريض إذ تصاحب المبدع في إبداعه وطريقة كتاباته)
وهذا الزجل المنطوق المشترك لحظة الإبداع لحظة شيطان لكلام يقول فيه ادجار الأمريكي
الشعر هو الخلق الجميل الموقع الشعر يقصد فيه إلى التأمل في تجربة ذاتية لنقل صورتها الجميلة)(النقد الأدبي الحديث
الدكتور غنيمي هلال)286 صفحة
آلة الزمن عند الزجالين في وجع لمداد
7 الأستاذ البياز فؤاد في الصفحة
مال لموري
وقف هاد الزمان
وأم الوليد تقول
الكاشوش بارد يحسك غوتات
غوتة على زمان الراكد
الزمان الراكد عند أم الوليد ولموري وقف هاذ الزمان عند الأستاذ البياز في دينامية وكلمة محورية من مال لموري وقف هاد الزمان غوثة إلى الزمان الراكد قاسم مشترك بين الزجالين فكل وآلة الزمان عنده وكل ومقود المعنى المضمرة داخل الزمان.
إذن ما الزمان المقصود في حوارية ثنائية بين زجالين وكأنهما في سجال على المباشر المعلوم إن الأستاذ البياز يقطن مدينة تبعد عن أم وليد أهو محض صدفة أم اختيار ممنهج
هنا أتساءل من المتحكم في الزمان ؟عن أي موري يتحدث؟
فإن كان يقصد بالزمان حاكم ومحكوم و رعية
و إن كان قد بدا للزجال علامات وكرامات العارفين من أهل الحجب وقد رأى فتحا خول له هذا السؤال مال لموري وقف هاد الزمان لكن الأستاذة أم وليد أجزمت بأن الزمان راكد
في نقل و تصوير للواقع المؤرخ له و هي المرآة للزمان و للحقبة التي تمثلها
قد نعتبر الراكد بالركوض و الركوض له أسبابه و مسبباته الركوض يشمل الفكر و يشمل كل مقومات النهوض و الحركة و كأنها تلمح إلى توقف الجانب التنموي و الاقتصادي الأمر الذي يحتاج اطرادا التعليم و البحث العلمي للنهوض و للتغيير من حالة الجمود و التخلف إلى حالة النمو و الازدهار.
فتلك إذن حمولة و هم كل مثقف يساهم في تنمية الوطن و لو بكلمة حرة تمزق شرايين النفاق القاتل للتطور و السمو
.
مصادر البحث
الإحالة 1
عن بارت الأثر الأدبي إلى النص عبد السلام بن عبد العالي مقال من مجلة الفكر العربي المعاصر
الإحالة الثانية
التفكير اللغوي بين القديم والجديد تشو مسكي
127صفحة
الدكتور كمال بشر دار الثقافة العربية
الإحالة الثالثة
التفكير اللغوي بين القديم و الجديد تشو مسكي ،ترجمة : د كمال بشر دار الثقافة
127صفحة
تلكم إذن سفر لم نفارق فيه جسد الإبداع كنا في سياحة عبر مروج السخاء و درب الخطاب
و ملامسة الرهف عبر حروف نخالها أكبادا ربيناها لحظة العناق و كم يحز في قلبنا ذات الفراق لأرواح صامتة كلمتنا من وراء حجاب بأسلوب عرفاني يهاب الجمال و يتغنى على وثر النغم
و صدى صوت الحرف المائز سائح أنا عبر غيابات الجمال.
عين حرودة مقهى المواطن
عشية السبت من مارس
07/03/2020
1441 رجب 12 الموافق
الناقد الأستاذ رحال الإدريسي

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر