الرئيسية / المقالات الأدبية والثقافية / افتتاحيه الجريده ( بقلم عطر الوداد )

افتتاحيه الجريده ( بقلم عطر الوداد )

Spread the love

                                        

                                                      ثقافه الحوار

   

يعتبر الحوار وسيله حضاريه لمجابهه كثير من التحديات ولحل أغلب المشاكل المختلفه , كما يساعد على

الوقايه من الصراعات وتوضيح كثير من قضايا سؤ الفهم التى تحدث فى حياه الناس , وهذا ماعلمنا اياه رب

العزه فى كتابه الكريم ” ادع الى سبيل ربك بالحكمه والموعظه الحسنه وجادلهم بالتى هى أحسن أن ربك هو

أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين “فلابد أن نفتح قلوبنا للآخرين وأن نتحاور بروح الحب وليس

بروح الحقد , يقول رب العزه : فبما رحمه من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك

الآيه 159 آل عمران


نجد هذه الايام أن ثقافه الحوار غير مطبقه على الوجه الصحيح لها وكما ينبغى أن تكون لافتقاد الكثير منا

الى تلك الثقافه الهامه والتى لها أصول لابد من مراعاتها حتى يكون الحوار مثمر , فنجد أغلب الحوارات هذه

الايام تتحدث بلغه الهجوم على الطرف الآخر والتهكم والأنفعال والصوت العالى والضجيج والشوشره على

الطرف الآخر بانفعال , وهذا يرجع الى عدم الفهم الصحيح لمعنى الحوار والمحاوره .


اذا لابد أن نعرف أنه لكى يكون حوارك ناجح مع الآخرين أن تكون على علم بما سوف تتحدث عنه وأن

تكون على يقين وصدق بالبراهين التى سوف تدلل بها حديثك . ولابد أن تكون صبورا وعندك من الحلم

مايجعلك تتقبل نقد الآخرين وهجومهم عليك وأن يكون هناك صبر على الاساءه والأستهزاء من الطرف الآخر

الذى يكون فى الغالب ضعيف الأثبات , لذلك هو يحاول أن يجعلك تفقد صوابك باثارتك وهنا لابد أن يكون

الهدؤ والصبر هو سيد الموقف والذى يجعلك تشرح وجهه نظرك والدفاع عن رايك بقوه , ولا بد من التحلى

بضبط النفس وفى نفس الوقت يجب أن يكون هناك رحمه وأقناع بالحسنى وليس بفرض السيطره والقوه

والغلظه وأن يكون حسن الاستماع وتجنب المقاطعه متوفر لدى المحاور الجيد وأيضا عدم السخريه من

الخصم كما نرى هذه الايام ولابد فى المحاور أن يبتعد عن التعرض للأعراض ولا التعالى فى الحديث على

الطرف الآخر الذى قد يضمر الحقد عليك ولابد فى الحوار أن تكون البشاشه موجوده على وجهك لأننا لسنا

فى ساحه حرب ولكننا نتحاور حتى نصل الى اتفاق وتقارب بين وجهات النظر.

خلاصه الحديث أننا لكى نحاول

توصيل فكره معينه أو توضيح معنى معين مع الآخرين لابد وأن نكون نملك من ثقافه الحوار مايبلغنا هدفنا

وفقنا الله وأياكم .

تعليقات الفيس بوك

التعليقات

عن admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د.وصفي حرب تيلخ -تباركت يارب

Spread the loveـتباركت يا رب..(1) شعر: د.وصفي حرب تيلخ تباركت يا من ...