الرئيسية / المقالات الأدبية والثقافية / الحرب في سوريا الى اين : امنة حفظ الله .

الحرب في سوريا الى اين : امنة حفظ الله .

Spread the love

  امنة حفظ الله

_______

التفويض العالمي لوقف المذبحة

       

هل ثمة فرصة في سوريا لوقف المذابحكيف يمكن ان يوضع خطا احمرا لحظر الاسلحة الرهيبة التي راح ضحيتها عدد غير قليل والتي استخدمهاالمتحاربونمن السهل ان تبرم صفقة تدمير الاسلحة الكيمياوية التي تهدف في جوهرها الى وقف فرصة الذبح الجماعي الرهيب احصائية مطلعة قدرت الوفيات في الصراع العسكري المرير بنسبة 115000 مواطن على مدى عامين ونصف العام والان تم وضع الخط الاحمر ضد استخدام الاسلحة الكيمياوية وظل الضوء الاخضر متاحا اما استخدام الاسلحة التقليدية هل ترى سوريا الضوء الاخضر في نهاية النفق لتسكت كل الاسلحةصار من الخطأ إدارة الظهور لقرار العقل في اللحظة الأخيرة برزت اقوى الحلول الدبلوماسية التي وشم بها شهر سبتمبر الماضي ضمن اطار الحدث الكبير عندما التقى وزير الخارجية الروسيية–  لافروفمع وزير الخارجية الامريكيةجون كيريفي لحظة ارتجال اعلن الاخير ان سوريا يمكن ان تتجنب العمل العسكري الامريكي وذلك بالامتثال للرغبة الكونية في تسليم اسلحتها الكيميائية لتجنب ارضها وشعبها قرار وفعل عسكري قد ينتهي بالتدخل والسيطرة الاجنبية ويعيد شكلا جديدا من الغزو والحرب في منطقة الشرق الاوسط المضطربة وتلك الخطوة ليست مسألة صغيرة ، كانت روسيا تخشى بشكل كبير تدخلحلف الناتوفي تفاصيل الصراع الدائر في سوريا  وتحبس الانفاس من حصول الرئيس الامريكي اوباما على دعم مطلق من الكونغرس الامريكي وهو يسعى اليه ، مشاهد الاخبار المتلفزة تنقل تقاريرا موجعة وهي تتحدث عن مقتل خمسة الاف مواطن سوري كل شهر من خلال استخدام الاسلحة التقليدية وزاد قلق العالم اجمع عندما ذهب القتال لاستخدام الاسلحة الكيميائية حيث تم رصد وتسجيل ذلك في موقعين قريبين من ضواحي دمشق قتل فيهما مايقارب 1400 مواطن في ليلة واحدة ، على اثر ذلك اصدرت الحكومة السورية اعدت بيانات تنصلت فيها عن مسئولية ذاك الهجوم ردا على ادعاءات منظمةهيومن رايتس ووتشوغيرها من منظمات حقوق الانسان والبيئة والصحة وحملت التقارير ذاك الرعب الكبير الذي يؤكد ان الرئيس السوري قد اعطى الضوء الاخضر لاستخدام تلك الاسلحة المحظورة عالميا ….

سوريا تتجاوز الخط الأحمر

_____________

للجم التطور المريع المتمثل باستخدام الاسلحة الكيميائية بين الطرفين المتحاربين بحث القوى الكبرى عن اجراء سريع وحازم وكانت المدولات بين امريكا وحلفائها تسير نحو قرار الرد العسكري وأي سلاح يمكن ان يستخدم في الرد لإيقاف خروقات الرئيس السوري كما ينشر ذلك الاعلام الغربي ويتم الاستشهاد بالمعاهدات الدولية التي منعت استخدام السلاح الكيمياوي وكذلك الالغام الأرضية والذخائر العنقودية  وجميع الاسلحة التي تحظرها المعاهدات الدولية ، في واقع الأمر كانت الولايات المتحدة وحليفاتها في حيرة وارتباك عندما نشرت اخبار استخدام السلاح الكيمياوي السوري الذي يعتبر بموازاة السلاح النووي ، تصاعدت الضجة العالمية وصار الموضوع الكوني الأول عملية قتل المدنيينولكن الرعب الأول والخفي جدا هو استخدام هذا السلاح ضد اسرائيلمع ان سوريا لن تفعل ذلك فهي تدرك موزين القوى ليست لصالحها وتعرف قيادتها جيدا الخطوط الحمراء ، في أواخر شهر اغسطس حملت تيارات الهواء روائح غازات السارين التي مرت نحو الاقبية وفيها النساء والأطفال والشيوخ الذين لجئوا الى الطوابق الأرضية السفلى لتفادي الصواريخ وطلقات المدفعية ، في تلك الليلة تغير كل شيء وكانت المنطقة بمثابةالعامرية الجديدةالناس وجدوا انفسهم داخل كمين قاتل ومريع ، التقارير التي نشرت في الغرب ذكرت ان الحكومة السورية استخدمت من وضع يائس قدراتها الكيميائية في ردع الخصم المتوغل في الأحياء القريبة من مقرات الدولة عندما تمكن ذاك العدو من الاطباق على دمشق من عدة محاور، روسيا حليف دمشق شعرت بخطورة الموقف حيث هي المورد الاساس لذخيرة جيش بشار الاسد ، قالت بشكل حاسم انها تشكك في كل التقارير وأن الرئيس السوري لم ولن يستخدم ذاك السلاح وقالت امريكا وحلفائها انهم يتخوفون من وقوع تلك الاسلحة بيد الارهابيين في حال انهيار نظام الأسد واعادت الى الأذهان حادثة تفجير برجي التجارة ونوهت الى ان نظام الأسد يمثل التحدي الأكبر في المنطقة وهو حليف للنظام الإيراني ولحزب الله اللبناني ، وأن الوضع حساس للغاية واستخدام غاز السارين يمثل انتهاكا خطيرا ويعيد الى الأذهان استخدامه ضد الأكراد من قبل نظام صدام حسين في العام 1980 ، موسكو وطهران وأطراف دولية أخرى لم توافق على تلك الفرضيات بل اتهمت الجماعات الارهابية بالقتل والذبح الشنيع في حالتي الغدر والمواجهة ، اثرت مشكلة استخدام الأسلحة الكيميائية على الجهود الديبلوماسية وعرقلت كل المسارات التي فتحت لتجنب المواجهة بين روسيا والولايات المتحدة والصين في الامم المتحدة وخلال التصويت على قرار ضد سوريا امتنعتا عن التصويت وعرقلتا صدور اي قرار أممي ونتيجة ذلك لم تتمكن الدول الخمس الدائمة العضوية وهيالولايات المتحدةالصينفرنساروسياالمملكة المتحدةمن فرض قرار يلزم النظام السوري ، كانت امريكا تستخدم بشكل روتيني حق الفيتو لحماية اسرائيل من الانتقادات الدولية ضد انتهاكاتها المتكررة في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، هذه المرحلة كان على روسيا استخدام حق النقضالفيتولعرقلة اي قرار يدين نظام الرئيس بشار الأسد الاحتجاجات التي بدأت في شهر مارس من عام 2011 ولم تتوقف وهي تنبه الى فظاعة الاعمال الوحشية التي ترتكب في عموم مدن سوريا  على يد الاطراف المتصارعة دول ومنظمات عديدة طالبت بفرض عقوبات او حظر على توريد الاسلحة وهناك مطالبات بإحالة حكومة سوريا الى المحكمة الجنائية الدولية كان رد سوريا على كل ذلك قويا وساندت روسيا الموقف الحكومي السوري كما اعانت الصين ذلك ومنعت بقوة اتخاذ اجراءات دولية دون موافقة روسيا وحشدت لذلك اقوى المواقف الديبلوماسية من خلال استخدامها لحق النقض الفيتو لحماية  اهم حلفائها التقليديين في المنطقة او بشكل ادق اخر ما تبقى من أولئك الحلفاء ..

الاتفاق المؤذي جدا

___________

الأتفاق المأزق الذي حصل بشأن الاشلحة الكيميائية عندما اعتمد مجلس الأمن الدولي قرارا يطالبلافروف وكيريللتوصل الى اتفاق رفضت روسيا الموافقة على القرار الذي كان يدعو في بعض بنوده الى اعتماد الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي يسمح من خلاله اتخاذ العقوبات او العمل العسكري ، كان الموقف الروسي قويا في رفض البنود المؤذية للنظام السوري وأيضا دعم القرار الإلزامي للحكومة السورية بتحديد مواقع الاسلحة الكيميائية وتدميرها وتخليص سوريا من ترسانة تلك الاسلحة الخطيرة خلال أيام ، كل القرارات الاممية ركزت على حماية الجانب الإنساني من الضرر وعدم استمرار الحرب وشددت على خطورت تكرار الهجمات الكيميائية التي شنها الجيش السوري والقوى المتحاربة معه وكما عرضت ذلك وسائل الاعلام التي ابرزت في نشراتها وتقاريرها استهداف مساحات واسعة من الأراضي التي تسيطر عليها القوى المعارضة بدعوى ان قوات حكومة الأسد استهدفتها دون تمييز ، وفي التقارير التفصيلية ورد ان القوات الحكومية غالبا ما تقوم بمهاجمة المدنيين الذين يعيشون في تلك المناطق المستهدفة بشكل متعمد وهذا يكشف كما ترى المصادر الغربية عن استراتيجية الحكومة المتبعة في مكافحة التمرد ضمن مفهوم كلاسيكي يوصف كدعابةتجفيف البحر كي ينعدم صيد السمكتلك الاجراءات جعلت الحياة بائسة جدا بالنسبة للمدنيين ولم يترك لهم فقط سوى قرار الفرار وترك قوات المتمردين مكشوفة مع عدم تواجد السكان الذين يختبئون من القصف والغارات والقتال واستهداف طرق الامدادات وكانت تمثل رسالة الى جميع الناس في عموم سورياهكذا ستكون حياتكم إذا كان المتمردون يختبئون بين ظهرانيكم ويجب عليكم إذا أردتم السلام والعيش بأمان دعم قوات الحكومة ” ..

في فترات النزاع كانت الحكومة السورية تستخدم الصواريخ والمدفعية والقنابل العنقودية والاسلحة الحجارقة والمتفجرات بكل انواعها والقصف الجوي لمهاجمة مواقع المتمردين وطال القصف مواقع خدمات كالمخابز والمدارس والمرافق الطبية كما قامت القوات السورية ايضا بنشر المزيد من وحدات القتال ذات الاسلحة العادية مثل البنادق وتطور القتال في بعض المواقع لاستخدام السكاكين والسيوف حيث سجلت التقارير مصرع 248 من القوات المناهضة للحكومة بتلك الاسلحة حسب تقرير منظمةهيومان رايتس ووتشوفي فعل مضاد متواز استخدمت قوات المتمردين الفضائع ومن بينهاجبهة النصرة التابعة لدولة العراق الاسلامية في سوريا وكلاهما له صلات وارتباطات بتنظيم القاعدة  – تلك التنظيمات كما ورد في التقارير الغربية المنشورة في وسائل الاعلاممسئولة عن القتل والخطف المنظم للمدنيين كما في حوادث اختطاف 190 في آب الماضي ، الاعلام الغربي يتحدث عن وجود خمس تنظيمات سنية متمردة في القرى وحتى في اللاذقية وهي المدينة الموالية للحكومة كما وثقت تقارير اخرى حادث استخدام المتمردين بشكل محدود لغاز السارين ، أن الوثائق والافلام المتوفرة تشير الى نتائج كارثية حيث تؤكد الاحصاءات مقتل 40000 من المدنيين وتدمير جزء كبير من البنية التحتية الاساسية في مدن عديدة من سوريا  ….

هجرة وموت وبيروقراطية

_____________

 

فرّ ملايين المدنيين من ديارهم بسبب هذا الجحيم الى بلدان مجاوره مع ان تواجدهم في تلك الدول يشكل عبئا على اقتصادها كما هي الحال في تركيا والاردن والعراق ولبنان وتقدر اعدادهم بما يقارب خمسة ملايين هجروا الى مناطق أخرى داخل سوريا ، وسبعة ملايين من السكان يعيشوا على المساعدات الإنسانية في ظل حالة قاتمة سوداء من اللجوء ، وفي تقارير رفعتها منظمات الاغاثة اتهمت فيها حكومة الرئيس الأسد بالاستخفاف والعمل على وضع العقبات البيروقراطية في طريق الأغاثة التي تمس حاجة وحياة الناس بشكل عام ، كما رفضت التسجيل والسماح لجميع المنظمات التي تقدم المساعدات واختارت حفنة منها وتم تعطيل المساعدات العاجلة في مراكز الجمارك ووضع العراقيل لاحداث التأخير المقصود ويتم ذلك في الاراضي التي تسيطر عليها الحكومة السورية ، ان الطريق المباشر الذي يعتبر حيويا هو الذي يربط بين سوريا وتركيا والأردن ولبنان والعراق اصبحت الحكومة تصرّ على طرق واساليب ملتوية تفرض فيها وجود عمال الاغاثة على بعد عشرات الكيلومترات من نقاط التفتيش ونتيجة لذلك لن تمر سوى امدادات بسيطة للمناطق التي يسيطر عليها المتمردون وهناك اطراف معادية اعاقت وصول الامدادات الغذائية والطبية المهمة وتبعا لاهداف سياسيةبدأت الولايات المتحدة مثلا العمل من خلال المنظمات الانسانية لتقديم المساعدات عبر الحدود لكن الكميات المطلوب توفيرها كبيرة جدا ، ان تلك المشكلة المعقدة اثبتت وجود حاجة الى عملية تقودها الأمم المتحدة بشكل رئيسي والمعلوم ان الأمم المتحدة لايمكنها تقديم المساعدات الانسانية إلا بموافقة الحكومة السورية وأيضا بموافقة السكان وتعاونهم ، كانت الحكومة السورية في بداية الأمر راغبة بالسماح بمرور المساعدات الى الأماكن التي تعاني من شحة كبيرة لكنها رأت ان من الضروري ان تمنع مرور تلك المساعدات كي تجعل المناطق التي يسيطر عليها المتمردون بائسة تنعدم فيها الحياة لكي يهجرها السكان الأمر الذي يسهل قصفها ودكها بالطائرات فيما بعدضغط مجلس الأمن الدولي على الحكومة السورية للسماح بمرور المساعدات وتدخلت روسيا بوساطة غير معلنة ولكن ظهور مشكلة استخدام الاسلحة الكيميائية أحدثت فرصة لتلبية هذه الاحتياجات الانسانية بعد خمسة أيام فقط من قرار مجلس الأمن قبلت روسيا بيانا رئاسيا وذلك في 27 سبتمبر يطالب الحكومة السورية باتخاذ خطوات فورية لتسهيل مهمة التوسع في عمليات الاغاثة الإنسانية وفتح الممرات مع الدول المجاورةجاءت تلك الخطوة من حليف سوريا الاهم روسيا الأمر الذي دفع مجلس الامن بتفويض الامين العام للامم المتحدة ان يقدم تقريرا عن كيفية تنفيذ القرار وأيضا دعوة الحكومة السورية الى تحقيق خطوات ايجابية وكانت جهات عديدة قد دعت الامم المتحدة الى اغتنام الفرصة ووضع جداول تنفذ بشكل دقيق لإيصال المعونات بشكل انسيابي دون توقف والإبلاغ عن اي عراقيل تحصل للجهة المكلفة بالمتابعة في مجلس الامن وظلتفاليري آموسوكيل الأمين العام ومنسق الاغاثة في حالات الطواريء ، تؤكد غموض التعاون ووجود عقبات رئيسية امام توزيع المساعدات الرئيسية  ودون القاء اللوم على الحكومة السورية ذاك الأمر كان من شأنه ان يهدد وصول مساعدات الأمم المتحدة الى الأماكن التي تسيطر عليها الحكومة وكثيرا ما لجأت الى ابلاغ الأمم المتحدة بمجريات ما يحدث كي تجد الأطراف غير المتعاونة صوتا أكثر حزما ، ولكن حتى لو بدأت الأوضاع الكارثية تتحسن هناك حاجة ملحة لتأمين استمرار وقف اطلاق النار بين الاطراف المتحاربة وايقاف استخدام الاسلحة الكيميائية والتقليدية واليوم هناك حقيقة تؤكد ان المجتمع الدولي يهدف بشكل حازم الى إيقاف القتال وتخفيض نسبة القتل للمدنيين في جميع انحاء سوريا وفعلا في الشهر الأخير انخفض معدل القتل من خمسة آلاف شهريا الى 2000 فقط ، ولكن السؤال الذي يظل مطروحا هو ما العمل الحازم لوقف المذبحة ، وكان الجواب الاساس والمهم يصدر عن إدارة الرئيس أوبامالايوجد غير محادثات السلاموفعلا أحياكيريالجهود المبذولة ومطالبة روسيا لعقد جنيف 2 لتحقيق مفاوضات تؤدي الى اتفاق قابل للتفاوض ، وكانت الأمم المتحدة قد اتخذت قرارا في حزيران 2012 وبرعاية جامعة الدول العربية وتم توجيه الدعوة الى الأطراف المتقاتلة للموافقة على قرار لوقف اطلاق النار والبدء في عملية انتقال سياسي للسلطة يمر عبر انتخابات ، والآن هناك أصوات تعارض جنيف 2 وتعتبره خطوة غير مشجعة حيث مجلس الجماعات المتمردة على النظام يقول انهم لن يوافقو على التفاوض مع الحكومة السورية الحالية ، الأسد بدوره يقول انه لن يتفاوض مع معظم الجماعات المتمردة .. ماهي آفاق الوضع الحالي في سوريا وأي مستقبل ينتظر البلاد؟ هل يتوقف القتال نهائيا ..؟ هل يتم التفاوض وتحقيق التغيير السياسي سلميا وبرعاية أطراف دولية ضامنة؟

 

 

 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن رئيس التحرير طارق العجمى

مدير التخطيط والتطوير بمجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب . ورئيس تحرير جديرة كتاب وشعراء العرب الإلكترونية .
x

‎قد يُعجبك أيضاً

*إفتتاح مهرجان الشعر الدولى لشعراء العالم وحوار الحضارات*

Spread the loveبنجاح منقطع النظير تم افتتاح مهرجان الشعر الدولى لشعراء العالم ...