الأُمُّ جَنّة …بقلم الكاتب اسماعيل العمرو أبو البراء

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 أبريل 2019 - 11:57 صباحًا
الأُمُّ جَنّة …بقلم الكاتب اسماعيل العمرو أبو البراء

الأُمُّ جَنّة FB_IMG_1555489873221
=====
في أحشائها تكون الإخوة بأمان وتغذوا من حبلها السريّ ثم خرجوا للدنيا لتلقمهم ثدييها وكل قد أخذ نصيبه من لبنها ، ويستمر الإخوة والأخوات في طفولتهم كالنجوم يدورون في فلك الأُم بتوازن وإعتدال ومحبه ، وما أن يتزوج أحدهم أو كلهم حتى تتغير النفسيات والعلاقات وكأنهم خرجوا من الجنة الى شتات الارض وتبدأ حياة قابيل وهابيل ، ويبدأ التباين في السلوك والأفكار والاتجاهات المتباينة ، وترتخي أواصر الألفة والأخوة ، الى أن تصل أحيانا الى القطيعة ، إلا من رحم ربي ، إنها الدنيا وزخرفها ، إنه الطمع والجشع ، إنه الإستعلاء والنميمة والتسلق ، يا حيف على أخ شنأَ أخاه من وراء القيل والقال ، أو شنأ أخاه حسداً وحقداً ، أو أخذ منه الطمع مأخذه وأكل حق أخيه ، يا ليت الإخوة يذكرون جنتهم بالدنيا ليلمهم حضنها وذكراها ولو لفها التراب ، أو يتذكروا لقاء ربهم وما يبعدهم عن جنة الله وهول الحساب .
تذكر ايها الاخ والأخت بان كل منا سيغادر الدنيا بكفن لا جيوب له ، وأنك ستقف أمام قاض السماء لتحاسب على عملك ان خيراً فخير وإن شراً فشر ، ولك القرار قبل أن تغرغر .
اللهم أهد من ضَل وشنأ وظلم وبارك في الإخوة المتحابين الأوفياء .
——————————————-
ابو البراء اسماعيل العمرو
الرياض 17/4/2019

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

رابط مختصر