الحسد ….مقال بقلم نهى الخطيب

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 2:58 صباحًا
الحسد ….مقال بقلم نهى الخطيب

مقال بعنوان :
♻️ الحسد نار تاكل نفس صاحبها ♻️

الحسد نار تأكل نفس صاحبها ، وهو موجود منذ ان خلق الله آدم …
كانت اوّل جريمة لبني آدم على هذه الأرض ، سببها هو السبب ذاته الذي اخرج آدم من الجنّة وهو الحسد ( حسد إبليس والعياذ بالله ) ، فكان قتل قابيل لأخيه هابيل ، غيرة وحسدًا واُنتقاما حين تُقُبِّلَ قُرْبانُهُ كقبولٍ للزّواج من الشقيقة الجميلة ولم يُتَقَبّلْ منه …
فلا تحسدوا بعضكم بعضا …
كل منّا له معاناته ، إما مع المرض أو مع الأسرة ، او مع مصاعب الحياة وقلّة ذات اليد ، او مع المجتمع المتدني اُقتصاديا وأخلاقيا واُجتماعيا ، أو حتّى مع نفسه ذاتها …
هناك أناس يضحكون بالظاهر لكنّ بداخلهم حرب كبيرة لاتعرفون عنها شيئا لانهم قرّروا ألّا يملأوا الدنيا ضجيجا وشكوى واُستسلموا لعناية القدر منتظرين الفرج بكلّ صبر وإيمان …
ليس كل الناس مرتاحي البال ، يعيشون في رفاهية …
دعكم بحالكم ولا تراقبوا الناس غيرة وحسدا … إنتبهوا فقط لأنفسكم وكرّسوا كل أوقاتكم لإصلاح ما اُعوجّ منها ، إجتهدوا لتغيير مستواكم فالله يحبّ العبد الذي يسعى ، ويُعينه في سعيه ” فاليد العليا خير من اليد السّفلى ” .
إذا لم تستطيعوا ان تفيدوا أحدا او تكونوا له سندا وعونا ، فمن الأحسن ان تنسحبوا بهدوء ،وتلتزموا الحياد ، لأنكم تزيدون من تبعاته .
لا تظهروا المحبّة وتبطنوا الحقد ، هذا نفاق ، والنفاق يضعف النفوس ، ويجعلها مرتعًا لاُحتضان الفساد بكلّ انواعه …
عيشوا بوجه واحد ، لأننا اُكتفينا من الوجوه المستعارة …
وسلام على الّذين لم يغدروا ، ولم تغيّرهم مواقف أوظروف ، أصحاب الوجه الواحد والمبدأ الثابت والأرواح النقيّة الجميلة ❤

نهى

26\11\2020

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر