الرئيسية / الصحة / التوتر واللحوم أهم أسباب رائحة الفم الكريهة

التوتر واللحوم أهم أسباب رائحة الفم الكريهة

Spread the love

 كشفت أحدث الأبحاث الطبية أن التوتر والإفراط في تناول اللحوم تسهم في ظهور رائحة الفم الكريهة وزيادة حدتها بسبب انتشارا كميات هائلة من البكتيريا في الفم.

وشدد الباحثون على أهمية الحفاظ على نظافة الفم ووقايته من البكتيريا الضارة والسيطرة عليها حيث يعد من أهم الأسباب وراء الوقاية من رائحة الفم الكريهة.

وأوضح الباحثون أن الأمراض البكتيرية بالفم وتسوس الأسنان يعملان على زيادة فرص المعاناة من رائحة الفهم الكريهة، حيث تطلق هذه البكتيريا غازات ذات رائحة كريهة، والمعروفة باسم مركبات الكبريت المتطايرة والمسببة لهذه الروائح المنفرة.

وأشارت الأبحاث إلى أن هناك أنواعا معينة من البكتيريا تتواجد على سطح اللسان يمكن أيضا أن تسهم في رائحة الفم الكريهة، ولأسباب لا نعلمها، بعض الأشخاص تتراكم لديهم بعض الصفائح بفعل البكتيريا على سطح اللسان، مما يزيد من رائحة الفم الكريهة.

وأوضح جورج بريتى باحث في مركز الحواس الكيميائية بمدينة “فيلادلفيا” الأمريكية أن الحرص على نظافة الفم واللسان مع تجنب الأطعمة اللذعة قد يقلل بمعدلات طفيفة هذه الرائحة غير المستحبة.

وتوصل الباحثون إلى أنه عند تعرض الإنسان للضغوط والتوتر العصبي فإن الجهاز العصبي يتنبه لتهيئة الجسم ومساعدته للاستجابة في حالات المقاومة أو الهرب إلا أن النتيجة وهى تراجع معدلات إفراز اللعاب.

ويلعب اللعاب دورا هاما وهو ترطيب الجسم والمساعدة في مضغ الطعام، إلا أنه في وقت الأزمة والقلق يجف الفم.

لذلك يعمل جفاف الفم على زيادة انتشار وتكاثر البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة التي غالبا ما يعجز الكثيرون عن التخلص منها.
نقلا عن بوابة أخبار اليوم 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن نائب رئيس التحرير سلوي أحمد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

زيت بذور اللفت الأكثر فعالية للحفاظ على القلب

Spread the loveتوصلت دراسة طبية، إلى أن زيت بذور اللفت يمكن أن ...