الرئيسية / لقاءات حوارية / الإعلامية هيام عبيد فى لقاء مع الشاعر والكاتب طارق فوزى .

الإعلامية هيام عبيد فى لقاء مع الشاعر والكاتب طارق فوزى .

Spread the love

مصر نسيج واحد وكيان واحد وسوف يفيق المغيبون وسوف تتلاشى الانقسامات بإذن الله&

حاورته الاعلامية هيام عبيد……….

واثق الخطوة يمشي ملكاً .                                                                                                             ,
شاعر متميز باطلالته ,,,يتقن كل اللغات يجيب بطريقة دوبلوماسية يتمتع بروح رياضية قلمه يشبه الكنار كلماته غزل وحوار شعره فن والقاء حروفه عقد من الياسمين دائماً يرى في مصر وجه امه وحبيبته ,,مصر هي كل حياته ,,,,أنه الشاعر الذي قال نفسك في ايه يا شاعر ؟
يعشق التجاره الشعر عنده كالماء,,,عن الحب يقول:أن الحياة بدون حب حياة بلا متعة,,,, ام عن المرأة فيقول:فالمرأة هى أمي وأختي وحبيبتي وزوجتي وابنتي    
أكيد الجميع يعرفه فهو هرم من أهرام مصر الحبيبة وقصائدة تشبه نهر النيل انه الشاعر والكاتب طارق فوزي&&& 
 
*** نبذة عنك أستاذ طارق؟

أولا كل الشكر لك استاذة هيام على اختيارك لي للحوار معك وحواراتك التي تتسم دائما بالموضوعية .
طارق فوزي شاعر وكاتب أدبي أكتب الشعر بكل أنواعه وكذلك القصص والمقالات ، متزوج وعندي بنتين وولدين ، أعيش بالقاهرة وحصلت على بكالوريوس التجارة الخارجية شعبة محاسبة من جامعة حلوان بالقاهرة&&&

***بداياتك مع القلم؟ وبمن تأثرت؟

ولدت بحي إمبابة بالجيزة وانتقلنا بعد ذلك إلى حي شبرا بالقاهرة وكان عمري 5 سنوات ونشأت وتربيت في هذا الحي الجميل والذي كان له أثر كبير في تكويني الأدبي حيث التحقت بالكُتاب وتعلمت منه اللغة العربية الصحيحة وحفظت فيه القرآن الذي جعلني أعشق اللغة العربية بكل مفرادتها وبكل جمالها فهي لغة القرآن الكريم وكنت أعشق الأناشيد التي أتلقاها في طفولتي وكنت أحفظها بشغف فهي كانت نواة لعشقي للشعر العربي وكنت متميز بكتابة موضوع التعبير في حصص اللغة العربية ودائما كان يشيد بي مدرسي ويعطيني درجة ممتازة وأتذكر أن كتبت موضوع تعبير عن حرب أكتوبر المجيدة وكنت وقتها بالصف الخامس الابتدائي وأتذكر أن مدرس اللغة العربية أخذ كراستي وذهب بها الى ناظر المدرسة الذي أشاد بها وأعطاني نصف جنيه هديه من جيبه الخاص وما أدراكي ما قيمة النصف جنيه في ذلك الوقت ، وكان عشقي للقراءة لا يضاهيه أي عشق فكنت أذهب إلى سور الأزبكية بالقاهرة وأغلب المصريين يعرفون هذا المكان لأنه كان مكتبة عامة الشعب والبسطاء وكنت أشتري منه الروايات العربية والأجنبية المترجمة 
وكتبت أول كلمات للشعر وأنا بالصف الثاني الإعدادي حين تأثرت بفوز مصر على إحدى الدول الأفريقية في مباراة لكرة القدم ، وقد ساعدتني الظروف عندما كان مدرس اللغة العربية شاعر معروف وهو الأستاذ فاروق صالح والذي لمس في الموهبة وشجعني وكان يعلمني كل شيء عن الشعر وكنت وقتها بالصف الأول الثانوي&&&

****-كيف جاءت فكرة انشاء الكروب ؟ وكم كانت مدة انشاءه؟وكيف تبلور الأسم؟

في الحقيقة وجدت ضالتي المنشودة بالفيس بوك حيث يجتمع فيه الكثير من الأدباء والشعراء الممتازين فجاءت فكرتي بأن أنشأ الكروب ولم آخذ وقت طويل في تنفيذ فكرتي وقمت بإنشائه وقد تبلور اسم بيت الأدباء والشعراء من خاطري حيث تمنيت أن يكون عندي بيت ويتجمع فيه الأدباء والشعراء كي استمع منهم واستمتع بقصائدهم ويسمعون لي فمن هنا جاء الاسم في خاطري&&&

-***هل بدأت وحدك في اول خطوات تاسيس الكروب ام ان هناك من ساعدك؟

بدأت به لوحدي وكنت أستعين بفكر بعض الأصدقاء المقربين أحياناً&&&

***بألتاكيد واجهة صعوبات في البداية ماهي هذه الصعوبات ؟
الصعوبات التي واجهتني لم تكن بالصعبة ولا بالهينة وكانت عبارة عن انتقاء أصدقاء وشعراء متميزين حتى يصبح كروبي متميزاً وكنت قد أنشأت منه فروعاً حيث أنشأت كروب اسمه مطبخ الشعراء وفكرته أن يكتب الشاعر كلمات تتميز بخفة الدم عن الأكل أو الطبخ وكل ما يلزم المطبخ وكذلك لمن يريد أن يعطينا وصفة وشرح عن كيفية عمل أكل معين وللأسف لم يكتب لهذا الجروب النجا&&&

***حتى ينجح اي كروب لا بد ان يكون به ادارة قويه وفعاله فهل تعتمد في ادارتك على الية معينة ؟ وما هي اهم هذه الصفات؟ 

كما تفضلتي حضرتك فعلا أي جروب يحتاج ادارة قوية وفعالة وقد اخترت بعض من الأدباء والشعراء المتميزين معي لإدارة هذا الجروب فأخترت الأستاذة نوجي محمود من مصر واستاذة بثينة الزيدي من تونس الشهيرة بجميلة التركي وأدين لهما بالفضل بعد الله لمساعدتي لنجاح هذا الجروب وقد انضم الينا كثير من الأدباء ولكن بعضهم كان يغيب لظروف خاصة ، ونعتمد ادارتنا في الجروب على التعاون والاخلاص والتفاني&&&

***كيف تطورت فكرة المجلة؟ ما الذي يميز مجلتك عن الاَخرين؟
أنا أعشق العمل الصحفي وفكرت فى انشاء مجلة خاصة بي خاصة بعد أن عملت رئيس تحرير مجلة رؤية قلم ولأني لم أستطيع تحقيق كل ما أفكر فيه في هذه المجلة لأن لها رئيس يقوم بعمل سياسات خاصة به لذا فكرت في انشاء مجلة خاصة بي كي أحقق بها طموحي وأنفذ فيها كل ما أفكر فيه ، وأبرز ما يميز مجلتي هو التحديث في الفكر والابتكار واستخدام الأساليب الجديدة به&&&

***وهل فكرت بأنشاء جريدة ورقية؟
بالطبع فكرت وعلى الطريق لإنشائها قريبا بإذن الله وسوف تكون بنفس الاسم&&&

***_كتبت العديد من القصائد ,,,ماهي القصيدة التي ميزتها عن الاَخرين ,,, ولماذا؟

قصيدة المستحيل الخامس لأنني كتبتها عن تجربة شعورية خاصة وظروف كنت أمر بها&&&

***حدثنا عن أطلالتك الاولى في صباح الخير يا مصر؟وهل هذه الأطلالة أضافت لك شيء؟
هل تقصدين في برنامج يسعد صباحك بالتليفزيون ، كانت بالطبع إطلالة جميلة حيث أن كلماتي تخرج على اٌلأقل لآلاف المشاهدين في وقت واحد وكنت سعيد جدا بهذه الإطلالة 
نعم أضافت لي هذه الإطلالة الكثير والكثير حيث تعرف علي الكثير ممن كانوا يجهلونني وقد أثنى الكثير من الناس على أبوريت أولادنا أتفرقوا وترك صدى كبير لديهم&&&

***هل نستطيع أن نقول هناك إذاعة تفكر في إنشائها؟ومن هم شركائك في هذا العمل؟
أنا على أوائل الطريق لإنشاء قناة تليفزيونية على النت بإذن الله ، ليس لي شريك الى الآن بشكل واضح ولكن عندما أبدأ الخطوات العملية والحقيقية سوف أبحث عن شريك مخلص لأن الكل يخاف من عمليات النصب التي يقوم بها البعض وبصراحة لهم كل الحق حيث ازداد النصب على الفيس بو&&&

***هل السياسية تحتل قسم كبير من حياتك؟
بالطبع ولكن تختلف بالنسبة فيما يخصني اهتمامي بسياسة وطني تهمني أكثر من السياسة الدولية ولو أن بعض السياسة الدولية تؤثر أحيانا على سياسة بلدي فالسياسة كالهواء الذي نتنفسه فلو كان هواء فاسد فأنه يفسد صحتنا ولو أصبح أكثر فساداً فمن الممكن أن نموت وكذلك سياسة وطني الذي أعيش لو كانت فاسدة فسوف يتأثر الوطن ويتألم وكذلك تتأثر الأجيال المتعاقبة&&&

***اليوم تعيش مصر ثورة هي تكرار لثورتها الأولى ولكن هي ثورة(لايف) انت من موقعك كشاعر كيف ترى الوضع الاَن في مصر؟
عندما قامت ثورة 25 يناير كانت ثورة شعب كامل قامت لتصحيح بعض الأوضاع ولتحسين المعيشة ورفض توريث الحكم ونجحت الثورة بالفعل ورحل مبارك ولكن بعض أعداء مصر وكذلك اصحاب المصالح وأيضا ممن يطمعون في الحكم ويحلمون به استغلوا الثورة لتحقيق أهدافهم وقد تحقق بعض مما يحلمون فما كان من شعب مصر الا الاستسلام للوضع على أمل تحقيق ما نادى به الطامعون وهو تحقيق الاستقرار وتحقيق الأمن وكذلك النهوض بالاقتصاد وحل مشكلات مصر ، ولكن سرعان ما انكشفوا وانكشف كذبهم وانكشفت أطماعهم ولكن شعب مصر لا يُخدع فتمرد على الوضع ووقف بجانبه جيشه العظيم وانتصرت الإرادة الشعبية بمساندة الجيش والشرطة ، ولكن الطامعون زاولوا ومازالوا يزالون الإرهاب حتى يعودوا للحكم ولكن خارطة المستقبل تتحقق ومصر في طريق النجاح بإذن الله&&&

*** اليوم مصر بين انقسامات ,,, برأيك هل تستمر هذه الانقسامات ام تتلاشى شيئاً,,فشيئاً؟
بالفعل توجد انقسامات ولكن سوف تزول بإذن الله لان شعب مصر نسيج واحد وكيان واحد وسوف يفيق المغيبون وسوف تتلاشى الانقسامات بإذن الله&&&

***هل نستطيع برأيك أن نطبق الديمقراطية في عالمنا العربي كنظام سياسي حاكم؟
في الحقيقة عندي رأي من الممكن ألا يعجب الكثيرون وهو أن الديمقراطية الغربية لا تتناسب معنا نحن العرب فالاختلافات الفسيولوجية بيننا نحن العرب وبين الغرب مخلفة تماما ، نحن شعوب عاشت في بلاد مشمسة وأعتقد أن المناخ لها عامل أساسي على تفكير وقيم الإنسان بمعنى نحن العرب دمنا حامي وأيضا لنا تقاليد وعادات تختلف عن الغرب تماما فنحن مثلا شعوب يتميز أغلبنا بالكرم وشعوب الغرب تتعامل بنظام المصلحة وكما نقول نحن المصريون أنهم معاملتهم انجليزي ونحن نتميز بالترابط الأسري وهذا أيضا يفتقده الغرب ، الحاكم عند الغرب موظف وينفذ سياسة معينة لبلاده انظري إلى حكام أمريكا المتعاقبين نفس السياسة ونفس الفكر ، أما الحاكم بالنسبة لنا فهو أب وقائد وننتظر منه القوة والحنان والحب والمساواة والعدل ، صدقيني لو تواجد مثل هذا الحكم لدينا لصارت الشعوب العربية أقوى الشعوب والأمم ولنا في التاريخ عبرة وأمثلة كثيرة في ذلك أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وحاول بعض الحكام العرب من بعده أن يكونوا مثله مع الفارق الكبير ومنهم صلاح الدين الأيوبي ومحمد علي باشا وجمال عبد الناصر ، باختصار نحن نريد حاكم ديكتاتور ويكون قوي أمين عادل&&&

***بعيداً عن السياسية,,, لنعد الى عالم الأضواء عالم المرأة,,,كيف ترجمت المرأة بقلمك؟
منذ أن خلق الله الإنسان فالمرأة هي محور كل شيء في الحياة فقد قامت حروب من أجل المرأة وتوحدت إمبراطورية من أجل كليوباترا فالمرأة هى أمي وأختي وحبيبتي وزوجتي وابنتي وقد كتبت كثيرا عن حبيبتي وأمي وقد كتبت ديواناً كاملا أسميته أحببتك في حديقة الأسماء عن أسماء البنات ومازالت أكمل فيه&&&

***يقال وراء كل شاعر ملهمة هل تؤيد هذا؟ ام لك رأي اَخر؟
بالطبع وأنا شخصيا ممن تأثر بملهمة ومازالت أتأثر بها&&&

***الحب سيمفونية تعزف عليها أوتار القلوب,,, ماهي فلسفتك للحب؟
سؤال رائع الحب يُولد مع ميلاد الإنسان وليس الإنسان وحده بل الطيور والحيوانات أيضاً لأن الحياة صعبة أن تسير بدون الحب وهو فطرة فطرها الله لمخلوقاته ، وأنواع الحب كثيرة كما تعلمين وان كنت اعلم ان سؤالك يهدف الى الحب بين رجل وامرأة فهو حب يُولد مع نظرة عين أو دقة قلب أو حلم فعندما ينشأ حب بينهما فهذه هي قمة متعة الحياة وفلسفتي للحب هي أن الحياة بدون حب حياة بلا متعة حتى لو كان هذا الحب مليء بالعذاب&&&

***عودة للقصائد ,,,, كيف ولدت قصيدة قالوا لي يا شاعر نفسك في اية؟
هذه القصيدة تولدت بسبب قرب نهاية عام 2013 وبداية عام 2014 وسألني أحد الأصدقاء نفسك في ايه في السنة الجديدة فقلت له قولي نفسك في ايه ولا ايه ولا ايه وبعد ذلك أكملت بعضاً القصيدة ومازالت أكملها&&&

*** هل الشاعر طارق فوزي يعيش ظرف كل قصيدة كي تولد معه أم تأتي إلهاما؟
أغلب القصائد أعيش ظروفها والبعض الآخر تأتي إلهاما ولو أني أرى أن معايشة الظروف هي جزء من الإلهام&&&

***أحب قصيدة لقلبك ماهي؟
عندي كثير من القصائد أحبها جداً لذلك عندما أنشر أي منها أكون متأكد متأكد أنها سوف تعجب من يقرأها لأني أنا عاشق للقراءة وللشعر وعندما أكتب قصيدة أتحول بعدها لقارئ وأقيمها كقارئ وليس كاتبها ، وعموما أحب قصيدة إلى قلبي هي المستحيل الخامس واسمحيلي اذكر بعض القصائد الأخرى مثل خمر الحب ، ارحل ايها الحزن ، من أي زمان أنتي ، دموع في عيد الأم&&&

***كيف ترجمت مصر بقلمك؟ وماذا كتبت لها؟
أنا ممن يكتبون عن حبهم للوطن بالإشادة لإنجازاته أو أمنيات أتمناها للوطن أو سلبيات أتمنى التخلص منها ومع ذلك كتبت في حبي له وفي حبي لشعبنا الجميل ولجيش مصر العظيم وانتقدت بعض الفئات الطامعة في الوطن ، وهذه قصيدتي عن جيش مصر العظيم :
جيش مصر
إن كنت متعرفش أنت وهو يعني أيه جيش
ابقى تعالى وأنا أقولك وأفهمك بشويش
جيش يعني ضبط وربط مش فوضى وطيش
جيش يعني قيادة يعني ريادة وغيره مفيش
يعني فكر وعلم وتكتيك مش تنجيم درويش
ولا ماشية معاه بضربة حظ ولا شيش بيش
الجيش يعني محمد وجورج ووائل وعليش 
يعني حامي حمى مصر من أسوان للعريش
وكل شبر في مصر عليه منه بصمة وافيش
اصغر قائد فيه يقود جيش ولا صقر قريش
جيش يعني رجالة أبطال مش شوية دراويش
تعرف يعني ايه عسكري وامباشا وشاويش
يعني أسد وقت الشدة للظلم ابدا ما يطاطيش
فما بالك بلواء وفريق يهدوا دنيا وماتتبنيش 
وقت الحرب ياكلوا حجارة ويلبسوا حتة خيش
عضم العدا مزاج ليهم يقرقشوه زي القراقيش
ودم الأعادي هههه بيعملوه لبيادتهم ورنيش
ولو مصر قالت آه من شوية لصوص وحرافيش 
أو غدر لابد جواها في الضلمة زي الخفافيش
جيشها يترمي في حضنها ويقولها متخافيش
أفديكِ يا أمي لو معرفتش أموت أحسن ما أعيش
تعيش لنا دايما يا جيش مصر ان شالله تعيش&&&

***حدثنا عن كتابك الرئيسي؟واهم الركائز فيه؟
ان شاء الله قريبا جدا سوف يظهر للنور 3 دواوين شعر وهم : ديوان المستحيل الخامس ، وحديقة الأسماء ، وطارق باب الحب 
وأعد تجهيز ديوان بالعامية ولم أختر اسم له بعد ، وكتاب آخر للخواطر فقط ، وقريبا سوف أصدر قصة اسمها أنا الرئيس ، وقصة أخرى أسمها حرام وانتقام ، وقصة هذه هي الحياة&&&

***لو لم تكن شاعراً,,, ماذا كنت تتمنى؟
انا أعشق التجارة والكمبيوتر وعملت أعملاً تخصهم ، ولكن الشعر بالنسبة لي هو كالماء والهواء وليس عمل&&&

***هل أنت متفائلاً؟
الحمد لله دائما متفائل حتى في أحلك الظروف لأن دائما يبزغ الفجر بعد كلحة الظلام&&&

***أكثر مشهد تأثرت فيه ماهو؟
مع هذا العمر بالتأكيد مررت بمواقف ومشاهد كثيرة مرت بحياتي منها من هو يضحكني ومنها من هو يبكيني ويدميني ، ولكن في موقف رغم بساطته لكنه أثر في جدا وكتبت فيه قصيدة والموقف هو أثناء الحرب مع العراق وقت احتلالها للكويت كان هناك تهديد قوي وصريح من صدام حسين بأنه سوف يفجر آبار البترول حتى لا يسيطر عليها القوات الأمريكية وبالفعل نفذ تهديده وتسرب البترول في البحر ووصلت بقعة الزيت الى شاطئ الخليج العربي وكان وقتها شتاء قارس البرودة ودائما في هذا التوقيت تهاجر طيور النورس وطيور أخرى من أوربا تتجه إلى بلاد الشرق العربي حيث الدفء وما أذهلنى أن رأيت في التليفزيون بعض الطيور على شاطئ الخليج العربي وقد كساها بعض من زيت البترول الأسود على جسمها الرقيق الأبيض وهى تحاول أن تنفض الزيت من على جسمها فتأثرت بهذا الموقف وكتبت هذه الكلمات : 
طير جاى من بعيد
هربان من بلاد الجليد
جاى على الخليج العربي
جاى فرحان وسعيد
طاير يرفرف بجنحاته
طاير يغني أغنياته
يحيا الصفا يحيا الدفا
هنا لابرد ولا جليد
نزل الطير في البحر يعوم
وأتاري البحر مليان غيوم
غيوم سودا ورا وقدام
غيوم غالية ولها خٌدام
ذهب اسود رماه صدام
حرام والله والله حرام
الطير يجر في رجله جر
عاوز يطلع بره للبر
وبص يمين وبص شمال
لقى البترول عليه بينهال
بص لقى كله بيموت
سمك جمبري حتى الحوت
وبص فوق في السما
لقى نار حمرا تجيب العما
قال يارب وقعت فين
سما حمرا وميه طين
الطف يارب بالمخلوقات
وانقذني يارب من الممات
طلع ع الشط شارب زيت
قال تعبت واسوديت
ايه اللي جابني ياريتني ما جيت&&&

***,رسالة تحب أن توجهها بختام هذا الحوار ,,,لمن ؟
أوجه رسالتي إلى الشعب العربي عامة وإلى الشعب المصري خاصة : أيها الشعب العربي أنتبه هناك من يريدون تقسيمك وتدميرك وأنت تعلم جيدا بهذه المؤامرة القذرة ومع ذلك تقع دائما في الفخ ولابد من الوحدة والتماسك وهذا ما أمرنا به الله سبحانه وتعالى ” واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ” وأقول لهم أن الأمل مازال موجود بعودة القدس وفك اسر المسجد الأقصى وذلك بالوحدة والتماسك وقلت هذا في قصيدة : 
مين اللي قال
مين اللي قال أن الأمل خلاص راح
الأمل لسه موجود واسألوا حتى صلاح
عارفين صلاح مين ولا أحكي الحكاية بإيضاح
صلاح الدين الأيوبي اللي شاف أمامه جراح
شاور يقتل ضرغام وضرغام كمان سفاح
والعربي ينهش أخوه ويروح يقيم الأفراح
وبيت المقدس أسير والمسجد الأقصى صاح
فكوا أسري يا مسلمين وكفاية بكاء ونواح
===
الصليبيين حلفوا ليخلصوا على الأموال والأرواح
لكن البطل صلاح وقف ولم الشمل قبل السلاح
ونادى المسلم والمسيحي والعامل والفلاح
قال كلنا عرب الدين لله والوطن للكل مباح
شعارهم الصليب والصليب بريء من كل سفاح
الله أكبر ذخيرتكم فهللوا دائما بهذا الصياح
لازم نحرر بيت المقدس بإذن الله الرزاق الفتاح
====
هجم العرب عليهم هجوم الأسد على كلب نباح
وانتصر العرب عليهم مش بفضل القوة والسلاح
بفضل عظمة الله ووحدتهم وإصرارهم على الكفاح
وده درس وعبرة لكل عربي وكل مسلم لماح
فالإتحاد قوة يا عرب فحيوا على الفلاح&&&

*** نحب أن نختم معك هذا الحوار بقصيدة وحبذا لو كانت من قصائدك القديمة ؟
اشكرك كل الشكر استاذة هيام على هذا الحوار واختم حواري معك بقصيدة هى عبارة عن حوار بين القلب والعقل والعقل يتهم القلب بالحب والقلب يدافع عن نفسه : 
حوار القلب والعقل
لماذا يا قلب تجعل الانسان للحب ذليل
ونراه من ذله عليل ولكنه ليس بعليل
لا تقل لا فدقاتك المضطربة أدل دليل
فلماذا إذا طرق الحب بابك
تقابله بالترحاب والأحضان والتهليل
أهو صديقك أم يفرض عليك معتد دخيل
فأغلق أبوابك وصده وأجعل سبيله الرحيل
====
لا تظلمني ايها العقل فقد خلقت للإنسان مجيب
تلتقي العينان وتضطرب دقاتي فإذا بي أجيب
فماذا أفعل إذا عندما يلتقي الحبيب بالحبيب
أأغلق ابوابي وأصده وأتركهما في بكاء ونحيب
أم ارحب بالحب وأكون لهما خير طبيب&&&
في الختام وليس هناك ختام بل دائماً لقاء يتجدد من خلال القلم والكلمة لتبقى دائماً راية الثقافة مرفوعة فوق أي أعتبار أو اي شعار من أجل بناء جيل واعياً مثقفاً لينهض باوطاننا نحو حضارة وتاريخ جديد مبني ع ركائز متينة بعيداً عن الشوائب والتناحر والتنافر يؤمن بالعيش المشترك وعدم الغاء الاَخر ,,, تحياتي لك على هذا الحوار الذي شرفني وزادني علماً وثقافة,,,وتحية لاسرة هذه المجلة  وشكر خاص لدكتور أحمد المليجي المحترم 

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن رئيس التحرير طارق العجمى

مدير التخطيط والتطوير بمجلس الكتاب والأدباء والمثقفين العرب . ورئيس تحرير جديرة كتاب وشعراء العرب الإلكترونية .
x

‎قد يُعجبك أيضاً

*إفتتاح مهرجان الشعر الدولى لشعراء العالم وحوار الحضارات*

Spread the loveبنجاح منقطع النظير تم افتتاح مهرجان الشعر الدولى لشعراء العالم ...