” التغيير سلاح ذو حدين ” بقلم الكاتب محمد هاني السمان

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 أبريل 2018 - 12:59 صباحًا
” التغيير سلاح ذو حدين ” بقلم الكاتب محمد هاني السمان

( التغيير سلاح ذو حدين )
ما هي أساسيات التغيير الصحيحة..؟ و لماذا يعد الإنسان من أهم أسس التغيير ذي الحدين..؟ و ما هي الأمور الثانوية حتى يكتمل بناء التغيير الصحيح..؟
المقصود من التغيير هو الانتقال من حال إلى حال آخر أي التجديد، لكن هذا التجديد لا يشترط أن يكون إيجابي و صحيح، فهناك تغيير سلبي نحو الأسوأ لذلك هو سلاح ذو حدين و لكي نلتمس هذا الكلام في الواقع تذكر ( قول الصاحب ساحب ) 
حين تذكر كلمة التغيير سيدور في نفسك عدة أمثلة منها تغيير عادة ما، و تغيير الطبع، و ربما تقول الأفكار، لكن التغيير يعتمد على شيء واحد و هو الأفكار. فالعادة مثلا كانت فكرة و تحولت إلى عمل و أصبحت متكررة بشكل مستمر.!! فجميع ما هو حولك ناتج عن الأفكار، لذلك حين تريد التغيير ابحث عن فكرة و تطبيقها هو التغيير بحد ذاته و أكبر مثال على ذلك التطور الهائل الذي ذهل الجميع و جعل كل شيء مختلف كليا..!
من الذي حول الحياة الطبيعية إلى الصناعية..؟( أقصد بالحياة الصناعية الآلات الصناعات التي انتشرت بغزارة كبيرة مما سهل العيش فيها ) و من الذي غير التوازن البيئي جهلا فيه..؟ و من سبب الخلل في أنظمة الحياة و الكون.. ؟ أليس الإنسان من قام بكل ذلك إذا هو من أهم أساس و عامل من عوامل التغيير..!
أساسيات التغيير الصحيحة :
– الإنسان : فهو المحرك الرئيسي للتغيير و هو من سيقوده..!
– البحث عن الأفكار أو ابتكارها : لا تنتظر الفكرة حتى تأتي بنفسها إن سمحت بذلك فلن يكون التغيير جيد و ربما يكون سيء جدا و حين تبحث لا تخطئ في المكان حتى تتجنب السلبي منها و عندما تبتكر اجعلها إيجابية..!
– القراءة و الكتابة : فهما من العوامل المهمة للتغيير و أهميتهما كأهمية الماء و الهواء للإنسان لذلك حافظ على القراءة المستمرة و إن كنت لا تجيد الكتابة فابدأ بالأفكار التي تعلمتها من الكتاب و اكتب ملاحظاتك حول كل فكرة بعدها ستستطيع كتابة ما تريد..!
– خوض التجارب : الخوض شيء جميل لكن الأجمل هو التعلم و اكتساب أفكار جديدة تساعد على التطوير نحو الأفضل..!
الأمور الثانوية التي تساعد على بناء التغيير :
– تطبيق الأفكار : لا يكفي أن تجد الفكرة المناسبة عليك تطبيقها أيضا حتى تصبح ناضحة..!
– المتابعة و عدم اليأس : لكل شيء هناك عدة محاولات و ليس محاولة واحدة لأن نظام الحياة لا تكفيه مرة واحدة أو دفعة واحدة فلو كان تكفيه لخلق الله الكون في يوم واحد بدفعة واحدة لذلك من الحماقة فعل الأشياء دفعة واحدة..!
– الإصرار و المواجهة : في الحياة ستواجه أولئك الذين يستهزءون بكل أفكارك و يجعلون ذلك مستحيلا دعهم من ذلك و تابع طريقك و انسى وجودهم و لا تعطي لهم أي أهمية و تحلى بالمواجهة اللانهائية..!
و أخيرا التغيير شيء جميل و خاصة إن كان يجعلك تتقرب من الله أكثر و تعرفه أكثر عندها سيكبر إيمانك بتحقيق التغيير و كل ما تريده أليس هذا ما تحتاجه لتجعل حياتك أكثر جمالا و روعة..!

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر